مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى

خواطر طائرة

لا تعذبوا أولادكم بكثرة الإنجاب.. «٢ كفاية».. الأصلح للمجتمع

 

الزيادة السكانية.. خطر يهدِّد المجتمع.. وتحد كبير يواجه الدولة.. وقد دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى مراراً لمواجهة هذا الخطر بتنظيم النسل.. للارتقاء بمستوى معيشة الأسرة.. وقد حسم شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الموقف الشرعى لتنظيم النسل مؤكداً.. أنه »حلال حلال« حتى يأخذ كل طفل حقه الكامل فى الرضاعة الطبيعية والرعاية الأسرية.. والخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية.. وغيرها.

كثرة الإنجاب قد تؤول إلى عجز الوالدين عن إيجاد الوسائل التى تكفل الوفاء باحتياجات الأطفال ومتطلباتهم.. كما تؤدى إلى ظلم الوالد لنفسه وأطفاله وظلم المجتمع الذى يعيش فيه.. فكثرة الإنجاب بلا وعى.. تؤدى إلى تحويل حياة الأسرة إلى جحيم.

الزيادة السكانية الفظيعة داخل مصر.. والتى تصل سنوياً لأكثر من 2 مليون طفل تلتهم كل زيادة فى الإنتاج.. فلا يشعر المواطن بثمار هذه الزيادة.. انها قضية أمن قومى.. لا تقل خطورتها عن خطر الإرهاب الذى يأكل الأخضر واليابس.

إذا كان المال والبنون زينة الحياة الدنيا.. إلا أن كثرة الإنجاب تجعل من هذه النعمة نقمة.. لأنها تؤدى إلى خلق أجيال ضعيفة.. غير قادرة على تطوير المجتمع.

كثرة الإنجاب.. تخلق أعباء ثقيلة على الأسرة.. واهمالاً فى تربية الأطفال.. بل الإساءة فى تربيتهم.. ليصبح الأبناء وبالاً على الآباء والأمهات.. وأحياناً يتحول الأبناء إلى أعداء ينقلبون على الآباء والأمهات وما أكثر الجرائم التى يرتكبها الأبناء ضد آبائهم وأمهاتهم عندما لا نحسن تربيتهم.. ورعايتهم.. »يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدواً لكم فاحذروهم« وما ذلك إلا بسبب الاهمال فى تربيتهم أو سوء تربيتهم.

تنظيم النسل.. ضرورة حتمية ولقد أباح الشرع هذا التنظيم حفاظاً على صحة الأطفال ورعايتهم وحُسن تربيتهم والعناية بهم.. صحياً وتعليمياً واجتماعياً.. وتقديم خدمات أفضل لهم.

تنظيم النسل.. يهدف لبناء ذرية صالحة.. وقدرة المجتمع والدولة على تلبية احتياجات الأطفال والشباب.. وكل مواطن بالشكل المناسب.. لأن كثرة الإنجاب تؤدى لزيادة الأعباء وفقدان القدرة والاستطاعة.. يقول تعالى: »لا تكلف نفس إلا وسعها لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده«، فالأولاد والأطفال أمانة غالية فى أعناق الأسرة.. والمجتمع.. والدولة.

وكثرة الإنجاب.. غالباً تؤدى إلى تعاسة الأسرة.. ومعاناتها.. فى رعاية الأبناء.. وإذا نجح الأب أو الأم.. فى بناء ولد صالح ناجح.. أو اثنين.. صالحين.. فإن الاعوجاج قد يصيب الثالث والرابع والخامس.. ويزيد وتتحول حياة الأسرة إلى جحيم.. ويصبح الفاشلون عالة مستديمة على الابن الناجح المستقيم حتى تتحول حياته إلى جحيم.. وما أكثر هذه النماذج فى المجتمع.. بسبب كثرة الإنجاب العشوائى.

