مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

عيون الشعب

درس الحج !


بدأنا نشتم رائحة الحج .. فنحن نعيش اعظم الأيام .. العشرة الأولى من ذى الحجة .. الأيام التى اقسم بها ذو الجلال والإكرام .. ايام الخير والبركة .. ايام التسامح والمغفرة .. لقد جعل الله .. لنا أياما تضاعف فيها الحسنات .. وتقبل فيها التوبات .. وتغفر فيها الذنوب .. ليمنحنا فرصة الرجوع اليه والتقرب له .. فهل نغتنمها .. دائما تقفز امامى فى مثل هذه الأيام حجة الوداع لرسول الحق صلى الله عليه وسلم .. اتذكر كلماته .. التى هى منهاج حياة .. وقف الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .. بعرفة .. ووقف ربيعة بن اميه بن خلف .. صاحب الصوت الجهورى الى جوار الرسول .. يردد ما يقوله صلى الله عليه وسلم .. ايها الناس .. اسمعوا قولى .. فإنى لا ادرى لعلى لا القاكم بعد عامى هذا بهذا الموقف أبدا .. وهنا أعلن رسول الله صلى الله عليه وسلم .. اول حقوق الانسان .. فى التاريخ .. ايها الناس .. ان دماءكم واموالكم عليكم حرام الى ان تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا وكحرمة شهركم هذا 

.. وانكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم .. فمن كان عنده أمانة فليؤدها الى من ائتمنه عليها .. وان كل ربا حرام .. ولكن لكم رؤوس أموالكم .. لا تظلمون ولا تظلمون .. ايها الناس .. ان الشيطان يئس ان يعبد فى الأرض ابدا .. ولكنه يطمع فيما سوى ذلك .. فاحذروه على دينكم .. ايها الناس استوصوا بالنساء خيرا .. انكم اخذتموهن بأمانة الله .. وقد تركت فيكم ما ان اعتصمتم به فلن تضلوا ابدا .. كتاب الله وسنة نبيه .. حرصت ان انقل خطبة عرفه .. كما قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وجدتها كاملة فى كتاب محمد رسول الله والذين معه .. حجة الوداع للمفكر الاسلامى عبد الحميد جوده السحار .. وفى كتاب محمد .. للدكتور محمد حسين هيكل .. وأمر الرسول مناديا .. ينادى : الحج عرفه .. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم .. وكان واقفا على جبل النور .. وقفت ههنا وعرفه كلها موقف .. فقد خشى من تزاحم الناس فى الحج على ذلك الجبل .. وهنا نزل الوحى .. اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا .. وبكى عمر بن الخطاب .. فقال له النبى : ما يبكيك يا عمر .. اجاب عمر .. ابكانى انا كنا فى زيادة .. اما اذا كمل فإنه لا يكمل شئ  الا نقص .. فقال الرسول صدقت .. وفى منى خطب صلى الله عليه وسلم .. خطبة قرر فيها تحريم الزنا والأموال والأعراض .. قائلا : فإن دماءكم واموالكم واعراضكم عليكم حرام .. ثم رفع راسه وقال :  اللهم هل بلغت .. اللهم فاشهد .. ما أعظمك يا رسول الله .. صلى الله عليك وسلم .. قدمت للبشرية .. أعظم ميثاق لحقوق الانسان .. فى وقت كان التخلف والظلم والانانية والجحود .. يسود الانسانية .. فى هذه الأيام .. اتذكر الداعية الإسلامي الكبير .. مراد هوفمان .. سفير المانيا فى المغرب .. الذى أعلن اسلامه يوم ١٩٨٠/٩/٢٥ وسافر الى مكه بعد سنتين من اعتناقه الاسلام .. ليؤدى فريضة الحج .. ولنا ان نتصور .. كيف يكون هناك سفير مسلم لدولة مسيحية ( المانيا ) .. كان بداية عمله الدبلوماسى .. فى سفارة المانيا بالجزائر فى عام ١٩٦١ .. بدأ يقرأ القرآن فى ترجمته الفرنسية .. حيث لم يتوقف عن قراءته حتى اليوم .. وبعد ٢٥ عاما من عمله بالجزائر يعود اليها سفير فى عام ١٩٨٧ ثم ينتقل سفيرا فى المغرب عام ١٩٩٠ .. ويؤلف مراد هوفمان كتاب " يوميات المانى مسلم " وهو سفير .. وتقوم وزارة الخارجية الالمانية .. بطباعته وتوزيعه على جميع سفاراتها فى الدول الإسلامية .. ويظل هوفمان السفير المسلم لألمانيا .. حتى أصدر كتابه " الاسلام كبديل " وهنا تخبره المانيا .. اما الاسلام .. او عمل ادارى فى وزارة الخارجية .. بعد مناقشات ساخنة فى البوندستاج ( البرلمان ) .. ويختار الاسلام .. ثم يستقيل بعد عدة سنوات .. ويعمل داعية اسلامى فى اكبر مركز اسلامى بأوروبا فى المانيا .. تابع للسعودية .. ويتولى كل عام اعداد بعثة حج .. هو إمامها .. حيث يقف على عرفات رافعا يديه للسماء .. مرددا الدعاء بقلب سليم .. والجميع من خلفه .. يقولون امين .. يقول مراد هوفمان فى كتابه الرائع ..  " الطريق إلى مكه " .. انه حسم يقينه بهذا الدين  من خلال قراءته المتكررة للآية ٣٨ من سورة النجم : " لا تزر وازرة وزر اخرى " .. فهى تمثل اساسا وجوهرا ..  لفكر دينى : انها تنفى وتنكر وراثة الخطيئة .. وانها تستبعد بل وتلغى تماما .. إمكانية تدخل فرد بين الانسان وربه .. وتحمل الوزر عنه .. ويضيف هوفمان : بدأت اعرف الاسلام .. كما هو .. بوصفه العقيدة الأساسية الحقة التى لم تتعرض لاى تشويه او تزوير .. عقيدة تؤمن بالله الواحد الأحد .. وجدت فى الاسلام .. اصفى وابسط تصور لله .. لم تعد تساورنى ادنى شكوك فى نبوة محمد صلى الله عليه وسلم .. وجدت فى الصلاة الطمأنينه والتحرر الداخلى .. الذى ينتزع المسلم من كافة الضغوط .. كتاب مراد هوفمان .. الطريق إلى مكه .. أعظم ما كتب عن الحج .. بقى ان اقول .. ان للحج دروس ودروس .. لعل اهمها .. عدم الظلم والحلال والتسامح وصلة الرحم .. والصبر فهو أولى فضائل الحج .. وكل عام وانتم بخير .