مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

خواطر طائرة

التسلح بالوعى لتغيير السلوكيات الضارة



** قضية الوعى.. والمشكلة السكانية.. وسلوكيات الناس.. من القضايا التى توليها الدولة اهتماماً كبيراً.. وقد اشار الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى هذه القضية بكل صدق وشفافية خلال افتتاحه عدد من المشروعات السكنية بمدينة بدر والمدن الجديدة وحفل الافطار مع الأسرة المصرية مؤكداً ان في مصر حجما ضخما من المشاكل فى كل اتجاه ولا نستطيع حلها خاصة إذا كانت مرتبطة بسلوكيات الناس والتى تتطلب أفكاراً وجهداً مشتركاً من المدرسة والمنزل.

انجازات الدولة المصرية.. ومشروعاتها العملاقة خلال 7 سنوات يدركها كل مواطن ولا ينكرها إلا جاحد أو حاقد أو شيطان يضمر الشر لمصر وأهلها.

ولكن الرئيس عبدالفتاح السيسى رغم نجاحه الباهر الذى نال اعجاب العالم بالعبور بمصر إلى بر الأمان وتحقيق الاستقرار.. والنهوض بالوطن وبناء دولة قوية جديدة.. بعد احباط كافة محاولات التدمير التابعة من قوى الشر وإخوان الشيطان.. دائماً يصارح شعبه ويتحدث عن الحقائق والأوضاع بصدق وشفافية.. فرغم ضخامة الأعمال وحجم المشروعات إلا ان الرئيس السيسى يعتبر ان ما تحقق الآن هو خطوة من ألف خطوة.. ونحتاج لاستكمال باقى الخطوات.. فطموحات الرئيس كبيرة من أجل مصر والمصريين.

ان قضية الوعى.. بالغة الأهمية.. لأن ضعف الوعى أو فقدانه.. يؤدى إلى العديد من المشاكل ويعرقل نهضة المجتمع.. ويفسح المجال للشائعات والأكاذيب التى تضر بالأوطان.. وتثير الفتن.

فالانسان عندما يكون مسلحاً بالوعى.. يصبح ايجابياً ويساهم فى تنمية المجتمع والارتقاء به.. وحث الآخرين على العمل والانتاج والالتزام بالقوانين ومعرفة حقوقه وواجباته.. فالوعى يدفع صاحبه للحفاظ على الوطن واستقراره.. ورفض ولفظ ما يعيق تقدمه ونهضته..

الوعى.. يدفع الإنسان لانتقاء الأفضل والاصلح للوطن.. ورفض كل محاولات التخريب والتدمير.. ومكافحة كل ما يحاول اثارة فزع الناس وتخويفهم.. وترويعهم.. ويجعل الإنسان يذوب عشقاً فى بلده ووطنة.. ويحارب كل من تسول له نفسه المساس بأمن البلد واستقراره.

بالوعى.. يتسلح الانسان ضد كل الأفكار الهدامة والمغلوطة التى تحاول جر المجتمع للوراء.. وبالوعى يفرق الانسان بين الصالح والطالح.. وبين ما يفيد الوطن.. وما يضره وبالوعى أيضا يستطيع الإنسان ان يساهم فى حل مشكلة الانفجار السكانى.. وحث الناس على الالتزام بتنظيم النسل.. واقناعهم بأن الزيادة السكانية الفظيعة تلتهم كل ثمار الزيادة فى الانتاج وان النمو السكانى الذى يفوق طاقة مصر يترتب عليه ممارسات وسلوكيات تدمر الدولة.

المسلح بالوعى.. يلتزم ويدفع غيره للالتزام بان »2 كفاية« لبناء أسرة سليمة قوية.. تتلقى تعليماً أفضل.. وعلاجاً أحسن.. ومسكناً ملائماً لائقاً.. أسرة تنعم بالرفاهية.. وبالوعى ايضاً.. نستطيع ان نغير ونصوب سلوكيات الناس.. ونقضى على السلوكيات الشاذة أو الضارة بالوطن والناس..

إذا فقدنا الوعى.. لا نفرق بين الجمال والقبح.. ولكن بالوعى.. نستطيع ان نساهم فى الارتقاء بالمجتمع والحفاظ على نظافته.. قد نرى انساناً تبدو عليه ملامح الثراء.. ويستقل سيارة فارهة.. ولكن سلوكه فى الشارع يؤكد انه فاقد الوعى يرمى ويقذف بالقاذورات والمخلفات فى نهر الطريق.. وهذا النوع من البشر لا شك يؤذى مشاعر كل انسان وطنى.. يعشق تراب أرض مصر.. اننى على ثقة.. ان كل من لا يحافظ على نظافة وطنه.. ويرمى بالقاذورات بأسلوب فوضوى لا يمكن ان يكون سوياً.. وقد يعتدى على ممتلكات الغير.. وهذا الشخص من وجهة نظرى يفتقد للوطنية والأمانة والضمير.. فالانتماء للوطن بالعمل وليس بالكلام.

اننا أمام دولة جديدة.. قوية حديثة.. تبنى وتعمر.. وتقيم نهضة حقيقية بعزيمة واصرار.. وارادة حديدية.. فهل كان يتصور أحد ان الدولة تستطيع بناء أكثر من مليون ونصف المليون وحدة سكنية فى فترة وجيزة.. وتواصل بناء المزيد من الوحدات فى إطار تنفيذ خطط الاسكان الاجتماعى والمتوسط والمتميز والبديل للعشوائيات فى جميع محافظات مصر بهذه السرعة الفائقة؟

بالوعى.. نستطيع ان نحافظ على هذه المبانى وصيانتها.. واضافة اللمسات الجمالية لها.. بالوعى يمنع المرء أى محاولة لتخريب هذه الأعمال العظيمة.. وبالوعى نساعد الدولة ونحارب كل من يميل للفوضى.. أو تلويث وتخريب كل ما هو جميل.

مواجهة النمو السكانى.. تحتاج ليقظة الوعى.. كما تحتاجها لتغيير السلوكيات الضارة للبشر.. بوعينا.. نستطيع ان نحدد نوعية حياتنا.

المطارات المصرية.. والحفاظ على البيئة

** الطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدنى.. قال ان صناعة النقل الجوى تعد أكثر الصناعات المعنية بالحفاظ على البيئة.. وقد اتخذت الوزارة خطوات مبكرة ومتواصلة فى استخدام الطاقة المتجددة النظيفة.. ووضع خطة ممنهجة لتحويل المطارات المصرية إلى مطارات صديقة للبىئة.. وعدم الاعتماد على المصادر التقليدية للطاقة.. من المؤكد ان بروتوكول التعاون المشترك بين وزارة الطيران المدنى والبئية والصناعة والتجارة.. لتنفيذ وتشغيل نظم خلايا شمسية تعمل بالطاقة الشمسية بمطار القادة.. هو خطوة مهمة للغاية لحماية البيئة وخفض معدلات التلوث.. بالاضافة للمردود الاقتصادى فى توفير الطاقة الكهربائية.

كلام أعجبنى:
لا تدرب الأطفال على التعلم بالقوة أو القسوة.. ولكن وجههم إليها بما يسلى عقولهم.. حتى يمكنك ان تكشف بدقة عبقرية.. كل منهم.
»أفلاطون«