البنت عندما تتزوج تحلم بإنجاب طفل.. ولكن عندما تتعدد حالات الإنجاب يتحول هذا الحلم الجميل.. إلى عذاب وجحيم.. وتصاب المرأة بالأمراض.. والشيخوخة المبكرة، وهروب الزوج.. فالأضرار النفسية والجسدية تصيب الأسرة بسبب كثرة الإنجاب.

البعض يميل إلى كثرة الإنجاب بدافع »العزوة« ولكن العزوة تتحول إلى سراب بعد كثرة الإنجاب وتدب الخلافات الزوجية.. ويحدث التفكك الأسرى، فكثرة الإنجاب تخلق الابن العاق.

تنظيم النسل.. لا ريب.. يساعد الأسرة فى بناء »الولد الصالح« الذى يكون مصدر فخر لها.. وسنداً.

قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ــ: »إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له«.

تنظيم النسل.. يساهم فى بناء الولد الصالح أما كثرة الإنجاب.. فقد يؤدى إلى خلق »إخوة أعداء« منهم الصالح والفاسد والطيب والخبيث.

تنظيم النسل.. ضرورة حتمية.. لبناء أسرة سعيدة.. ودولة قوية.. وهذا الأمر يتطلب التخلص من الموروثات القديمة.. والأفكار المغلوطة التى يبثها وينشرها الظلاميون والمضللون من دُعاة الفكر المتطرِّف المتشدِّد الذين يستفيدون ويحققون المنافع والمكاسب من وراء الأمية والكهل المتفشى بين الآباء والأمهات الذين يميلون لكثرة الإنجاب.. وتعذيب أطفالهم.. بأعمال لا يقدرون عليها.. أو تشريدهم.. لتزداد أعداد الأطفال بلا مأوى.

تنظيم النسل.. يتطلب أيضاً الحد من الزواج المبكر.. ومنع زواج القاصرات الذى ينتج عنه مشاكل كثيرة.. فى مقدمتها زيادة حالات الطلاق.. وتكبيل الأسر بأعباء فوق طاقاتها.

تنظيم الأسرة.. قضية قومية.. ومسئولية كل مؤسسات المجتمع المختلفة لبناء الإنسان القوى النافع لوطنه.. والقادر على النهوض به.

إياكم وكثرة الإنجاب.. مشروع »٢ كفاية« رؤية صائبة لدولة لتحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة.. وتنفيذ برامج متكاملة للتنمية البشرية فى المنطاق الفقيرة.. إنه مشروع يهدف للحد من الزيادة السكانية.. نأمل أن يحقق النجاح.. بناء إنسان قوى فى المناطق الفقيرة والأكثر فقراً.. والتى يلعب فيها الظلاميون دوراً مضاداً لنشر أفكارهم وسمومهم.. لمحاربة تنظيم الأسرة.

قالها الرئيس عبدالفتاح السيسى بصراحة ووضوح «كفاية ٢.. واعطوا أنفسكم فرصة».

الموضوع ليس بالتوعية فقط.. فلابد أن يدرك الأب والأم.. ويجيب على السؤال المهم قبل الإنجاب هل يستطيعان أن يوفرا الرعاية اللائقة للمولود الجديد؟!

الزيادة السكانية.. قنبلة موقوتة.. تهدد المجتمع.

مهند العرضى.. وأمن المطار
اللواء مهند العرضى مدير الأمن الجديد لمطار القاهرة.. بدأ نشاطاً مكثفاً.. وعقد اجتماعاً للضباط.. لحثهم على بذل المزيد من الجهود.. وإحكام الرقابة الشديدة على كل منافذ المطار.. وتسهيل الخدمات المقدمة للركاب والمسافرين.. فى إطار القانون.. ووجه اللواء حاتم نصار مدير المباحث الجنائية.. بتكثيف عمل الأكمنة والمراقبة فى ظل الزيادة فى حركة السفر والسياحة بالمطار.

** كلام أعجبنى:
إذا لم تجد لك حاقداً.. فاعلم أنك إنسان فاشل.
محمد متولى الشعراوى