كلمة حرة

الأهلي و"عفريت" كايزر تشيفز


بدأ الأهلي بقيادة موسيماني خطة التحضير لنهائي كأس دوري الابطال. والعودة من المغرب بالكأس العاشرة. في المباراة النهائية يوم 17 يوليو القادم بالدار البيضاء. أمام منافسة الجنوب افريقي كايزر تشيفز. وخطة التحضير تشمل مواجهتين في غاية الأهمية في مسابقة الدوري الممتاز. الغائب عنها الأهلي منذ فترة طويلة. الأولي يوم الخميس المقبل "الأول من يوليو" أمام بيراميدز. والثانية بعدها بـ72 ساعة "4 يوليو" امام سموحة. ويحتل الأهلي المركز الثالث بعد الزمالك "58 نقطة" والمصري "43 نقطة". وللاهلي 41 نقطة من 19 مباراة فقط. ومؤجل له 8 مباريات. ومن الخطأ تصور ان الأهلي لايفكر الا في اللقب الافريقي العاشر. الذي اصبح علي بعد 90 دقيقة. وانه نسي بطولة الدوري. التي في حوزته منذ 6 مواسم متتالية.
الفوز في مباراتي بيراميدز وسموحة. يساوي نصف الطريق نحو اللقب الافريقي. وايضا نصف الطريق نحو الاحتفاظ بلقب الدوري. بأكتساب الثقة ورفع المعنويات والمستوي الفني قبل مواجهة كايزر تشيفز. كما ان مباراتي الدوري ستكونا فرصة لدمج عدد كبير من العائدين من الاصابات وفي مقدمتهم المهاجم النيجيري جونيور اجايي. الذي لم يستعد مستواه من بعد الغياب الطويل مع الأصابة.. فالأهلي في أمس الحاجة للنقاط الست في مباراتي بيراميدز وسموحة. لمواصلة المنافسة علي لقب الدوري الذي يهم جماهير الأهلي كثيرا. بقدر عشقها للأميرة السمراء..پ
موسيماني كان واقعيا جدا بعد الفوز علي الترجي 3/0 في ستاد السلام . وإعترف بأن هدف التقدم من ضربة جزاء. كان نقطة تحول في المباراة. لأن الأهلي لم يكن في المستوي. وان الترجي كان الأفضل في البداية. حتي حسم "معلول" الحسبة بهدف التقدم. فأصبحت المهمة شبه مستحيلة علي الترجي لخسارته بهدف في رادس.. ومن هنا. كان الطريق مفتوحا للهدفين الثاني والثالث.پ
وأيضا كان موسيماني واقعيا. بوصفه لفريق كايزر تشيفز. بأنه فريق النتائج الغريبة والغامضة. فهو فريق يسهل هزيمته. وهو ايضا فريق يستطيع ان يحقق مفاجآت كبيرة. پفيفوز علي سيمبا التنزاني برباعية ثم يخسر بالثلاثة. ويخسر من فريق درجة ثانية في كأس جنوب افريقيا. ثم يفوز علي صن داونز في الدوري, وكأنه فريق "مخاوي" للجن والعفاريت. محترف في تحقيق المفاجآت مع الفرق الكبيرة علي وجه الخصوص. لذلك يقول موسيماني ويحذر: "لابد ان نحترم هذا الفريق ونتوقع مفاجآته في النهائي القادم".پ
الأهلي تأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة الرابعة عشر في تاريخه ليحافظ علي تصدره لقائمة أكثر الأندية وصولا لهذا الدور. وتوج باللقب 9 مرات وخسره 4 مرات. ومصر بكل جماهيرها في انتظار اللقب العاشر. والمشاركة في مونديال الاندية القادم.پ