بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

مئوية المرآة المصرية

المرآة المصرية اصل الحكاية ، ونحن نحتفل بمرور مائة عام على كفاح المرآة المصرية عندما خرجت لاول مرة فى ثورة 1919 تطالب بالاستقلال من المحتل الانجليزى استقبلت اول طلقة الشهيدة (حميدة خليل) كفاحت هدى شعراوى وتلميذتها سيزانبراوى وشكلت الاتحاد النسائى الذى طالب باستقلال البلاد وفتحت ام المصريين (صفية زغلول ) زوجة زعيم الامة منزلها لمواصلة الكفاح وعلاج جرحى الثورة ، تعانق الهلال مع الصليب من فوق منبر الازهر يطالب بالاستقلال ، خرجت الفتاة المصرية لاول مرة من مدرسة السنية بالسيدة زينب تطالب باستقلال البلاد  ..

رحل المحتل وقامت ثورة يوليو اعطى الدستور المصرى للمرآة المصرية حقها فى الترشيح والانتخاب 1956 وكانت اول برلمانية (راوية عطية ) وكانت مثل للمرآة المصرية تحت قبة البرلمان وعندما رسبت فى احدى الدورات لم تيأس وقالت وماذا حدث لقد هزم( تشرشل ) فى الحرب العالمية وهنا الايمان بالذات وصفت نقسها بالقائد الانجليزى حديث العالم وقت الحرب وفازت بعدها فى مرات متتالية ، كفاحت المرآة المصرية بدخولها البرلمان تحت مسمى الكوتة وهذا تميز ايجابى الى ان منحها الدستور الحالى حق اكبر ووصل عدد النائبات90 برلمانية ويسعى التعديل الجديد لوصلما الى 25% من عدد البرلمان بالاضافة الى حقها 25%فى المحليات كما نص الستور الحالى  وبذلك يتحقق مبدأ المساواة ولو بنسبة ،

منذ 70 عاما التحقت احدى الفتيات بكلية الحقوق وكانت الاولى على الدفعة ورغم ذلك لم تعين بسلك القضاء وخرج الرد بعدم تعينها للمؤامة والملائمة !! انها د عائشة راتب والان لدينا 66 قاضية و20% من الحكومة و5 نائبات للمحافظين وهذا غير متاح سابقا ولكننا نطمع فى المزيد ، عملت الجهة المنوطة بالمرآة وهو المجلس القومى للمرآة على تقديم بعض القوانين التى تساند المرآة للبرلمان منها تعديلات لقانون الاحوال الشخصية ،صدر قانون بمعاقبة المتحرش ، وتمليك المرآة فى الصعيد من الارث ، دخلت المرآة وزارة الدخلية وتألقت فى قطاع حقوق الانسان ، خرجت المرآة فى 25 يناير وفى 30يونيو بأعتبارها رقم لايمكن تجاوزه ، كان وجودها فى الاستحقاقات الدستورية سواء البرلمان او الرئاسة يعلن عن ولادة مصر جديدة ، واذا كان بمصر قديما هدى شعراوى ،وروز اليوسف ،سميرة موسى ،وحكمت ابوزيد وغيرهن كثيرات فالآن مصر تمتلك الكثيرات وعليهن التمسك بمكاسبهن والمزيد من الكفاح .