بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

جيهان السنباطي

يعنى إيه أم ؟؟؟

بقلم .... جيهان السنباطي

الخميس 21 مارس 2019

كثير من الناس إنحصرت رؤيتهم للأم حول الحمل والولادة ولكن ليست الأم فقط هى من تنجب فجميع الكائنات على وجه الأرض لديها القدرة على الإنجاب وليس فى ذلك إنجاز على الإطلاق كما أن ليس لديها يد فى ذلك فهو فى الأول وفى الآخر بيد الله سبحانه وتعالى ..هو فقط من يجعلها قادرة على الإنجاب .. وهو فقط من يحرمها من نعمة الإنجاب فقد قال سبحانه وتعالى لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ* أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ).. صدق الله العظيم.
إذن متى تكون الأم أماً بالفعل ,, متى تكون أماً تستحق التقدير والإحترام؟؟
من تلك المرأة التى نستطيع أن نضع أنفسنا تحت أقدامها نطلب منها العفو والرحمة؟؟
فنحن فى زمن إختلطت فيه المفاهيم وضاعت فيها معانى الرحمة,فكثيراً ماتطالعنا الصحف بشكل شبه يومى عن حوادث قتل تقوم فيه الأمهات بدور البطولة ,امهات نزعت من قلوبها الرحمة فطاوعت شياطينها وأقدمت على قتل فلذات أكبادها بدم بارد وهناك أمهات عرضوا أولادهم للبيع ومنهم من طردوهم أشر طردة للشوارع وتركوهم يعانون من قسوة الحياة .
فهل يمكن أن نطلق على مثل هؤلاء بأنهن أمهات ؟؟ بالطبع لا.
إذن يعنى إيه أم ؟؟؟؟؟؟
الأم ... هى الحضن الدافىء الذى تلجأ اليه فى وقت شدتك تلقى همومك داخله تشكى وتبكى ولاتخجل منها
هى التى تسمعك وتشيل عنك همك ولاتكل ولا تمل منك ولاتحملك أكثر من طاقتك.
هى اليد الحنون التى تطبطب هى الصوت الهادى الناعم الذى يهدهد الروح فيشجيها هى النغم الذى ياخذك لعالم هادىء ناعم بلا معاناة
هى الإحساس الرقيق وخير رفيق وسندى وقت الضيق
هى التى لا اخشى من أنى أتعرى أمامها وتظهر مساوئى
هى التى تعلم عنى من مساوىء لا احد يعلمها سوى الخالق ورغم ذلك تخبئنى عن اعين الناس وتستر عيوبى وتبرز حسناتى هى التى تدافع عنى فى غيابى اذا تطاول عليا أحد أو وصفنى بما ليس فى أو اذا أقترب منى أى خطر
هى التى تدعى لى فى صلاتها بالهداية حتى لو كنت فظاً قاسى القلب معها
هى التى تسامح وتغفر ذلات لسانى فتصبر وتتحمل ففى قلبها حباً لايمكن للكره أن يعرف طريقا اليه
هى حارسى الأمين الذى يشعر بأوجاعى عن بعد حتى لو لم افصح عنه
هى القلب الطيب الحنون الذى ليس له مطالب فى الدنيا سوى أن يرى ابناءه سعداء وفى أحسن حال
هى القلب العظيم الذى يحتوينى بحنانه وعطفه هى التى تشعر بى حاضر أو غائب
هي التي تعطي ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء هي كل شئ في هذه الحياة هي التّعزية في الحزن، الرّجاء فى اليأس والقوة في الضّعف
هى الشمعة التى تضىء ليل الحياة بتواضع ورقة
هى المدينة التى تسكنها السعادة هى الطريق المختصر لكل الاشياء الجميلة
هذه هى الأم وغير ذلك فلا ......
فكل عام وكل أم طيبة وبخير ,,