رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

صرخة مواطن بالوادى الجديد أدوية مرضي الكلي رحلة عذاب ومعرضة للتلف
ناشد أحد موظفى الإدارة الصحية ومخازن أدوية مستشفي الداخلة العام مسئولي الصحة والجهات المختصة بالمحافظة إعادة النظر فى دراسة مدى تفاقم أزمة شحن الأدوية ومستلزمات مرضي الغسيل الكلوى

 ناشد أحد موظفى الإدارة الصحية ومخازن أدوية مستشفي الداخلة العام مسئولي الصحة والجهات المختصة بالمحافظة إعادة النظر فى دراسة مدى تفاقم أزمة شحن الأدوية ومستلزمات مرضي الغسيل الكلوى المرسلة بعد الفحص والمعاينة من قبل مخازن مديرية الصحة بمدينة الخارجة إلى مركز الداخلة بمسافة لا تقل عند الشحن عن ٢٠٠ كيلو بواسطة سيارة موديل 1984 بمعدل مرتين أسبوعيا على الأقل لإحضار ادوية ومستلزمات غسيل كلي صناعي وكيماويات لقطاع الصحة بالداخلة لافتاً إلى عدم وجود سيارات نقل حديثة أو كبيرة شاسية يمكنها قطع تلك المسافة بواقع ساعتين كحد أقصى وبتكلفة بنزين وزيت وكاوتش تقل كثيرا عن المستهلكة حاليا.

مشيراً إلى أن هذه السيارة الموديل القديم تستغرق تلاتة ساعات ونصف في الطريق، مما قد يعرض الأدوية للتلف بسبب إرتفاع درجات الحرارة وخاصة خلال فصل الصيف والتى تصل إلى ٤٦ درجة مئوية في كثير من الأحيان. فى حين أن جميع المصالح الأخرى تم تزويدها بسيارات موديل حديث مراعاة لسرعة انجاز العمل حرصا على الصالح العام وخدمة المواطن.

علما بفارق الخدمة ومدى أهمية واحتياج المرضي لوصول تلك الأدوية فى الوقت المناسب.