أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هشام سلطان

لا عزاء للخونة

بقلم .... هشام سلطان

الجمعة 20 سبتمبر 2019

 


 يبدو أننا مازلنا  نعيش عصرا من  السطحية  والتناقض الفكرى  بين مصلحة الوطن والمصالح  الذاتية  وحروب التناقضات الفكرية  المرتبطة  بالحالة النفسية   لكل فصيل سياسي  نعيش ايضا  حالة فراغ  داخلى لبعض   رموز النخب  التى فشلت  فى تحقيق اى هدف سياسي  بعدما فشلت   فى الوصول  الى عقل  ومشاعر الجماهير  لذلك عندما تفشل  النخب  احيانا تلجأ الى   الحيل  السياسية  التى يقال عنها المراهقة السياسية  فيما نرى   ان هناك  قطاع  كبير من الجماهير  حتى الغاضب    منها   من دفع  فواتير   الاصلاحات  الاقتصادية  ورفع الدعم  إلا اننا  نرى   رد فعل   الجماهير  لنفس هؤلاء الغاضبون   هم انفسهم الذين يدافعون  عن شخص الرئيس  ومجمل سياساتة  الاصلاحية  وايضا     يلتمسون  لة  العذر  فى بعض القرارات  الاكثر تأثيرا   على مستوى    الدخل  العام  لهم 

 فى المقابل   نجد نفس الشريحة الكبيرة  من  ابناء الوطن  يرفضون  كل اساليب  والاعيب   الخونة المأجورين  ضد الوطن      كما  يوجد   معركة اخرى  هى  مرحلة التحليلات  السطحية  والتفسيرات التى تعجب  الذات لكل  فصيل  ولكن  الاغرب  إن مثل  هذة النمازج  استباحت  سب الدين  واباحة  الجنس  العلنى  والاستهزاء لكل المقدسات  الدينية  واشياء اخرى  اصبحت ظواهر  مرفوضة  وممقوتة  شعبيا  لذلك    اصبحت  هذة النمازج  المارقة  تغنى على ليلاها  تغنى منفردة على انغام   الفراغ  النفسى   والسياسي  وخيبة الامل  التى اصابتهم  والتناقض الغريب  فى  طريقة التفكير السطحى  والمراهقة السياسية  التى اصابت عدد لابأس بة  من اصحاب  المصالح الذاتية  المرتبطة بطموحات واهية  واخيرا   اقول  نعم نعيش حالة  من  التقدم فى المشروعات  القومية  الكبرى  بأعتراف المؤسسات الدولية  رغم كل محاولات  بعض رموز   العمالة  التى اصيبت بمرض التبعية  والسطحية  الرافصة لكل شئ واى  شئ  فقط لانهم كارهون  لانفسهم اولا قبل الوطن  وفى النهاية لن يسقط الوطن  وارادة الجماهير باقية  وهى البوصلة    التى تحدد  معنى الوطن 
تحيا مصر