رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مسيحيو الأقصر إحتفلوا بأحد الشعانين وسط الإستفتاء على التعديلات الدستورية
إحتفل مسيحيو وكنائس الأقصر بأحد الشعانين اليوم وهو ذكرى دخول السيد المسيح مدينة أورشليم فى فلسطين حيث تؤدى الصلوات بالكنائس والمطرانيات وذلك بالتزامن مع اليوم الثانى الإستفتاء على التعديلات الدستورية.



إحتفل مسيحيو وكنائس الأقصر  بأحد الشعانين اليوم وهو ذكرى دخول السيد المسيح مدينة أورشليم فى فلسطين حيث تؤدى الصلوات بالكنائس والمطرانيات وذلك بالتزامن مع اليوم الثانى الإستفتاء على التعديلات الدستورية.
وشهد محيط كنائس المحافظة إنتشارا كثيفا لباعة سعف النخيل بعدة مناطق وسط إجراءات أمنية مشددة حول المنشآت الحيوية والأديرة والكنائس.

وبدأ المسيحيون فى الوصول أسر وجماعات إلى الكنائس مبكرا  لأداء الصلاة فى أجواء من البهجة حاملين فى أيديهم سعف النخيل الذى إنخرط الكثير منهم فى تشكيله على هيئة رموز دينية وخواتم وأوانى وزينة للمنازل.

وشهدت كافة المنشأت الدينية القبطية وفى مقدمتها كنيسة السيدة العذراء مريم والكنيسة الإنجيلية وسط المدينة إجراءات أمنية مشددة بينما أقبل الصبية من الأولاد والبنات على شراء السعف من عدد من الباعة المنتشرين أمام الكنائس وهو إحتفال قديم نشأ مع دخول السيد المسيح إلى المدينة المقدسة حيث إستقبله أهلها بجريد النخل والسعف تعبيرا عن ترحيبهم به ومن يومها تتم صناعة الصلبان والقرابين والأوانى المنزلية وعمل أشكال للأطفال من الخواتم والسلاسل وزينة للمنازل.

يذكر أن أحد الشعانين هو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبيل عيد القيامة ويسمى أسبوع الآلآم وتحتفل الكنائس كل عام بهذه المناسبة حيث ترمز أغصان النخيل الى النصر وتتنوع أشكالها وأحجامها فهى تمثل أشكال الزهور وأوراق الشجر والخواتم والصلبان والأساور  والحلى بأشكالها المختلفة  وغيرها من الأشكال الفنية المستوحاة من البيئة والعقيدة فيما حرص مسلمو المحافظة على تهنئة إخوتهم الأقباط وشاركوهم فى إقتناء السعف من الباعة وتشكيله فى صور مختلفة   .