الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

عيون الشعب

الطريق إلي مكة

ليس الحج فريضة فقط.. بل هو حلم كل مسلم.. والعودة منه.. مفخرة وزهو.. لا يضاهيه أي سعادة.. مهما كانت.. يعاودني الحنين.. في مثل هذه الأيام المباركة.. إلي مكة.. الكعبة المشرفة.. إلي عرفات الطاهرة.. إلي أوقات السلام النفسي.. إلي روحانيات.. تخرجك من عالم المادة.. إلي عالم آخر تماماً.. عالم الروح.. الارتقاء والسمو.. بالنفس إلي السماء.. بالرغم من ان هذا التوجه إلي الله.. لا ينحصر في الروح فقط أو الجسد فقط.. ولا حتي بعقله وقلبه فقط.. انما بلحمه ودمه وجسده.. كله حاضراً.. وهذه حكمة وعظمة.. التوحيد.. واحساسك المذهل.. بقربك من الله.. وما أعظم هذه اللحظات.. ونفاذها إلي الوجدان.. حتي أنك تنسي كل شيء.. إلا أنك في حضرة الخالق.. سبحانه.. لحظات لا تقدر بمال.. ولا جاه.. ولا سلطان.. لحظات العمر كله.. ولا أحد يدري.. كيف يتسابق المريض مع الأصحاء.. وكأن الجميع.. في صحة وقوة.. وحماسة.. إنها بركة الحج.. ونفحات الرحمن.. لعباده.. أتوقف هنا.. أمام هؤلاء الأجانب الذين اعتنقوا الإسلام.. وذهبوا للحج.. قدم ريتشارد بيرتون.. في كتابه الصادر في جزءين عام 1853 وصفا لرحلة الحج.. ورحلة حج إلي مكة.. الصادر عام 1860 لفون مالتزان هانريتش.. ووصفه رحلة حجه.. وكتاب جوهان لودفيج بوركر.. في سنة 1814.. والذي اطلق عليه الشيخ إبراهيم بن عبدالله.. بعد اعتناقه الإسلام.. لكن ما استوقفني أيضاً.. كتاب سفير ألمانيا في المغرب.. مراد هوفمان.. الذي أعلن إسلامه.. وهو سفير.. مازال يمارس عمله.. واصدره تحت عنوان.. الطريق إلي مكة.. يقول ان أهم اعداد لرحلة حجه.. التي بدأت يوم 29 مايو 1992.. من المغرب إلي السعودية.. هو دراسة آيات القرآن.. المتفرقات عن الحج.. خاصة في السورتين 2 "البقرة" و22 "الحج".. وأيضاً أحاديث الرسول "صلي الله عليه وسلم" عن الحج.. يقول مراد هوفمان.. وهو بلبس الاحرام.. الا يمكننا القول.. ان الاحرام يشير إلي الموت.. وان الطواف.. يسلم المرء إلي الله؟ والسعي.. إرهاقاً وتعباً.. اليست زمزم هي الحياة والكينونة؟ ويوم عرفة.. الا يجعلنا.. نتوقع يوم القيامة.. والمزدلفة.. اليست هي الظلام الذي يسبق اليوم الجديد؟.. ومني الا تمثل الوفاء من خلال نحر الأضحية.. وخلع ملابس الاحرام بمني.. الا يعني حياة جديدة.. ورمي الجمرات.. ألا يرمز لكفاح مدي الحياة.. ضد كل ما هو شر.. ويبقي الله.. هو محور الحياة. 

