هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات

غدا أفضل

لن يكسروا إرادتنا

لن ينجح الإرهاب الأسود بضرباته الغادرة المترصدة لأعيادنا وأفراحنا وإنجازاتنا في كسر إرادة الشعب المصري أو إضعاف عزمه علي المضي قدماً في الطريق الشاق والطويل من أجل إقامة الدولة الحديثة القوية. واستئصال جماعات الإرهاب من جذورها أينما كانت ومهما امتدت. 

يدرك هذا الشعب المؤمن المثابر منذ اللحظات الأولي لثورته في 30 يونيو حجم التحديات وعنف المؤامرات وسطوة جماعات الإرهاب المدعومة من الخارج والتي فقدت الانتماء للوطن وقبلت دور الخيانة لترابه وشعبه ومبادئه وقيمه وأهدافه وآماله في صنع مستقبل أفضل له وللأجيال القادمة. 

يستمد الشعب قوته. في صراعه المصيري مع الإرهاب. من تضحيات أبنائه البواسل في القوات المسلحة والشرطة الوطنية. واستعدادهم للتضحية بأرواحهم ودمائهم ليبقي كل شبر من أرض الوطن طاهراً من أدران الإرهاب وجماعات الإفك والبهتان. ولتمضي مسيرة التقدم والبناء التي اختارها الشعب بإرادته الحرة تصنع المعجزات وتفتتح الإنجازات شاهدة علي عظمة شعب يقبل علي البناء والتعمير والتقدم وصنع حضارة حديثة في الوقت الذي يقاتل فيه وينزف دماء أبنائه في معركة مقدسة ضد إرهاب شيطاني متشعب الجذور داخلياً وخارجياً يحشد الخونة والعملاء ومروجي الشكوك والشائعات ومثيري الفتنة والتفرق وغيرهم ممن يقتاتون من خيانة الأوطان والتلاعب بمصائر الشعوب. غير مدركين أن هزيمة كتائب الشيطان محققة ولو طال المدي وتساقط الشهداء وأن النصر محسوم لفرسان الخير ورسل السلام وصانعي التقدم.