مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

خواطر طائرة

حقوق الإنسان.. والجمهورية الجديدة


الأحلام.. وزواج القاصرات

 

 

** مصر تحترم التنوُّع والتعدُّد والاختلاف.. فليس من المنطقى أن يكون هناك تيار يريد فرض أفكاره على المجتمع.. لأن ذلك سيكون مساراً ديكتاتورياً.. وأن الأفكار والثقافة التى تناسب مجتمعاً.. ليس بالضرورة أن تتلاءم مع مجتمع آخر.. هذا ما يؤكده الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى قال إن مصر تبنَّت حرية الفكر والابداع والتعبير.. وتلتزم باحترام وحماية الحق فى السلامة الجسدية والحرية وتعدُّد الآراء.. وترسيخ دعائم القيم الديمقراطية وسيادة القانون.

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى مجدداً قيم التسامح والمواطنة والحوار ومكافحة التحريض على العنف والتمييز.. وأن الكل أمام القانون سواء.. ولا فرق بين مواطن وآخر فى الحقوق والواجبات.

من يتأمل كلمات الرئيس عبدالفتاح السيسى ومداخلاته فى احتفالية إطلاق أول استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان.. يدرك الرؤية المصرية التى تستند على مبادئ احترام الحقوق والحريات.. وحرية الاعتقاد.. والمساواة بين أبناء الوطن الواحد فى الحقوق والواجبات.. ومكافحة الفساد.

هذه الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.. تعتبر أول إستراتيجية ذاتية متكاملة طويلة الأمد فى مجال حقوق الإنسان.. وتؤكد أننا حقاً ندخل مرحلة جمهورية جديدة.. ونسير على الطريق الصحيح.. وكما قال الرئيس السيسى إنها خطوة جديدة تخطوها الدولة المصرية نحو الجمهورية الجديدة بترسيخ حقوق المواطنة وضمان المساواة بين أبناء الوطن.. فى الحقوق والواجبات.

فى الحقيقة.. تثبت الدولة المصرية كل يوم منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى مسئولية إدارة شئون البلاد.. أنها تحترم وتعزز حقوق الإنسان.. وتحافظ على الهوية المصرية.. وتبنى جسور الثقة بين الدولة والمواطن.. بالعمل وليس بالشعارات الرنانة.

بصراحة.. يتحدث الرئيس لشعبه بكل صدق وشفافية موكداً احترامه لحرية الاعتقاد وغيرته على دينه.. وأن الدولة تواجه تحديات عميقة تسعى لتجاوزها من خلال بناء جسور الثقة بين الدولة والمواطن.

فالرئيس يصارح شعبه.. بكافة التحديات والمشاكل التى تواجه المجتمع.. ويذكر الحقائق كاملة.. سعياً للوصول إلى حلول مناسبة.. فقد طرح الرئيس قضية زواج القاصرات.. وهى ظاهرة يجب أن تختفى.. لخطورتها على المجتمع.. وقد طالب الرئيس السيسى وسائل الإعلام بالحديث عن خطورة هذا الزواج.. لأن القاصرة تتزوج سنة أو سنتين ثم يحدث الانفصال بعد أن تنجب طفلاً.. فالتشريع وسن القوانين التى تجابه تلك الظاهرة سينجح فى القضاء عليها.

وفيما يتعلق بقانون الأحوال الشخصية الذى يحظى باهتمام الجميع.. فقد أكد الرئيس أنه لا ينحاز إلى المرأة لكنه يحاول إعطاء كل شخص حقه من الحقوق التى انتهكت.. فالقانون يضع توازناً حقيقياً قائماً على احترام الحقوق والتعامل المتبادل باحترام بين بعضنا البعض.

فى الحقيقة.. الرئيس عبدالفتاح السيسى أشار فى كلمته وخلال الحلقة النقاشية.. إلى مجموعة من الحقائق.. والرسائل المهمة.. وعندما يقول الرئيس إن ما حدث فى عام 2011 كان بمثابة شهادة وفاة للبلاد نتيجة التحديات الكثيرة التى وقفت أمامنا.. فى هذا الوقت.. حيث كنا نواجه عنصراً ظل 90 عاماً ينخر فى عقل الإنسان المصرى، ولكن الدولة واجهته بحركة تنمية عالية.. فإن ما ذكره الرئيس.. حقيقة مؤكدة.. ذاق الشعب مرارتها.. وقسوتها.. ولكن صلابة الشعب وتلاحمه مع قائده الرئيس السيسى.. استطاع أن يعبر إلى بر الأمان.. ونجحت الدولة المصرية فى مواجهة تحديات كثيرة صعبة.. وأصبحنا نلمس جميعاً.. ما يجرى من مشروعات عملاقة.. وحركة تنمية شاملة.. وندخل عصرا جديدا.. ومرحلة جمهورية جديدة.. تؤكد أن مصر أصبحت دولة قوية حديثة.. تُدار بحكمة ورشد.. وفكر مستنير.

حقاً.. الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.. نقطة مضيئة فى تاريخ مصر.. تليق بالجمهورية الجديدة.. وتعزز حقوق الإنسان.. وتقوى النسيج الوطنى الذى يثبت كل يوم أنه نسيج صلب فى مواجهة الأزمات والتحديات والمؤامرات التى تحاك ضد الوطن.

بصراحة.. قضية زواج القاصرات.. تتطلب مواجهة واهتماما إعلامىا أكثر.. للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة.

 

كمائن المطار.. ويقظة العيون الساهرة

** احذر التوجه إلى مطار القاهرة.. بأى وثيقة أو مستند مزور .. رجال المباحث الجنائية بقيادة اللواء حاتم نصار نجحوا فى ضبط بعض المسافرين الذين حاولوا السفر بمستندات مزورة.

رجال المباحث نجحوا فى القبض.. على العناصر التى قامت بالتزوير وحصلت على المقابل المالى من الضحايا.

فى الحقيقة.. الكمائن المستمرة.. لرجال الأمن فى دائرة مطار القاهرة بناء على تعليمات اللواء مهند العرضى مدير الأمن.. تمنع أى محاولة للتسلل إلى المطار أو محاولة السفر بوثيقة مزورة.. أو حتى رخصة قيادة منتهية أو غير صالحة.

قبل أن تتوجه إلى مطار القاهرة.. تأكد أن كل مستندات سفرك سليمة.

 

** كلام أعجبنى:

الحياة دون ابتلاء..

لا تستحق العيش..

"سقراط"