.. وماذا بعد ؟؟

عالم كورونا.. و"الفطر الثلاثي" بألوانه!!  

مستحيل ان ينتهي وباء كورونا مهما وفرت الدول من ادوية ومستشفيات للعزل والعلاج واتخذت من اجراءات احترازية ووقائية وقانونية ضد المخالفين طالما ان اغلب الناس مهملون الي درجة اللامبالاة والاستعباط وهم بهذا لا يضرون انفسهم فقط بل ايضاَ كل المخالطين لهم في أي مكان وهذا يفسر لنا ما أعلنته منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية ومثيلاتها في كافة البلدان - الا من رحم ربي - من ان وفيات كورونا أكبر بكثير من الأعداد الرسمية وان معدل الاصابات ازداد خمسة اضعاف مثيلاتها العام الماضي وسواء كانت كورونا في ذروة موجتها أو في بدايتها أو نهايتها.. فمادام هناك وباء فلابد من اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية مع ضرورة التلقيح.
ايها المهملون.. انظروا الي الهند ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان وماذا حدث هناك.. فالمستشفيات لا مكان فيها لأحد حيث بلغ عدد المصابين حتي أمس الأول 27 مليونا والمتوفين 305 آلاف ووصل الأمر الي اعتراف الحكومة الهندية بالتخلص من جثث ضحاياها بسبب كورونا بالقائها في الأنهار بدلا من التخلص منها وفقاً للطقوس المعترف بها. 
ليس هذا فحسب فقد ظهر في الهند ايضا ما عرف بالفطر الأسود الذي لا علاقة بينه وبين كورونا مرضيا الا انه يصيب المتعافين من كورونا نتيجة ضعف المناعة لديهم وهو يهاجم الأعين ويتسبب في استئصالها ..!! كما ظهر وفي الهند أيضا نوعان آخران من الفطر هما  الأبيض والأصفر والأمراض الثلاثة أعراضها متشابهة.. الأمر جد خطير ويجب عدم الاستهانة بكورونا والفطر الثلاثي بألوانه.. ربنا يستر.
***
صمت.. علي ملتقي الإخوان..
تنظيم الاخوان الدولي الارهابي ينظم ملتقي في سويسرا وفرنسا تحت عنوان "ملتقي مسلمي أوروبا" وكعادة الاخوان فإن كل تحركاتهم وتصرفاتهم وأقوالهم لها معنيان وغرضان.. المعلن هو حضور الدروس الدينية والمحاضرات حول الدين الاسلامي والخفي هو الرسائل الهدامة التي يبثها المحاضرون.
المخابرات الأمريكية كانت قد عثرت في منزل القيادي الاخواني يوسف ندا علي أوراق تكشف مخطط هذا التنظيم والمتمثل في تكثيف الهجرة لأوروبا والزواج من اجنبيات والاعتماد علي ملتقيات اتحاد المنظمات الاسلامية كأداة لنشر الأفكار الهدامة بدعوي ان التنظيم هو الوحيد القادر علي مواجهة التنظيمات الارهابية المسلحة.
الغريب.. ان لا احد في الدولتين اعترض أو امتعض والأمر قوبل بما يسمي الـ "صمت".. فهل هناك تعمد في التغاضي عن الملتقي ومن ثم اهدافه؟ 
***
بشار.. و"الرابعة ممكن"!!
انطلقت أمس الانتخابات الرئاسية في سوريا والمرشح فيها الرئيس الحالي بشار الأسد ضمن 50 مرشحاً - كما قيل - وكلهم مغمورون فيما عدا عبدالله سلوم وزير الدولة السابق والمحامي محمود مرعي والاثنان مقبولان لدي النظام. 
يطمح بشار الي امكانية الفوز بولاية رابعة مدتها 7 سنوات ويستند إلي انه الأنسب لإنهاء الحرب الأهلية التي راح ضحيتها 400 ألف قتيل وتشريد نصف الشعب السوري داخليا وخارجيا وقيادة عملية الاعمار التي تحتاج مئات المليارات من الدولارات!!
تجري الانتخابات في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية ومساحتها ثلثا مساحة سوريا.. اما باقي المساحة فتسيطر عليها وحدات كردية وتنظيم داعش والجماعات الارهابية الأخري والمعارضة المسلحة!! تري.. هل يفوز بشار بالرابعة؟؟.. ممكن.. فكل شيء وارد. 
***
ما دخلكم بخصوصيات الناس؟؟
بعيداً عن الهري الشغال علي الميديا حول قيام فنانات بحضور تشييع جنازة الفنان الكبير سمير غانم في الصباح ثم الرقص في حفلي زفاف بالجونة والتجمع الخامس في المساء وبعيداً عن أسماء هؤلاء الفنانات فإن لي رأياً الخصه في نقطتين:
1 - ان حضور المناسبتين هو حرية شخصية وبالتالي لا يحق لأحد توجيه اللوم أو حتي العتاب لمن حضر أيا من المناسبتين والا أصبح عتابه ولومه نوعاً من البجاحة والوقاحة.
2 - الهجمة الشرسة غير المبررة علي الفنانات ليست لوجه الله أو وراءها غرض نبيل بل غرض دنيء عنوانه "تقطيع وتسفيه القوي الناعمة لمصر" والمتمثلة في الفنانين. 
ايها الهرايون.. سعيكم غير مشكور.
[email protected]