مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

عيون الشعب

 الحيوانات .. تعرف الحب !


يشغلنا دائما .. سؤال نردده كثيرا .. هل الحيوانات تعرف الحب .. وهل فعلا لديها عواطف .. وهل يمكن ان تحب بعضها البعض .. او ان تحب إنسانا وتبادله الحب .. هذا الموضوع يشغل العلماء .. وهناك العديد من الدراسات للإجابة على هذا السؤال .. فقد اكتشف أساتذة كلية الطب فى نيويورك .. وجود خلايا معينة فى مخ الحيتان .. قالوا فى بحث نشر فى مجلة العالم الجديد .. ان الحيتان تستطيع الاتصال والتواصل .. فيما بينهم عن طريق الأغانى .. وابتكار أغنيات جديدة .. واضافوا : ان الحيتان تضع خططا مشتركة للصيد .. مثل تلك التى تقوم بها وتضعها القرود والانسان .. والاكثر من ذلك .. أعلنوا ان للحيتان ٣ أنواع من هذه الخلايا كالانسان تماما .. لكن اهم ما اثبته العلماء .. ان الحيوانات يمكن ان تقع فى الحب كالانسان .. وقد شاهدوا زوجا من الحيتان يسبحان معا مئات الأميال .. متعقبين الرحلة الأخيرة لامهما الراحلة .. قال العلماء : هذه الرحلة تكشف ان الحيتان تحزن وان بعضها يحب البعض الاخر .. اى أن الحيتان تحب امها .. الاكثر من ذلك .. ان العلماء .. اكدوا انه كلما زادت المعلومات عن تركيب مخ الحيوانات .. ادركوا .. انه يوجد شيئا مشتركا بين الانسان والحيوان .. وأثبت العلماء .. ان للحيوانات حياتهم الاجتماعية التى لا نعرفها .. وان لديها القدرة على التعبير عن عواطفها مثل الحزن والكراهية .. وايضا الغيرة .. وان لبعضها قدرات معينة .. اما الخراف فإن لديها القدرة على التعرف على الوجوه الانسانية وترتبط ارتباطا دقيقا بمن يملكها او يحفظها عنده .. وامامى لقطة نادرة فريدة .. أسد فى ولاية كاليفورنيا .. يقترب من قضبان القفص الذى سجن فيه .. ليصل الى سيدة .. يحيط بها ويحتضنها ثم يقبلها .. ويتركها سالمة .. دون أن يؤديها .. هذا التصرف كان تعبيرا عن امتنان الأسد للسيدة انا جوليا توريس .. التى قامت بتمريضه حتى شفى .. وهذه السيدة تقوم بالتبرع لايواء الحيوانات التى ليس لها ملجأ او مأوى .. مع توفير الطعام ورعاية اكثر لهذه الحيوانات .. وفى اسبانيا قرروا .. إيقاف مصارعة الثيران .. فجمعيات المعارضة للقسوة ضد الحيوانات .. قد انتصرت وأصبح الجميع يؤيد هذه الجمعيات .. وأعلنت جميع بلديات اسبانيا .. رفضها لمصارعة الثيران .. رحمة بهذه الحيوانات .. فالعداء لهذه الرياضة بلغ ذروته .. وقد كتب الأديب الكبير ارنست همنجهاى فى احدى رواياته .. ان مصارعة الثيران .. كابوس كبير .. ولابد ان نعترف بان الذين يقومون بتربية حيوانات فى بيوتهم .. يتميزون بعطاء واحساس وعاطفة .. قد لا تتوافر عند غيرهم .. وبعضهم يردد دائما .. ان من لا يتعامل مع الحيوانات بتربيتهم .. ينقصه الكثير ..ولابد ان تتوقف طويلا .. امام حب الحيوانات .. فإنها تعرف بحاستها من يحبها !!

اقول : سبحان الله .. الخالق المبدع .. سبحان من علم الحيوان الحب .. وجعل الانسان يكتشف ان للحيوان قلبا .. يحب ويكره .. ما اعظم الحب .. وتبادله حتى لو كان بين انسان وحيوان .. فما بالنا بالحب بين الانسان بعضه لبعض .