كلمة حرة

العاشرة.. يا أهلي

عن اللقب العاشر لبطولة دوري أبطال إفريقيا. ومنه إلي النسخة القادمة من مونديال الأندية.. فستكون الليلة غير أي ليلة عندما يخوض الأهلي باسمه واسم جماهير الكرة المصرية. علي اختلاف ألوانها. المباراة النهائية في دوري الأبطال. بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء. وبمواجهة كايز تشيفز بطل جنوب إفريقيا. الذي ينافس علي اللقب الإفريقي الأول له.. فالتحدي كبير. والطموح أكبر.. وهذا ما يجعلني أثق في قدرات لاعبي الأهلي. أن لن يفرطوا في اللقب. وسيقدمون كأس الأميرة السمراء هدية وعيدية لجماهير الكرة المصرية من جديد.
ويعد هذا هو النهائي الثاني علي التوالي الذي يخوضه الأهلي بعدما فاز باللقب في النسخة الماضية علي حساب الزمالك بنتيجة 2ــ 1. وهو النهائي الثالث للمدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني. بنهائي دوري الأبطال. وفعلها موسيماني مرة من قبل مع صن داونز الجنوب إفريقي وحصد اللقب. وها هو يقترب من حصده للمرة الثانية مع الأهلي والثالث في تاريخه الشخصي.
وعلي عكس مواقفه السابقة وطبيعة تصريحاته المتحفظة. رفع بيتسو موسيماني. من معدل الثقة والتحدي قبل المباراة النهائية. محذرا كايزر تشيفز الجنوب إفريقي من اللجوء إلي الدفاع. لأن الأهلي يملك دائماً القدرة علي تسجيل الأهداف من انصاف الفرص وسبق أن فعلها مع صن داونز والترجي. وكل من لجأ للعب المغلق أمام هجوم الأهلي.
*****
وفي مهمة كروية أخري لا تقل أهمية عن اللقاء الإفريقي. غادر بالأمس منتخب مصر الأوليمبي بقيادة شوقي غريب إلي طوكيو علي متن طائرة خاصة استعدادا للمشاركة في أوليمبياد طوكيوپالتي تنطلق يوم 22 يوليو بمباراة إسبانيا ثم الأرجنتينپيوم 25پثم استراليا يوم 28 من الشهر نفسه.
واصطحب غريب 18 لاعباً علي أن ينضم للبعثة المصرية لاحقا 4 لاعبين من النادي الأهلي عقب خوض نهائي دوري أبطال إفريقيا. هم: محمد الشناوي وأكرم توفيق وصلاح محسن وطاهر محمد طاهر.
وشخصيا أتمني التوفيق لكل أبطالنا في طوكيو. وليس فريق كرة القدم فحسب.. متوقعا تحقيق بعض الميداليات. والأقرب لهاپبطل الرمح إيهاب عبدالرحمن وبطلتنا هداية ملاك في التايكوندو. وفرص أخري في ألعاب المصارعة والكاراتيه والخماسي الحديث والفروسية والجودو والتايكوندو. وستكون الفرحة الكبري لو حققت مصر ميدالية أوليمبية في إحدي اللعبات الجماعية. والتي سيكون لها صدي كبير. رغم قوة التحديات.