مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

عيون الشعب

درس القناة !

 

يشغلنى دائما .. نجاح ادارة قناة السويس .. كواحد من ابناء مدينة الإسماعيلية .. المدينة التى ارتبطت بالقناة .. وجاءت مع نشأتها مع افتتاح القناة فى عام ١٨٦٩ .. ومنذ ذلك اليوم والإسماعيلية .. يطلق عليها عروس القناة .. فهى ليست فقط فى منتصف القناة .. إنما هى من تقود القناة .. فقيادة القناة من الإسماعيلية .. منذ افتتاحها وحتى اليوم .. بداية من مكتب ديليسبس وحتى مبنى برج الإرشاد الرائع بطوابقه التى تزيد عن العشرين .. وكعادتى كل يوم .. اتابع الاخبار على مختلف القنوات العالمية وايضا المحلية .. فى الصباح الباكر .. توقفت امام خبر اذاعته محطة تليفزيون ال بى بى سى .. زيادة ايرادات القناة ١١،٢ % خلال الفترة من يناير ٢٠٢١ وحتى اول اغسطس الحالى .. بينما كانت الزيادة فى خلال نفس الفترة من العام الماضي فقط ٣،٢ % !! هذا جهد لابد أن نتوقف امامه .. ماذا فعلت القناة .. منحت حوافز للسفن العابرة .. ذات الحمولات الضخمة .. بتخفيض فى الحمولات اكثر من حمولة معينة .. يعنى السفينة التى تحمل مثلا ١٠٠ الف طن تمنح تخفيضا مما هو أكثر من ذلك بنسبة محددة .. وهو ما جذب اكبر عدد من الحاويات الضخمة للقناة .. من هنا ارتفعت ايرادات القناة .. وهو تفكير رائع .. وبمناسبة زيادة ايرادات القناة .. لفت انتباهي .. حوار فى جريدة المال .. أجرته الزميلة الأستاذة نادية سلام .. الصحفية المتخصصة فى النقل البحرى واللوجيستيات .. مع الفريق مهاب مميش مستشار رئيس الجمهورية لمشروع محور القناة والموانى البحرية ورئيس هيئتى القناة والمنطقه الاقتصادية السابق .. كشف الفريق مهاب مميش عن خبرته الطويلة وممارسته لقيادة اهم مجرى ملاحى فى العالم .. متسلحا بخبرات رجال بحرية القوات المسلحة .. كقائد لها .. استوقفتنى كلمات مميش .. حول اقتراحه بوزارة جديدة للموارد البحرية وتنمية الاسطول التجارى ومشروعات تموين السفن .. قدم مميش روشتة لتحديث كراكات هيئة قناة السويس .. بحيث تمتلك القناة احدث اسطول كراكات فى الشرق الأوسط .. لمواجهة اعمال التكريك المستمرة فى القناة .. مع تدريب عمال ومهندسي الهيئة على التشغيل والصيانة والإصلاح للكراكات خاصة الجديدة بهولندا .. ووصف مميش وصول الكراكتين " مميش " و " طنطاوى " .. كحلم تحقق .. بالاضافة إلى توفير العملة الصعبة من تأجير مثل هذه الكراكات .. بالاضافة إلى منح المزيد من الثقة لابناء القناة .. فى قيادة أضخم كراكات فى العالم .. وأكد مميش ان القناة الجديدة .. مهمة جدا .. لازدواج القناة .. وقد ادى الى تقليل زمن العبور من ١٨ ساعة إلى ١١ ساعة دون توقف .. وفى حالة الانتظار لا تزيد عن ٤ ساعات بدلا من ٨ ساعات .. وبكل بساطة تحدث مميش عن أهمية القناة الجديدة .. يقول مميش .. ان فكرة الازدواج تحقق الامان الملاحى .. واختصار زمن الابحار إلى ٥٠ % .. مما يثمن دور مصر فى التجارة العالمية بسبب سرعة توصيل الغذاء والدواء والمواد الخام بين دول العالم .. يكشف مميش عن سر تنفيذ القناة الجديدة .. قائلا : ان الرئيس السيسي .. اتصل بى فجرا .. وطالبنى بالحضور لمناقشة تنفيذ اقامة القناة الجديدة .. ومعى كافة أوراق المشروع .. فهذه المنطقة لها بعد عملياتى .. بسبب بناء (٥) كبارى و (٦) أنفاق للعبور اسفل القناة .. يقول مميش تم عمل لقاءات مع ٣٠ لواء من ادارات مختلفة من الكبارى والمهندسين والتموين والذخيرة وغيرها .. لعمل حسابات دقيقة للمشروع لمدة شهرين حتى تقرر تنفيذ المشروع .. وعمل بالمشروع ٤٥ كراكة من الهيئة ومن خارج الهيئة بالايجار .. يقول مميش : ان المهمة كانت صعبة .. ونجحنا فى القناة الجديدة والجانبية ببورسعيد .. وتكريك ميناء بورسعيد ومشروع المزارع السمكية .. وتأسيس شركة لخدمة المجرى الملاحى .. كل ذلك بالاضافة الى عبور السفن فى القناة دون توقف .. مع زيادة القدرة الاستيعابية للقناة إلى ٩٧ سفينة فى اليوم .. وكشف مميش .. ولأول مرة .. انه تم تشكيل لجنة برئاسته وعضوية وزير التعليم العالى وعدد من أساتذة الجامعات وعدد من رؤساء الشركات البحرية الملاحية لمواجهة ازمة " ايفر جيفن " الجانحة  فى القناة .. وفضلنا التصالح مع الشركة المالكة .. حرصا على علاقتنا مع اليابان .. وقال : ان السفير اليابانى ارسل خطاب شكر .. فالمعالجة الفنية وعملية التعويم من جانب ابناء القناة .. تمت بشكل حرفى وجيد جدا .. وقال مميش ان اهم الدروس المستفادة .. تزويد الشئون القانونية بالهيئه بمتخصصين من ذوى الخبرة فى القانون البحرى .. مع تدريب عملى للمرشدين على السفن العملاقة بمياه القناة .. وليس فقط بمركز المحاكاة .. وقال مميش .. انه تجرى حاليا دراسة لاعادة مشروع لتموين السفن العابرة .. فى السويس وبورسعيد .. وأضاف مميش .. انه من خلال خبرتى .. اقول : ان القناة .. بلا منافس حاليا .. ولكن علينا متابعة كل ما يجرى فى القنوات البديلة .. للوقوف على كل ما هو جديد .. حتى نستمر بلا منافس .. كلام مميش يستحق الانتباه .. وايضا التقدير .. من هنا اقول .. ان نجاح قناة السويس .. يستحق ايضا الدراسة .. فهى نموذج لا يعرف سوى النجاح .. والنجاح فقط .