رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الرى.. نفذنا 313 منشأ حماية من مخاطر السيول بأرض الفيروز 
يشارك الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء

يشارك  الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وأهالى أرض الفيروز فى احتفالات محافظة جنوب سيناء بالذكرى الـ 31 لعودة السيادة المصرية الكاملة على مدينة طابا ورفع العلم المصرى عليها فى 19 مارس 1989 فى إشارة إلى أن هذه الذكرى ليست فقط فى قلب وضمير كل مصرى بل تشغل حيز كبير من اهتمامات أجهزة الدولة والحكومة لتوفير الحماية من مخاطر الطبيعة المتمثلة فى الأثار السلبية الناتجة عن السيول والأمطار الغزيرة.

و قدم الدكتور  عبد العاطى التهنئة  اللواء خالد فودة والشعب السيناوى على هذا اليوم الذى يمثل العزة والكرامة للمصرين جميعاً ويؤكد على حفاظ المصرين على تراب الوطن والدفاع عنه فى كافة المحافل  الأمر الذى حدى بالدولة ممثلة فى وزارة الموارد المائية والرى بالتنسيق والتعاون مع محافظة جنوب سيناء وباقى أجهزة الدولة ببذل الجهود لحماية هذا الجزء الغالى من ارض الوطن من مخاطر السيول الناتجة عن التغيرات المناخية العنيفة وذلك من خلال تنفيذ خطط حماية عاجلة ومرحلية.

وأكد عبد العاطى أن مشروع الحماية من أخطار السيول الجارى تنفيذه يهدف إلى استكمال منظومة حماية البنية الاساسية من الطرق والمنشأت الحيوية والاستراتيجه والسياحيه والممتلكات العامة والخاصة بمدن محافظة جنوب سيناء المختلفة على خليجى العقبة والسويس، فضلاً عن تنفيذ خطط التنمية المستدامة بالمحافظة المتوقفة ببعض المناطق بسبب مخاطر السيول.

كما أشار وزير الرى  إلى أن المرحلة الأولى من مشروع الحماية من أخطار السيول بمحافظة جنوب سيناء والمستهدف استكماله نهاية عام 2022 قد حقق المستهدف منه حتى الأن حيث تم الانتهاء من إنشاء 46 سد إعاقة و 12 بحيرة تخزين و 216 بحيرة جبلية و 6 معابر مياه أسفل الطرق و 5 قنوات مائية و 13 جسر وحاجز توجيه و 15 خزان أرضى وذلك لتحقيق أعلى قدر من حماية للاهالى والمنشآت الحيوية والاستراتيجية والسياحية والممتلكات والأفراد وتحقيق سعة تخزينية تقدر بنحو 38 مليون متر مكعب للحفاظ على المياه وتحويل التحديات إلى فرص يمكن الاستفادة منها . 

وأوضح عبد العاطى أن الخطة المستهدفة حتى 2022 لاستكمال منظمومه الحماية بجنوب سيناء تتضمن تنفيذ المرحلة الثانية لحماية طابا و حماية منطقة الترابين بنوبيع و حماية منطقة البيضا بدهب و انشاء  عدد 2 بحيرة وعدد 2 سد بوادى وردان برأس سدر و إنشاء عدد (2) بحيرة + عدد (2) ساتر حماية على وادي الأعوج و إنشاء عدد (5) بحيرة + عدد (1) سد على وادي غرندل و انشاء عدد 4 سد وعدد2 بحيرة بوادي بعبع و إنشاء عدد (2) سد + عدد (1) بحيرة على وادي سدرى و إنشاء عدد (3) سد على مجموعة أودية جنوب سهل القاع و أعمال التطهيرات امام بحيرات وسدود سانت كاترين وابو رديس و نويبع.

أضاف وزير الرى  أن ذلك كله يأتى فى إطار خطة الدولة لتنمية جنوب سيناء وحماية المنشآت والأفراد من مخاطر السيول وفى إطار التنسيق التام مع السيد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وأجهزة الدولة المعنية بما يلبى طموحات أهالى سيناء ويعزز أفاق التنمية المستدامة فى هذه البقعة الطاهرة من أرض مصر.

 ومن المقرر أن يشهد  وزير الرى عدد من مشروعات الحماية وحجم الانجازات التى حققتها أجهزة الوزارة بمدن جنوب سيناء للتأكيد على حرصه البالغ على دفع عجلة تنفيذ تلك المشروعات فى سباق مع الزمن لتحقيق أعلى درجات الحماية من مخاطر السيول والأمطار الغزيرة فى ظل التغيرات المناخية العنيفة التى تشهدها المنطقة خلال الفترة الأخيرة.