الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

خواطر طائرة

لا..لنظرية المؤامرة والتشكيك.. اللقاح ..انجاز لصحة الناس

 

**قوى الشر وجماعات الارهاب التى تجند كتائب من الذباب والجراد الالكترونى لشن حملات مستمرة للتشكيك فى صلاحية وكفاءة اللقاح الصينى "سينو" الذى استقبلت مصر أول شحنة منه لمواجهة فيروس كورونا ..تلك القوى والجماعات لاتريد للمصريين خيرا ..بل أملهم ان تظل مصر مهددة بالفيروس ..ومكبلة بقيوده.

وصول أول شحنة من اللقاح الصينى الى مصر عن طريق دولة الامارات ..أثار سعادة المصريين وزرع الامل فى القضاء على المخاوف فى استمرار الوباء اللعين

وليعلم هؤلاء الخونة من المشككين والاشرار ..ان الدولة المصرية لايمكن ان تسمح ابدا باستيراد لقاح الا بعد التأكد من سلامته وصلاحيته ..وان على اطباء مصر الذين يحرصون على صحة المواطنين لايمكن أبدا ان يقبلوا ان يتناول المصريون لقاحا أو عقارا يضر بصحتهم ..وان وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد أكدت ان هذا اللقاح الذى حصلت عليه مصر قد تم اجراء التجارب الاكلينكية عليه ..وحصل على موافقة منظمة الصحة العالمية

فى الحقيقة ..اليوم الذى وصلت فيه الشحنة الى القاهرة ..كان يوما تاريخيا ..مضيئا ..رغم انه كان بمثابة صدمة لأعداء الوطن ..والمشككين لأن اللقاح ثبت بالتجارب انه أمن ..ولم تثبت له أى أثار جانبية بعد ان تناوله الأشخاص الذين خضعوا للتجارب ..

تناول اللقاح مهم للغاية ..ويمكن تناوله أكثر من مرة فهو طريق ووسيلة للوقاية من الفيروس اللعين

فى الحقيقة انه انجاز ..يؤكد حرص الدولة على صحة المواطنين وحمايتهم من الفيروس القاتل ..وان مواجهة كورونا على رأس الأولويات ..حتى تعود حركة الحياة الى طبيعتها ..

الكل فوجئ بأن اللقاح وصل الى مصر بصورة عاجلة وكأول دولة افريقية تحصل على اللقاح ..وهو مايؤكد كفاءة المنظومة الصحية المصرية والقدرة على الانجاز السريع ..وا ن هذه المنظومة وراءها ابطال يعملون فى صمت بلا ضجيج

وصول أول شحنة من اللقاح كان مفاجأة ..أذهلت أبواق الاعلام المأجور وقنوات جماعات الارهاب الذين اصيبوا بحالة هياج لبث الشائعات ..والتشكيك ..فكل انجاز تحققه الدولة المصرية يثير غيظهم وحقدهم ..لان الاعمال العظيمة والانجازات التى تجرى على أرض الواقع تزيد من صلابة المصريين وثقتهم فى القيادة السياسية

بعض الناس يخشون من تناول اللقاح ..ولكن عندما تكون وزيرة الصحة هى اول من تتناوله ..فأن هذا يثير الاطمئنان ..فالوزيرة لايمكن ان تتناول لقاحا أو عقارا يؤثر سلبا على صحتها أو له أثار جانبية ..أو يهدد حياتها

وبعض الناس تتأثر بما يثار ..وتنظر حتى يتناوله أكبر عدد من الناس ..ويثبت نجاحه

عندما تلاحق الشائعات أى منتج جديد ..فان بعض الناس تصيبها المخاوف ..ولكن الحمد لله مصر التى نجحت فى مواجهة كورونا بالاسلوب العلمى والاجراءات الاحترازية السليمة ..لم تتخذ قرارها بجلب هذا اللقاح الصينى الا بعد ان تأكدت اللجان العلمية المصرية المتخصصة فى صلاحية هذا اللقاح ..وة نه أمن تماما

استمعوا الى العلماء والمتخصصين ..ولا تنصتوا لمايردده بعض الجهلاء على المقاهى ..أو الابواق الاعلامية المأجورة ..ولاينبغى ابدا أن تستضيف بعض القنوات أطباء غير متخصصين للحديث والتشكيك والانحياز لنظرية المؤامرة

الفيروس قائم ..والعلماء والجيوش البيضاء تكافح وتقاوم ..وتختبر ..والعلماء يعملون للوصول لأفضل اللقاحات بضمتئر حية ..وحرام ان تشككوا فى علماء أفنوا حياتهم فى الحفاظ على صحة الناس ..وخدمة الانسانية

تخفيضات للمسافرين للسودان

**وزير الطيران المدنى الطيار محمد منار عنبة ..يؤكد حرصه على دعم التعاون مع مختلف الدول الافريقية فى مجالات الكيران المدنى والشحن الجوى ..فى اطار سياسة الدولة فى دعم التعاون مع دول افريقيا ..بما يساهم فى زيادة حركة نقل الركاب وشحن البضائع والسلع ..وقد عبر الوزير عن ذلك فى لقائه مع سفير كوت ديفوار بالقاهرة تيموثى ايزوان مؤكدا دور مصر الريادى فى النقل الجوى

ومن ناحية اخرى ..طرحت مصر للطيران تخفيضا 50فى المائة على تذاكر السفر بين القاهرة وتلعاصمة السودانية الخرطوم للمسافرين أول يناير القادم ..فى اطار المشاركة باحتفالات العيد الوطنى للسودان

**كلام أعجبنى :

القوة لا تأتى من الأشياء التى تستطيع فغلها ..بل من الأشياء التى اعتقدت يوما انك لا تستطيع التغلب عليها

"المهاتما غاندى"