كان مراد هوفمان.. حريصا.. علي إقامة الاذان.. في مسجد الفندق الذي يقيم فيه.. أو في مسجد أو ساحة المطار.. بعيداً عن مكة أو مسجد الرسول في المدينة.. وهو ما ردده بلال أول المؤذنين قبل 1440 سنة ميلادية.. يقول ان الطواف حول الكعبة.. يعني ان يقطع المرء مسافة 5.6 كيلو مترات في حرارة تصل إلي 44 درجة مئوية.. ومع ذلك لا تأخذ المرء شفقة بنفسه.. حيث يهون كل شيء علي الحاج.. وكان جاره في الطواف يحمل ابنه علي كتفه.. مسافة الطواف بأكملها.. يقول.. ان الطواف.. كان كالتنويم المغناطيسي.. والمشهد شديد الروحانية.. والتعلق بالسماء.. فالكعبة تبدو كمركز ثابت.. لا يتحرك لاسطوانة تدور ببطء.. وفي سكوت تام.. في اتجاه مضاد لاتجاه عقارب الساعة.. ولا يتغير هذا المشهد.. إلا عند الصلاة... حيث تصير الكعبة.. مركزاً لدوائر عديدة متحدة المركز.. تتكون من مئات الآلاف من أجسام ناصعة البياض.. لاناس يرغبون في.. ويبحثون عن.. يفعلون الشيء ذاته.. رمزا لتسليم النفس إلي بارئها.. وينطلق إلي مني.. في رحلة استغرقت 45 دقيقة لقطع 5 كيلو مترات.. ومني هي نقطة الانطلاق إلي يوم عرفة.. وما ادراك ما عرفة؟ يقول الرسول "صلي الله عليه وسلم": الحج عرفة.. جاوزت درجة الحرارة في عرفات الخمسين.. في الظل وتزيد علي 60 في الشمس.. التجأت إلي خيمة صغيرة.. تقاسمتها مع حاج يعمل استاذاً بجامعة جورج تاون بواشنطن.. كان يوم عرفة.. طويلاً.. رائعاً.. يوماً للتأمل وللسلام.. يوماً للصلاة.. والدعاء.. لم أكن قد عايشت مثل هذا التوجه الكامل إلي الله.. بكل هذا الصفاء الداخلي الباهر.. فلا شيء يوم عرفة.. سوي مناجاته.. وهنا يتجسد نداؤنا الدائم: لبيك اللهم لبيك.. هذا اذن معني الوقوف بين يدي الله بعرفات.. ملايين الناس يتشحون باكفان.. يتركون في هذا اليوم.. كل شيء وراء ظهورهم.. فوجودهم اليوم مكرس لله وحده.. يصلون ويتضرعون في خشوع ويقين لم يحدثا من قبل.. ولن يحدثا في الغالب من بعد.. ففي هذا المكان.. ألقي محمد "صلي الله عليه وسلم" باسابيع قليلة.. في عام 632 ميلادية.. قال: اني تارك فيكم ما ان تمسكتم به... لن تضلوا أبداً: كتاب الله وسنتي.. واني مسائلكم يوم القيامة.. فيما أنتم فاعلون.. ثم إلي المزدلفة.. وإذ بي ألمح وزير الصناعة المغربي عزماني.. يلوح لي وسط أكثر من مليونين من البشر.. لأصبح عضواً غير رسمي ببعثة الحج المغربية الرسمية.. وجمعنا 49 حصاة.. لرمي الجمرات في اليوم التالي.. لم نعان علي الاطلاق.. نقصا في مياه الشرب.. فالمسئولون السعوديون يوزعون أكثر من 80 مليون كيس بلاستيك به لتر من مياه الشرب.. وأكياس عصير فاكهة.. وبدأنا رمي الجمرات.. الذي يرمز.. لرفض الإنسان القاطع للشر بداخله هو نفسه.. وفي العالم أيضاً.. وهرعنا إلي مكة.. قبل الشروق.. طواف الافاضة.. واستغرق الطواف والسعي.. أكثر من ساعتين.. "زحام شديد".. وهنا صلاة الفجر.. يوم عيد الأضحي.. عاشر أيام ذي الحجة.. بالكعبة.. وبالنظر إلي فخامة الصوت للمؤذن.. وكمال القراءة.. التي هي مناجاة مسموعة.. وعدنا إلي مني.. بعد ان قضينا 26 ساعة علي أقدامنا.. متأثرين عاطفياً وبدنياً.. وتعانقنا مرددين: حجاً مبروراً.. مقبولاً ان شاء الله.. في ثاني أيام عيد الأضحي.. كنت مدعوا.. ضمن 150 حاجاً من أنحاء العالم من بينهم سلطان بروناي وأحد أبناء رافسنجاني إلي قصر الملك فهد.. بمني.. وجاء مجلسي بين الكاتب أنيس منصور.. والقاضي الأعلي في باكستان محمد حفظ الله.. ظهر جلياً أثناء حديثي مع الملك.. انه يعرف الكثير عني.. وبقي الملك علي مقعده بالسفرة.. حتي انصرف الجميع.. في اليوم الثالث توجهت لصلاة الفجر.. ورمي الجمرات.. ثم طواف الوداع.. من فوق السطح.. زحام شديد.. وفي طائرة العودة.. ظل اتجاه الطائرة.. ثابتاً تجاه القبلة.. مما مكننا من أداء الصلاة في ممراتها.. ووقع اختياري علي مجلة التايم الصادرة 1 يونيو 1992.. الخلاف صورة لأحد المساجد.. العنوان الرئيسي: إسلام.. هل يجب ان يخاف العالم؟! 

كان السفير هوفمان.. قد نطق بالشهادتين يوم 25/9/1980.. وفي عام 1992.. اصدر كتابه "الإسلام كبديل" وعزلته ألمانيا من منصب السفير.. وتم نقله لعمل إداري بوزارة الخارجية الألمانية.. استقال.. ليعمل إماماً.. بالمركز السعودي الألماني بألمانيا.. وينظم بعثة حج سنوية.. يقف داعياً.. علي عرفات.. ومن خلفه يرددون.. "آمين". 

قفز أمامي شريط رحلاتي لمكة.. بصحبة شقيقي المحاسب القانوني حسن عبدالرءوف عدس.. الذي يقودنا.. خلال رحلة العمرة.. في العشرة أيام الأخيرة من رمضان.. يا لها من روحانيات يعجز الكلام عن وصفها.. ان الطريق إلي مكة.. دعوة يسوقها الله.. لمن يشاء من عباده.. اللهم أكرمنا بزيارة بيتك العتيق.. لبيك عمرة وحجا.. اللهم اكرم عبادك.. بقبول العمرة والحجة.. ولا تحرمنا من الوقوف أمام بيتك.. ولا من الوقوف بعرفة.