مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

خواطر طائرة

الصبر.. والحكمة فى قضية سد النهضة

** حب الوطن.. ليس ادعاء.. وإنما »عمل شاق« للنهوض به.. والدفاع عن أمنه.. والارتقاء بمستوى معيشة وحياة الشعب.

حب الوطن.. اجتهاد لتحقيق أهداف نبيلة.. ليس بالعنجهية أو الشعارات الرنانة.. وإنما بالعمل والصبر.. والنفس الطويل فى مواجهة المشاكل والأزمات.. والتمسك بالتفاوض السياسى السلمى فى حل النزاعات والصراعات.. والتلويح بالقوة إذا لزم الأمر.. وعند الضرورة.

الصبر فى التفاوض ليس ضعفًا.. وإنما تعبير عن حكمة الأقوياء عند الشدائد.. فالصبر هو حبس النفس عن الجزع.. وقدرة على التحمل فى ظروف صعبة.. انه صمود على الأمور المؤذية نفسيًا وتحملها بروح عالية دون إظهار لملامح الاستياء والانفعال.

المسار التفاوضى يحتاج دائمًا إلى صبر وتأن.. بعيدًا عن الاندفاع أو التهور.

الحمد لله.. لقد أنعم الله على مصر.. برئيس قوى صبور.. وحكيم يدرك تمامًا متى يستخدم التفاوض.. ومتى يلوح بالقوة.

الرئيس عبدالفتاح السيسى ينحاز دائمًا لحل الخلافات بالتفاوض لتجنب الوصول إلى مرحلة تستدعى عملاً عسكريًا.. رغم ثقته فى قوة بلده.. وقدراته وتفوقه العسكرى.. ويتضح ذلك جليًا فى إدارة ملف قضية سد النهضة.

الرئيس عبدالفتاح السيسى.. لا ينساق أبدًا وراء الشعارات التى تدغدغ المشاعر.. وإنما يستخدم الحكمة فى إدارة الأزمات.. ويتسلح بالصبر المستند على القوة.. وعندما يقول الرئيس »ماحدش حيقدر ياخد نقطة مياه من مصر« ويؤكد أن مياه مصر خط أحمر.. ولا مساس بها.. وانه فى حالة المساس بها.. فإن رد فعلنا »أمر« سيؤثر على استقرار المنطقة بالكامل.. فإن الرئيس بخبرته الكبيرة.. ومعرفته الواسعة.. يدرك تمامًا حقيقة ما يقول.. وتداعيات عدم التوصل إلى حلول بالتفاوض السياسى.

معركة سد النهضة.. هى معركة تفاوض كما يقول الرئيس.. حتى يمكن تحقيق المكاسب لجميع الأطراف، وأن كل ما تطلبه مصر لا يخرج عن القوانين والمعايير الدولية المعمول بها فى التعامل مع مثل هذه الموضوعات وهى المياه العابرة للحدود.. فلا بديل عن اتفاق ملزم للأطراف حول سد النهضة.

السياسة المصرية واضحة تمامًا.. فى قضية سد النهضة الإثيوبى.. فالتفاوض والتوصل إلى اتفاق ملزم.. يحافظ على حقوق مصر والسودان.. وحق إثيوبيا فى التنمية.

وعلى نفس النهج المصرى.. أكد الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة السودانى ضرورة التوصل إلى اتفاق قانونى ملزم لكل الأطراف بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.. وأكد نفس الكلام رئيس وزراء السودان الدكتور عبدالله حمدوك الذى قال إنه من الضرورى التوصل إلى اتفاق قانونى ملزم حتى يتمكن السودان من تنظيم مشروعاته التنموية وتفادى الأضرار التى يمكن أن تنتج عن غياب معلومات مفصلة مسبقة حول قضايا الملء والتشغيل.

فى الحقيقة.. الموقف المصرى الواضح.. كشف تعنت الجانب الإثيوبى.. فالسياسة المصرية أكدت أمام العالم.. انها تنتهج التفاوض السياسى.. للوصول إلى حل يحافظ على حقوق كافة الأطراف.. عبر اتفاق قانونى ملزم.

وقد سجل وزير الخارجية سامح شكرى فى خطاب إلى مجلس الأمن.. اعتراض مصر على ما أعلنته إثيوبيا حول نيتها الاستمرار فى ملء سد النهضة خلال موسم الفيضان القادم والإعراب عن رفض مصر التام للنهج الإثيوبى القائم على السعى لفرض الأمر الواقع على دولتى المصب من خلال خطوات أحادية تعد مخالفة صريحة لقواعد القانون الدولى واجبة التطبيق.. فقد لجأت مصر لمجلس الأمن انطلاقًا من مسئولية المجلس عن حفظ الأمن والسلم الدوليين وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.

خطاب وزير الخارجية كشف حقيقة الموقف الإثيوبى المتعنت والذى أفشل المساعى المبذولة على مدار الأشهر الماضية من أجل التوصل لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانونًا حول سد النهضة.

المفاوض المصرى.. استخدم كل الأوراق السياسية التى تؤكد صحة الموقف المصرى.. والتزامه بالقوانين الدولية.. فى مواجهة التعنت الإثيوبى الواضح والمستفز.

مصر قوية.. نجحت فى كشف ألاعيب الطرف الإثيوبى.. وتعنته.. بالطرق السياسية بعيدًا عن الشعارات الرنانة الجوفاء.. وتستخدم الحكمة فى إدارة ملف القضية.. دون التأثر بآراء عنترية لا تقدر حجم المسئولية.. أو استفزازات جماعات الشر.. وإخوان الشياطين.. التى تضمر شرًا لمصر وأهلها.. ولم تلتفت لشعارات عناصر الطابور الخامس التى تسعى لبث الفتنة والوقيعة.. وتحقيق منافع على حساب الوطن.

القيادة السياسية التى نجحت بتفوق فى النهوض بالبلاد عبر مشروعات عملاقة.. والارتقاء بمستوى معيشة المواطن.. خلال فترة وجيزة ونجحت فى سياستها الخارجية أيضًا ببراعة.. ونالت احترام العالم.. قادرة على الحفاظ على حقوق مصر المائية.. والشعب يثق فى ذلك.. ولا مجال للإنصات لآراء وأفكار عناصر مغرضة.. خبيثة.

الإشادة الدولية.. بمطار القاهرة

** مطار القاهرة.. ضمن القائمة الدولية للسفر الصحى الآمن.. وفقًا لما أعلنه المجلس الدولى للمطارات.. فالمطارات المصرية تلتزم وتطبق كافة معايير الصحة والسلامة والإجراءات الاحترازية.. وهو ما يبعث برسالة طمأنة لجميع المسافرين من مختلف دول العالم.

منظومة الطيران المدنى.. شهدت تطورا ملحوظا فى السنوات الأخيرة.. وقد أشادت كل اللجان الأمنية الدولية بالمنظومة الأمنية بمطارات مصر.. وقد ترتب على ذلك ثقة العالم فى مطاراتنا.. وجذب حركة المسافرين والسائحين.

ومصر للطيران أيضًا.. شهدت تطورا.. ولكن اتفاق تعاون شركة الخطوط مع أحد مراكز »الجيم« الرياضية أثار تساؤل بعض العاملين بالشركة.. لأن نادى أيروسبورت التابع لوزارة الطيران يضم أحدث المعدات والأدوات الرياضية.. وأيضًا الشركة القابضة لمصر للطيران بها مركز »جيم« رياضى على أعلى مستوى.

** كلام أعجبنى:

إذا لم تجد لك حاقدًا.. فاعلم

أنك إنسان فاشل