بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

علاء طه

أبيض وأسود

لغة الشباب المُتمردة 

بقلم .... علاء طه

الجمعة 04 يناير 2019

قاموس جديد من المصطلحات يتداوله الشباب تمردًا علي الواقع، وتمييزًا لجيلهم عن  ما يطلقون عليه جيل القرن الماضي.. كلمات مرنة وسريعة لا تعرف قواعد اللغة العربية، ولا تميل للسجع والمجاز.. يُناورون ويُشاكسون ويصنعون عالَمهم الخاص بكلمات دخيلة علي اللغة، في غياب تام للحوار معهم.. ومجتمعات لا تعرف فضيلة الحوار والإنصات للأصوات الجديدة المُختلفة والآراء الأخري ولو كانت شابة مُعارضة، هي مجتمعات تقرر طواعية النوم في العسل، والخروج من حسبة التاريخ.. دعونا نقترب من كلمات الشباب لعلها تُفسر لنا ما يحدث إجتماعيًا بعيدًا عن سلطة الأسرة والبرلمان ومنصات القضاء والحكومة:


*الهبد: يقولون "بطل هبد"، وهو مستوي أعلي من "بطل هري"، وهو سخرية من كثيري الكلام، قليلي الأفعال، محدودي الموهبة، الذين يفتون في كل شئ دون علم.. وهناك مستوي أعلي من الهبد، فيقولون "بطل رزع".. وحتي نفهم فأغنية "كوبرا" لبشري نوع من الهري، وأغنية "مافيا" لمحمد رمضان نوع من الهبد، وكل أغاني عمرو دياب الأخيرة نوع من الرزع.. طبعاً في السياسة الهبد والهري والرزع جعلنا نطفح الكيل.. لكن الحقيقة كل هذا غثاء تنتهي صلاحيته سريعًا.


*في الكنافة: تعبير يقال عن تفاهة أي محتوي وأي شئ، مصطلح لمواجهة القبح والتدليس والتطبيل.. عندما طلبوني باحدي القنوات الفضائية للتعليق علي مقال زميل بجريدة قومية عن الإصلاح المرتقب في العام الجديد، اعتذرت رغم المقابل المادي السخي الذي كنت سأتقاضاه، وكان تعليقي لرئيس تحرير البرنامج:"كله في الكنافة".. تفاهة المحتوي تبدأ من المقررات الدراسية التي يتم تسييسها، إلي السينما والمسرح والروايات، في غياب تام للمؤلفات الفكرية العميقة، ولا اقتراب تام من العلوم التطبيقية. 


*الصب في المصلحة: انجازات الحكومة تسد عين الشمس.. لكن البعض لا يراها، فمع كل زيادة يُرددون: الصب في المصلحة.. الحكومة مطالبة بمكافحة هذه الجملة بالإنحياز للمواطن في العام الجديد بداية من النظر في الحد الأدني للأجور، ونهاية بكبح جماح تضخم الأسعار.. أتمني أن تختفتي هذه الجملة من قاموس الشباب بإجراءات تبدأ من الحماية الإجتماعية إلي توفير مزيد من فرص العمل.


*بيعلي عليه: ومعناها بيزود عليه.. يعني مثلًا واحد بيأفور فآخر بيأفور أكتر منه.. طبعًا دي آفة قديمة نعاني منها، المزايدة.. كل واحد يزايد علي الآخر، كل بني آدم يريد أن يخطف اللقمة من الآخر، والتصفيق من الآخرين.. نوع علي شاكلة اخطف واجري، اخطف ركعتين في المسجد لإرضاء ربنا، واخطف كلمتين لإرضاء الزوجة، واخطف رجليك وخلص السبوبة دي.


*اللايف كوتش: مهنة جديدة رائحة في مصر.. واحد يكلمك في التنمية البشرية، ويرسم لك الحياة وردية، ويطالبك بعدم الاستسلام، ويلهف منك أجر المحاضرة، أو يصدعك علي القناة الفضائية وتموله الإعلانات.. الجميع يعمل في التنمية البشرية بشكل مباشر أو غير مباشر، وهذه مهنة مربحة للغاية حتي لو كانت علي جثث وأحلام الشباب، وأغلب الدعاة الجدد الذين بدأوا طريقهم بالسلفية الدينية تزوجوا فنانات وطوروا مفهومهم للعمل بالتنمية البشرية.. وأكثر ما لفت نظري في معز مسعود أنه صار رمزًا للحداثة فبعد أن تزوج شيري عادل فاجأنا في الساعات الأولي من العام الجديد بمقطع فيديو يغني فيه مقطع أغنية من الفيلم الأميركي"a star is born" لبرادلي كوبر وليدي جاجا عن أهمية التغيير في الأوقات الجيدة.

[email protected]