مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

رأي

عمو انت هتلف علي البيوت كلها؟


في زيارة تفقدية للرئيس عبدالفتاح السيسي لمنطقة الرويسات في شرم الشيخ حيث توقف الرئيس للحديث مع عدد من المواطنين للاستماع والتحدث إليهم فإن أحد الأطفال سأل الرئيس بكل براءة.. عمو انت هتلف علي البيوت كلها؟ والرئيس رد قائلاً: "والله نفسي ألف علي البيوت كلها ياريت.. والله بس المهم إني شوفتكم".

والرئيس قد لا يتمكن من زيارة كل البيوت في شرم الشيخ وفي سيناء ولكن الإنجازات التي شهدتها سيناء منذ تولي الرئيس الحكم في3يونيو 2014 وصلت إلي كل بيت وكل منطقة في سيناء.

فنحن نقولها بكل الفخر نشهد أعظم وأكبر مشروعات قومية تنفذ في سيناء علي مدار كل العصور لإحداث تنمية شاملة في كل مجالات الحياة حيث أنفق علي هذه المشروعات حتي الآن ما يزيد علي ستمائة مليار جنيه. حيث تم توفير آلاف من فرص العمل لأهالي سيناء وإقامة شبكة طرق هائلة تتضمن 26 طريقاً جديداً بإجمالي 2400 كيلو متر. وإنشاء تجمعات ومدن عمرانية جديدة وتنفيذ مشروع الأنفاق الجديدة أسفل قناة السويس وإقامة جامعات جديدة بسيناء وتطوير المستشفيات والقطاع الصحي.. والكثير من المشروعات التي أعادت الحياة لسيناء في خطوات عملاقة غير مسبوقة بإنجازات سريعة في أوقات قياسية.

وسوف يكتب للرئيس عبدالفتاح السيسي أن كل هذه المعجزات التنموية علي الأراضي المصرية تتم وتتحقق في الوقت الذي يعاني فيه العالم كله من أزمة اقتصادية فائقة من جراء تبعات فيروس كورونا وانغلاق العالم علي نفسه.. الرئيس السيسي وبأقل الإمكانات نجح في بناء الجمهورية الجديدة التي خرجت وولدت من رحم المعاناة لتترجم ذلك في إنجازات وإبداعات.

***
من سيناء التي كانت وستظل رمزاً للصمود والإرادة المصرية وحديث آخر ممتد عن تجربة مصرية يتحدث عنها العالم وأشاد بها وفد البنك الدولي الذي يزور مصر وهي المتعلقة بمبادرة "حياة كريمة" والتي اعتبرها البنك من التجارب الملهمة علي المستويين المحلي والعالمي.

وإذا كان البنك الدولي يتابع تجربتنا في اقتحام المشاكل المزمنة في مختلف محافظات مصر فإننا ونحن نتابع ما يحدث من تطوير وتحسن واضح في توفير الخدمات بكل أنواعها في القري والمدن والمحافظات نأمل أن تكون هناك تغظية إعلامية علي الهواء مباشرة توضح وتتابع كل المشروعات التي ينفذها شباب مصر في هذه المبادرة العملاقة. وأن يشاهد الناس حجم وجهد ما يبذل علي أرض مصر من توزيع واستخدام جيد لكل الموارد والإمكانات المتاحة.. كل محافظات مصر تتغير.. وريف مصر يتطور والدولة ومشروعاتها في كل مكان.. وهناك تغيير وتغير.. هناك ثورة تعمير وبناء.. وهناك جهد وإخلاص.. وهناك استراتيجية حقيقية متكاملة والمواطن هو الهدف.. وهو المستفيد.

***
وأكتب عن القضايا المهمة خارج الحدود.. وصحيفة "الجارديان" البريطانية التي بدأت حواراً مهماً حول منطقة الشرق الأوسط في ضوء مراجعات دول الخليج العربية لعلاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد الانسحاب الأمريكي السريع من أفغانستان. وأضافت ــ نقلاً عن مسئول خليجي ــ أن العديد من دول الخليج بدأت بالفعل في إعادة ضبط سياساتها الخارجية لتأخذ في الاعتبار تراجع اعتماد الولايات المتحدة علي النفط وشعبيته الانعزالية المتزايدة للولايات المتحدة.. متوقعاً الآن "إعادة الاصطفاف في التحالفات والرغبة لدي بعض المنافسين التاريخيين لإقامة علاقات أكثر واقعية".

والواقع أن ما تثيره الصحافة البريطانية هو ما يجب أن يكون محور حوار وأبحاث لدي النخب السياسية في العالم العربي في بلورة مفهوم التعاون الاستراتيجي والأمني العربي في صياغة واقع عربي جديد يقوم علي أساس صياغة واقع عربي جديد في مواجهة تحديات قد تكون أكثر خطورة من الربيع الزائف الذي كان يستهدف العروبة والإسلام معاً.

إن مصر التي انتفضت في عام 2013 لتصحيح المسار والتي كان نجاح ثورتها ملهماً للآخرين في العالم العربي في التصدي للتغيير المفاجئ المدمر لها ولدورها في تثبيت دعائم النظام العربي الجديد الذي يجب أن يقوم علي المصالح العربية أولاً والاعتماد علي مصادر القوة من داخل العالم العربي. ولدينا الكثير الذي يحقق الأمن والاستقرار دون الحاجة إلي اتفاقات تعاون

أمنية مع قوي خارجية هي الأكثر طمعاً في العالم العربي كله وبلا استثناء.
***
ونشجع ونتجاوب ونطالب بالاستفادة من تجارب الآخرين في مجال الصحة. وبريطانيا تطلق حالياً أكبر تجربة في العالم لاكتشاف خمسين نوعاً من السرطان قبل ظهور أعراضه التي يمكن أن تكون هناك فرصة مبكرة للعلاج.

تقول الرئيس التنفيذي لهيئة الصحة البريطانية أماندا بريتشارد إن هذه الحملة لاكتشاف السرطان مبكراً تعتمد علي اختبار للدم من خلال تحليل يكشف عن وجود الخلايا المصابة.

ولأن السرطان في تزايد والعلاج مبكراً هو الأمل في الشفاء. ولأننا اتخذنا ونفذنا العديد من المبادرات الناجحة لمحاصرة الكثير من الأمراض المزمنة فإن التجربة البريطانية في مجال السرطان جديرة بالمتابعة والنظر في إمكانية التطبيق والاستفادة منها.

***
ونظل في بريطانيا ــ ولكن مع كريستيانو رونالدو.. ومحمد صلاح.. فهو حديث الإثارة والمتعة.. ومن منهما سيخطف الأضواء.. ومن منهما سيكون هدافاً للدوري.. والناس في مصر علي أية حال تعشق رونالدو كما تعشق صلاح.. ولكن قلوبنا وعواطفنا ستتجه إلي فخر العرب حتي وإن كنا في حزب رونالدو.

***
وأخيراً:
تعوَّد أن تخيَّط جروحك
من الداخل بنفسك.. لا أحد يعرف
حقيقة وجعك وقسوته كما تعرفها أنت..
أي يد أخري تلمس جروحك.. ستوجعها أكثر..!
[email protected]