.. وماذا بعد؟؟

القاهرة تحتضن .. الفصائل الفلسطينية

إنهاء الانقسام.. برنامج موحد .. الانتخابات  


مرت القضية الفلسطينية بمنعطفات كثيرة وخطيرة استغلت فيها اسرائيل حالة التمزق بين الفصائل الفلسطينية التي وصلت الي مايشبه العداء ومن ثم لعبت علي هذا الوتر بحرفية وكانت بين الحين والآخر - حتي  بعد انسحابها من غزة عام 2005 - تضرب القطاع بلا انسانية وتتعمد قتل سكانه الآمنين وهدم منازلهم وتدمير بنيتهم التحتية .
في العدوان الرابع لاسرائيل علي غزة قبل شهر وهو الأشد علي مدي 13 عاماً تدخلت مصر كعادتها وانطلاقاً من ايمانها بقضية كل العرب وبما قدمته من تضحيات واستطاعت وقف القتال وفرض الهدنة .. ونجح الرئيس السيسي في انتزاع اعتراف عالمي يقر "حل الدولتين" ووجه بمد غزة بماتحتاجه من مساعدات حياتية وعلاج جرحاها في مستشفياتنا.. كما أمر بتخصيص 500 مليون دولار لاعادة اعمار ماخربه العدوان من مساكن وبنية اساسية وبالفعل توجهت عشرات الآليات الي القطاع وبدأت العمل بكل جدية.. ايضاً تقرر وبالاتفاق مع الرئيس الفلسطيني أبومازن اجراء حوار تحتضنه القاهرة بين كل الفصائل الفلسطينية وتصل قيادات هذه الفصائل المتنازعة الي مصر اليوم للمشاركة في الحوار الذي ينطلق بعد غد السبت. 
يناقش الحوار العديد من الملفات المهمة علي رأسها ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل بإنهاء الانقسام واقرار برنامج وطني موحد والاتفاق علي اجراء الانتخابات .. هذا الحوار فرصة ذهبية للاخوة الفلسطينيين فهو يأتي ودول العالم العظمي والكبري تناصر الفلسطينيين بفضل من الله وجهود مصر وفي ظل حكومة اسرائيلية جديدة بعد الاطاحة بنتنياهو وهما ركيزتان مهمتان يمكن البناء عليهما.. أناشد الأشقاء الفلسطينيين الا يضيعوا الفرصة كما اضاعوا سابقاتها.
***
المعادلة الصفرية لكورونا.. تقترب
خبر سعيد بحق ذلك الذي اعلنته وزارة الصحة عن تراجع معدلات الاصابات بفيروس كورونا وبشكل ملحوظ.. قالت ان اعداد الاصابات تشير الي اقتراب مصر من "المعادلة الصفرية" وهو ما يعني تساوي حالات الشفاء اليومي بعدد الاصابات الجديدة حيث وصل المعدل الآن لفارق 22 اصابة فقط.. يا مسهل . 
وأكد د.عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية والوقائية اننا نستهدف تقوية المناعة ضد الفيروس في ظل تحوراته ومن ثم فان التطعيم بجرعة ثالثة من اللقاح وارد وقال انه لا وجود للسلالة الفيتنامية في مصر وان اللقاح الصيني فاعليته 86% ولقاح استرازينكا 79%.
وبالنسبة للقاحات أعلنت د.هالة زايد وزيرة الصحة والسكان اننا سنوقع قريبا اتفاقية مع احدي الشركات الدولية من اجل انتاج لقاح أوروبي في مصنع فاكسيرا بالسادس من أكتوبر ويوم الثلاثاء القادم 15 يونيه سننتج اول جرعة محلية من لقاح "سينوفاك" وقد استقبلنا نصف مليون جرعة من سينوفارم الصيني. 
من ناحية اخري.. تبدأ غدا في انجلترا قمة مجموعة السبع ويلتقي خلالها الرئيس الأمريكي بايدن مع زعماء بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا وكندا واليابان وقد طالب 100 زعيم دولة ومسئول سابقون المجموعة في رسالة مكتوبة بتمويل حملات تطعيم عالمية للوقاية من الفيروس لمنع تحوره مما يهدد العالم ومن ثم يجب ضمان توفير 30 مليار دولار سنويا علي مدار عامين لمحاربة الوباء في العالم وقالوا في رسالتهم للقمة ان هذا الدعم الذي يتيح اللقاحات بسهولة للدول الفقيرة ليس عملاً خيريا بل انه يصب في خانة المصلحة الاستراتيجية لكل بلد.
من بين الموقعين علي الرسالة رئيسا وزراء بريطانيا السابقان جوردون براون وتوني بلير والأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون و15 زعيما افريقيا سابقا.
***
أفراح.. وأحزان
* الفرحة الأولي.. تكمن في انطلاق مظاهرات حاشدة للحزب الدستوري بتونس بقيادة عبير موسي رئيسة الحزب في اتجاه مجلس نواب الشعب التونسي احتجاجا وغضبا من هيمنة حركة النهضة "الاخوانية" علي البرلمان ورفع المتظاهرون لافتات من عينة "انتهي ربيعكم" وطالبوا برحيل حكومة هشام المشيشي واسقاط راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان والفرحة الثانية عثر باحثون في بولندا علي شبكة انفاق يعود تاريخها للحرب العالمية الثانية تقود لممرات يعتقد انها تخفي وراءها غرفة القيصر الروسي بطرس الأكبر المسروقة والمليئة بالعنبر والذهب والمجوهرات الثمينة وتقدر قيمتها بنحو 354 مليون دولار. 
* الحزن الأول.. بسبب الهجوم الهمجي الغادر لميليشيات الحوثي الذي استهدف مدينة مأرب اليمنية واسفر عن مقتل واصابة عشرات المدنيين.. ادانت مصر الهجوم وأكدت دعمها لحكومة اليمن والحزن الثاني مصرع الممثل الأمريكي جو لارا عن عمر "57 عاما" والذي اشتهر بأداء شخصية طرزان وذلك في تحطم طائرة بولاية تينيسي الأمريكية.. لقي مصرعه ايضاً في الحادث زوجته جوين شامبلين و5 آخرون.. جو لارا له معجبون بالملايين داخل وخارج امريكا حزنوا علي فراقه.