بكل الحرية

حياة كريم نهضة وحضارة

حركة دائمة ونشاط لا يعرف التهاون أو التكاسل وسعي يسابق الزمن لتطوير أكثر من أربعة آلاف قرية وتابع. تنمية وتحديث لكل المرافق من صرف صحي وشبكة لمياه الشرب النقية ضوابط لنهضة زراعية لكل المحاصيل وارشادات علمية لكل المزارعين لتطبيق نظم الري الحديثة ترشيدا للمياه بهدف الاستغلال الأمثل لها واحداث نهضة زراعية غير مسبوقة بكل المناطق والمواقع التي لم تمتد إليها زراعة المحاصيل من قبل وتهيئة مختلف المساحات بصورة تتواءم مع مسيرة التحديث والتطوير وتوفير الخدمات كتحديث المساكن القديمة حتي تليق بأهالينا سكان القري الذي تعرضوا للتجاهل والإهمال علي مدي قرون في ربوع الوطن بالوجه البحري والصعيد ومتابعة دائمة وفقا لقواعد التخطيط والتنمية الاقتصادية للنهوض بالريف المصري في كل المجالات.
ولا شك ان المشروعات التي تم اختيارها ويجري تنفيذها علي أرض الواقع تتمثل في تحقيق التنمية المستدامة بما يحقق نتائج ملموسة ومما يؤثر بالإيجاب علي حياة المواطنين لينعم الجميع بثمار مبادرة حياة كريمة التي تستهدف تنفيذ مشروعات التنمية وجعل المناطق المستهدفة أكثر جذبا للاستثمارات في شتي المجالات بحيث تصبح المحافظات قادرة علي إدارة التنمية المحلية بكفاءة وفاعلية في اطار نظم اللامركزية.
كما تستهدف المبادرة بناء نظام بيئي متكامل وشامل لريادة الأعمال بما يمكن الشباب من خلق مشروعاتهم مع توطيد ريادة الأعمال للإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني.
في ذات الوقت تتضمن مبادرة حياة كريمة منظومة التعليم وتدريب الشباب علي وسائل النهوض بالقري التي يقيمون بها بما يتوافق مع أحدث النظم العالمية بحيث تتحول حياة أهل الريف إلي أرقي المستويات مع مواجهة التحديات في ظل تداعيات وباء كورونا حتي يتم التعافي نهائيا من آثار هذا الوباء.
مبادرة حياة كريمة تحظي باهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي وكل أجهزة الدولة للوصول إلي وجه جديد في مختلف قري الريف وتوفير بيئة تحتية متكاملة ولكي يشعر كل مواطن بثمار تلك المبادرة وبما يحقق أحلام 58 مليون مصري ينتشرون في الريف المصري حيث لقيت المبادرة ترحيبا واشادة من أهالينا خاصة صلاح مساكنهم وتهيئة البيئة التي تتوافق مع القيم الإنسانية وان يشعر كل مواطن بتلك الإجراءات التي تحول القري إلي صورة تدعو للفخر والاعتزاز.
تحية لكل جهد يساهم في التطوير وتيسير كل الخدمات الاجتماعية والصحية وغيرها مما تحتاجه القري.