مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

خواطر طائرة

طموحات المصريين.. والجمهورية الجديدة

 

«2 كفاية» لمواجهة الخطر السكانى


** تطوير القاهرة القديمة ــ مشروع عملاق.. ينال استحسان الناس.. لأنه يعيد الوجه الحضارى للمناطق الأثرية والسياحية.. ويحيل العشوائيات إلى مناطق لائقة.. تتوافر بها سبل الحياة الكريمة للناس.. ولكن الانتقال إلى الحياة بالعاصمة الإدارية.. كمدينة ذكية.. له طعم آخر نتطلع إليه.. للابتعاد عن زحام القاهرة.. والإقامة فى مدينة بمواصفات جاذبة.. ومناخ أفضل.. وبيئة نظيفة.. بعيداً عن الضوضاء والصخب والتكدس فالعاصمة الإدارية تمثل نموذجاً يعكس قدرة الشعب المصرى ويمهد لإعلان ميلاد الجمهورية الجديدة.

الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء.. وجه بضرورة الانتهاء من جميع المشروعات التى يجرى تنفيذها بالعاصمة الإدارية فى مواعيدها المقررة.. وأنه لن يسمح بأى تأخير.. وكلف المسئولين برفع جميع مخلفات البناء على الفور من مواقع العمل والإسراع من الانتهاء من أعمال المرافق بالكامل.. مشيراً إلى أنه سيتابع معدلات التنفيذ دورياً.. وعلى استعداد لزيارة العاصمة الجديدة أسبوعياً لمتابعة الموقف عن كثب.

المشروعات العملاقة.. والأعمال الجارية فى مختلف أنحاء الجمهورية.. مشيراً إلى أننا بالفعل فى مرحلة الانتقال إلى جمهورية جديدة.. توفر سبل الحياة الكريمة لجموع الناس.. وترتقى بمستوى معيشتهم.. وقد وضح ذلك بجلاء من خلال المشروع العملاق لتطوير القرى المصرية الفقيرة والذى خصصت له الدولة حوالى 600 مليار جنيه.. ومظلة الحماية الاجتماعية الشاملة لحماية الأسر الأقل دخلاً..  فى إطار تحقيق العدالة الاجتماعية التى تتجسد فى المبادرات الرئاسية التى تصب فى خدمة المواطنين مثل حياة كريمة.. و100 مليون صحة.

ما يجرى من أعمال تطوير المنظومة الصحية.. والتأمين الصحى الشامل.. ودعم حقوق الإنسان.. وتعزيز دور المرأة.. والطفرة الكبيرة فى النقل والإسكان ومساندة الفقراء.. وقاطنى العشوائيات بتوفير مساكن بديلة لائقة لهم.. كل ذلك يشير إلى أننا ننتقل إلى جمهورية جديدة.

هل يستطيع أحد أن ينكر.. أن نجاحنا الباهر فى الإصلاح الاقتصادى.. وإشادة العالم ببرنامج هذا الإصلاح.. يؤكد أننا بالفعل ننتقل إلى جمهورية جديدة؟

كلما ساقتنى قدماى إلى منطقة عمرانية جديدة.. أو منطقة قديمة امتدت إليها يد التطوير.. وكلما عبرت من طريق جديد.. أو طريق قديم تم توسعته وتطويره.. أشعر بأن الدولة المصرية تسير بخطوات سريعة بل فائقة السرعة.. تشير بالفعل إلى أننا فى مرحلة جمهورية جديدة.. تجسِّد قدرات وطاقات الشعب المصرى.. وابداعاته التى انطلقت وتفجرت تحت قيادة سياسية رشيدة تدرك قدرات شعبها.. وكيف تستثمر خبراته وطاقاته؟

القائد الحكيم العبقرى هو الذى يستطيع تحريك العقول التى كانت معطلة.. واستثمار الطاقات وتهيئة المناخ للمبدعين.. لتحقيق إنجازات.. وإقامة مشروعات تصب فى خدمة الوطن والشعب.

فالرئيس عبدالفتاح السيسى استطاع بمهارة فائقة.. وعبقرية.. أن يستثمر طاقات المبدعين للنهوض بالوطن والارتقاء بمستوى الخدمات للناس.. واستطاع أن يحفز المواهب على الابداع.. ويبث الحماس والمثابرة فى القوى البشرية.. لبذل المزيد من الجهود وإنهاء المشروعات فى المواعيد المحددة، فالقائد الحكيم دائماً يشحذ همم أفراد الشعب لإنتاج أفضل.

بصراحة.. ما حدث من مشروعات عملاقة.. وأعمال تطوير فى البنية التحتية.. وتطوير فى المنظومة الصحية وغيرها بسرعة فاقت التوقعات.. يؤكد أننا نجحنا فى إرساء دعائم الدولة القوية.. وفى مرحلة جمهورية جديدة.. لها ثوابت سياسية داخلياً وخارجياً.. تنال احترام العالم.

العاصمة الإدارية.. لا شك تعد عنواناً للجمهورية الجديدة.. وسيظهر ذلك جلياً عقب الانتقال إليها.. وقيام المقار الحكومية بأعمالها وتقديم خدماتها للناس من هذه العاصمة التى تمثل نقلة حضارية كبيرة.

** مشروع »2 كفاية« الذى أعلنته وزارة التضامن الاجتماعى.. ويستهدف حوالى 959 ألف سيدة الأعلى فى معدلات الخصوبة فى مختلف محافظات مصر.. يهدف لتنظيم الأسرة.. بأسلوب جديد.. من خلال استعادة دور المجتمع المدنى وإذكاء الجهود التطوعية لمواجهة المشكلة السكانية.. بحملات طرق الأبواب والوسائل الإعلامية.. وتوفير موارد بشرية لعيادات تنظيم الأسرة.
نأمل أن يحقق هذا المشروع النجاح فى مواجهة خطر الانفجار السكانى الذى يمثل عبئاً ثقيلاً.. ويأكل ثمار الزيادة الإنتاجية.

عودة السياحة.. ورسالة لوزير الطيران
** مصر للطيران.. قررت زيادة عدد رحلاتها إلى العاصمة اللبنانية بيروت لتصل إلى 12 رحلة أسبوعياً اعتباراً من 22 يوليو الجارى.. وتنظيم رحلتين أسبوعياً بأحدث الطائرات إلى مدينة أسمرة عاصمة أريتريا اعتباراً من 18 يوليو الجارى بأحدث طائرات الإيرباص المزودة بشاشات وخدمة الإنترنت.

الحمد لله.. حركة المسافرين والسائحين تزداد بوضوح.. بمطار القاهرة.. وبصورة تؤكد أن السياحة القادمة من الخارج.. تعود بقوة.. ولكن فى الحقيقة سلطات المطار تطبق الإجراءات الاحترازية والوقائية بحسم.. لمواجهة كورونا اللعين.

** رسالة إلى الطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى..
جاحد من ينكر أن هناك أعمال تطوير تجرى فى منظومة الطيران المدنى.. وقد انتهجت أسلوباً يطلق الحرية لرؤساء الشركات التابعة للوزارة فى إدارة شركاتهم.. ولكن هذا الأسلوب الذى يمثل فكراً مستنيراً.. تسىء بعض قيادات الشركات استغلاله.. وتقوم بتغيير عناصر ناجحة فى مواقعها.

** كلام أعجبنى..
من تنقصهم الشجاعة.. يجدون دائماً فلسفة يفسرون بها ذلك.
«ألبير كاو»