.. وماذا بعد؟؟

حرب سباعية باردة.. وتهديد صيني.. أي مختبر.. قام بتخليق كورونا..؟؟

مجموعة الدول السبع الكبري تقود حربا علنية باردة وتسحب خلفها منظمة الصحة العالمية.. والهدف اتخاذ موقف موحد ضد الصين بأنها بلد المنشأ لفيروس كورونا وأنه خرج من مختبر مدينة ووهان ليصيب حتي الآن 176 مليون شخص في العالم.. في المقابل شمرت بكين عن ساعديها ووجهت تحذيرا شديد اللهجة يحتوي علي تهديد ضمني إلي زعماء الدول السبع قالت فيه "إن الزمن الذي كانت تقرر فيه مجموعة صغيرة من الدول مصير العالم قد ولي منذ فترة طويلة إلي غير رجعة"..!!
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن أن إدارته لم تتوصل بعد لنتيجة نهائية بشأن بلد المنشأ للفيروس وطالب الصين في مؤتمر صحفي في ختام قمة المجموعة بفتح مختبراتها للتفتيش.. وقد تعهدت المجموعة بتقديم ملياري جرعة من اللقاحات للدول الفقيرة.
وفي حين تراجع الوباء في تركيا والهند.. أعلنت المكسيك أن ربع سكانها أصيبوا بكورونا وحذرت مراكز أمريكية متخصصة من زيادة محاولات الانتحار بين المراهقين خاصة الفتيات.
من ناحية أخري.. أعلنت السعودية شروط الحج هذا العام حيث قررت قصره علي 60 ألف فقط للفئات من سن 18 إلي 65 من المواطنين والمقيمين بالمملكة وأن يكونوا حاصلين علي لقاح كورونا.. ومازال كبار العالم يتحاربون لفظيا لتحديد المختبر الذي قام بتخليق كورونا..!!!

إنه القصاص العادل
أخيرًا.. أسدلت محكمة النقض الستار علي قضية "فض اعتصام رابعة" الذي حدث في 14 أغسطس 2013.. أيدت المحكمة حكم الجنايات بإعدام 12 متهما من قيادات جماعة الإخوان أبرزهم عبدالرحمن البر مفتي الجماعة والقيادات الإخوانية محمد البلتاجي وصفوت حجازي وأسامة ياسين وزير الشباب الأسبق في عهد مرسي وغيرهم.. وخفضت حكم الإعدام الصادر ضد 31 متهما آخرين إلي السجن المؤبد.. وأيدت حكم المؤبد ضد محمد بديع المرشد العام وباسم عودة وزير التموين الأسبق وحكم السجن 10 سنوات ضد 23 متهما من بينهم أسامة نجل مرسي والسجن 15 سنة ضد 374 متهما آخرين.
إنه القصاص العادل من المجرمين.. وليت كلا منهم يستعيد ما ارتكبه من جرائم ترويع الآمنين وتعريض حياتهم وحرياتهم وأمنهم للخطر والاعتداء علي كل من يرتاد محيط اعتصامهم الإرهابي المسلح.. إضافة لمقاومة رجال الشرطة وقتل بعضهم عمدا.. إنهم صفحة وطويناها.
***

ليبيا.. ليست مستعمرة عثمانية
يبدو أن تركيا تعتقد أن ليبيا مازالت مستعمرة عثمانية.. ومن ثم فإنها تصر علي استمرار قواتها العسكرية علي الأراضي الليبية في تحد للعالم كله الذي يطالبها بسحب قواتها وميليشياتها.. لقد استبقت مؤتمر برلين "2" الذي سيعقد أولي جلساته الأربعاء القادم في برلين لبحث انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا وأرسلت وفدا رفيع المستوي يتكون من وزراء الخارجية والدفاع والداخلية ورئيسي المخابرات والأركان إلي ليبيا لإقناع قادتها باستمرار قواتها..!!! وهذا معناه أن تظل ليبيا في فوضي نتيجة الاشتباكات بين القوات و20 ألف مرتزق مثلما حدث منذ يومين في مدينة العجيلات وأسفر عن مصرع 8 أشخاص ونهب ممتلكات أحد المقار الأمنية.. مما ينذر بمزيد من الصراع مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ديسمبر القادم.
***

طب الملاعب.. علم وفن
كلنا تابعنا يوم السبت الماضي ما حدث للاعب الدانماركي كريستيان اريكسن وهو يسقط علي الأرض فاقد الوعي دون أن يلمسه أحد.. ما حدث يؤكد أن طب الملاعب علم وفن وليس فهلوة.
بمجرد سقوط اريكسن طلب أحد اللاعبين وبإشارات مفزعة دخول الفريق الطبي فورا.. ثم أسرع بوضع اللاعب علي جنبه حتي لا يبتلع لسانه.. إنها الثقافة الطبية التي يفتقدها عندنا الجميع بما فيهم الفرق الطبية.. علي الفور فتح الفريق الطبي "اسبرينت" بعرض الملعب وكأنه في سباق ووصل إلي اللاعب بسرعة البرق وكان مكونا من طبيب ومسعف ومدلك ومتخصص في العلاج الطبيعي ومعهم حقيبة إسعاف متكاملة بها كل المستلزمات بما في ذلك جهاز الصدمات لإنعاش القلب الذي توقف 5 دقائق وكادت حياته تنتهي فعلا.. وبعد إعادة القلب إلي طبيعته.. تم حمل اللاعب علي "تروللي" بعجلات ومحاط بستائر حتي لا يؤثر المشهد علي أسرته ومحبيه وكل الجماهير في الملعب الذين كانوا يبكون بشدة سواء مشجعي فريقه أو الفريق المنافس.. وتم نقله للمستشفي.
لقد تم إنقاذ اريكسن في الملعب.. هل وصلت الرسالة للأندية واللاعبين؟؟.. أتمني.