المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عصام الشيخ

كلام في الهوا

"كلاكيت" تطوير الري

بقلم .... عصام الشيخ

الاثنين 02 مارس 2020


كنت قد عقدت العزم علي ان يكون المقال مجالًا لتقييم تداعيات ملف السد الإثيوبي ،والخطوات المتوقعه خلال الفترة القادمة ردًا علي البيان الإثيوبي الرافض للقوانين والأعراف الدولية المنظمة لعلاقات الدول ببعضها البعض في مثل هذه النوعيه من الملفات باعتباري من المتخصصين علي مدار اكثر من ٢٠ عامًا في مجال العلاقات المصريه -الأفريقية ،ومن أوائل الإعلاميين الذين تابعوا العلاقات بين مصر ودول حوض النيل منذ إطلاق مبادره حوض النيل وشاركوا في كافه أنشطتها بما فيها مفاوضات التعاون والتي انتهت بما يعرف بأزمة باتفاقيه عنتيبي -مازالت مصر والسودان لما يوقعا عليها ومعهم الكونغو الديمقراطية ،ولم تدخل حيز التنفيذ حتي الان -واستمرت المتابعة عن قرب لكافه مراحل التفاوض حول ملف السد الإثيوبي حتي انتهت الي ما نشر في وسائل اﻻعلام عن التعنت الإثيوبي ورفض مصر صراحه لذلك ،وإعلانها اتخاذ كافه الوسائل و الإجراءات التي من شأنها الدفاع عن مصالح الشعب المصري ومقدراته ، ومستقبله بكافه الوسائل المتاحة -نص بيان الخارجية المصريه-هنا وجدت من الأفضل الصمت فهو ابلغ من الكلام في احيانا كثيره .

لكن الرسائل التي وصلتني ردًا الي مقال الأسبوع الماضي والمعني بملف تطوير الري باعتباره ضروره قوميه استدعت ان نستكمل الملف حيث ان احدي الرسائل تتحدث عن غياب منظمومة واضحة المعالم معلنه نستطيع ان يتابعها اﻻعلام والمواطنين بمعني ان يطرح المسئولين عن ملف التطوير انهم سوف يبدأ التطوير في مساحه مقدراها كذا بمحافظتي كذا وكذا ونوع التطوير والشراكة مع المزارعين ،مثلما حدث في مشروعات التطوير السابقة -البحيره وكفر الشيخ وبني سويف والمنيا -أو يعلن المسئولين ان هناك عقبات تواجه التجارب التي تم رصدها وتأكدنا من نجاحها واهميه تعميمها وان المناطق الحرجة التي تحتاج الي تطوير هي ......ولها الاولويه-حسب معلوماتي هي محدده ومعلومه-ولكن المشكلة في آليات التمويل .

أيضًا ورساله تتحدث عن مصير فكره الشركة التي أعلن في مجلس الوزراء ان إنشائها لمثل هذه النوعيه من المشروعات ؟ وتساؤل حول ماذا تم فيها حتي الان وما هي المعوقات ؟ ولماذا لا يتم الاستفادة من امكانات الشركة القابضة للري والصرف والشركات الثلاث التابع لها بدلًا من إنشاء جديد وأضافه نشاط مشروعات تطوير الري لها وتعديل هيكلها بما يسمح لها بالشراكة مع القطاع الخاص لتشجيعه في الدخول الي هذه النوعية من المشروعات.

سؤال اخر إذا كانت وزاره الري تعرفت علي ما يريده الفلاح من خلال اللقاءات الجماهيرية في مسابقه المزارعين علي مدار عامين بمختلف المحافظات بالتعاون مع مشروع ووتر ستارز الممول من الاتحاد الأوروبي لكي يقبل علي تطوير الري بأرضه فلماذا حتي الان لم تتحرك بشكل إيجابي مع اجهزه الدولة وخاصة البنوك الوطنية ؟ لتعديل قواعد الإقراض والائتمان للإسراع في مشروعات تطوير الري خاصه في المناطق الحرجة التي حددتها وتعلمها تمامًا كما ان هناك بروتوكول تعاون مع البنك المركزي للتعامل مع قروض مشروعات التطوير مثل تعامله مع المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر من حيث الفائدة ،والتسهيلات .

ونكتفي هنا ببعض الرسائل السابق الإشارة اليها لان الباقي يدور في نفس الإطار ،مع الإشارة الي حجم الجهد المبذول الذي يقوم به وزير الري لكن مشاغله متعددة ويبقي علي القيادات التي تعمل معه ان تكون جاده ومؤمنة بأهمية التطوير ليس بالكلام ولكن بالمتابعة والضغط وخلق فرص وابتكار افكار لحل مشاكل المزارعين وإقبالهم علي التطوير ..ابسطها ان يجدوا حلولًا عمليه للعجز في الكوادر المطلوبة لمثل هذه النوعيه من المشروعات الصعبة وتحتاج الي خبرات متراكمة .

خارج النص:
تظل مصر بقياده الرئيس السيسي قادره علي الحفاظ علي أمنها القومي والمائي والاستقرار ،ومستعده لكافه التحديات القائمة والمتوقعة وعلينا ان نرصد ونقرأ.

[email protected]