المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محمد الابنودي

الخط المفتوح 

قرارات‭ ‬وزير‭ ‬الأوقاف وحملة‭ ‬كَارِهِى‭ ‬الوطن‭ ‬

بقلم .... محمد الابنودي

الثلاثاء 28 أبريل 2020

لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬الشائعات‭ ‬سلاح‭ ‬فتاك‭ ‬يستهدف‭ ‬عقل‭ ‬الإنسان‭ ‬وهويته‭ ‬وقيمه‭ ‬ومبادئه‭.. ‬وقد‭ ‬حذرنا‭ ‬الدين‭ ‬الإسلامى‭ ‬من‭ ‬بث‭ ‬الشائعات‭ ‬بين‭ ‬الناس،‭ ‬واختلاق‭ ‬الأكاذيب‭ ‬التى‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬زعزعة‭ ‬الاستقرار‭ ‬بين‭ ‬البشر‭.. ‬وقد‭ ‬وجد‭ ‬المسلمون‭ ‬الأوائل‭ ‬من‭ ‬أقوامهم‭ ‬مقاومات‭ ‬عنيفة‭ ‬بدأت‭ ‬باختلاق‭ ‬الأكاذيب‭ ‬وانتهاز‭ ‬أى‭ ‬فرصة‭ ‬لترويج‭ ‬الشائعات‭ ‬عنهم‭ ‬طعناً‭ ‬فى‭ ‬أشخاصهم‭ ‬ورفضاً‭ ‬لدعوتهم‭.‬


والشائعات‭ ‬من‭ ‬أخطر‭ ‬الأمراض‭ ‬وأفتك‭ ‬أساليب‭ ‬الحرب‭ ‬النفسية‭ ‬لأنها‭ ‬تدس‭ ‬بطريقة‭ ‬سحرية‭ ‬وسط‭ ‬الجماهير،‭ ‬ولأنه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬معرفة‭ ‬مصدرها‭ ‬خاصة‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬انتشار‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الحديثة،‭ ‬ولأن‭ ‬ضحاياها‭ ‬يسمعونها‭ ‬أيضاً‭ ‬من‭ ‬أصدقائهم‭ ‬مما‭ ‬يعطيها‭ ‬صورة‭ ‬الخبر‭ ‬الصادق‭.‬
أقول‭ ‬هذا‭ ‬بمناسبة‭ ‬الهجوم‭ ‬الشرس‭ ‬الذى‭ ‬يتعرض‭ ‬له‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬مختار‭ ‬جمعة،‭ ‬وزير‭ ‬الأوقاف،‭ ‬وهو‭ ‬ثابت‭ ‬ثبوت‭ ‬الجبال‭.. ‬من‭ ‬حملات‭ ‬مشبوهة‭ ‬للجماعة‭ ‬المتطرفة‭ ‬بترويج‭ ‬الأكاذيب‭ ‬وبث‭ ‬الشائعات‭ ‬المغرضة‭ ‬والتى‭ ‬ما‭ ‬أنزل‭ ‬اللَّه‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬سلطان‭ ‬والتى‭ ‬يروجها‭ ‬كارهو‭ ‬الوطن،‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬لشيء‭ ‬إلا‭ ‬لأنه‭ ‬وقف‭ ‬أمام‭ ‬تجاوزاتهم‭ ‬بالمرصاد‭.. ‬فراحوا‭ ‬يختلقون‭ ‬الأكاذيب‭ ‬من‭ ‬هنا‭ ‬وهناك،‭ ‬فتارة‭ ‬يدعون‭ ‬بأنه‭ ‬أغلق‭ ‬المساجد‭ ‬ومنع‭ ‬المصلين،‭ ‬وأخرى‭ ‬يشنون‭ ‬عليه‭ ‬حملة‭ ‬شعواء‭ ‬ــ‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬زعمهم‭ ‬ــ‭ ‬بمنع‭ ‬إذاعة‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬قبل‭ ‬المغرب،‭ ‬والحقيقة‭ ‬أن‭ ‬قرار‭ ‬تعليق‭ ‬الصلاة‭ ‬بالمساجد‭ ‬والجُمَع‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬عنديات‭ ‬د‭.‬جمعة،‭ ‬ولكن‭ ‬هناك‭ ‬اتفاقاً‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬ومنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية،‭ ‬ودار‭ ‬الإفتاء‭ ‬ومجمع‭ ‬البحوث‭ ‬الإسلامية‭ ‬بضرورة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬النفس‭ ‬والانتقال‭ ‬من‭ ‬المتعذر‭ ‬إلى‭ ‬بديله‭ ‬المتيسر،‭ ‬وهو‭ ‬الصلاة‭ ‬فى‭ ‬المنزل‭ ‬بسبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬لأن‭ ‬حياة‭ ‬الساجد‭ ‬قبل‭ ‬عمارة‭ ‬المساجد،‭ ‬إذ‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الحكمة‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬الدين‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬العقل‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬المنطق‭ ‬أن‭ ‬نعرض‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان‭ ‬للخطر‭ ‬بسبب‭ ‬التجمع‭ ‬وقت‭ ‬الصلاة،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تطبقه‭ ‬جميع‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭.. ‬أما‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمنع‭ ‬قراءة‭ ‬القرآن،‭ ‬فلم‭ ‬يصدُر،‭ ‬ولن‭ ‬يصدُر‭ ‬عن‭ ‬الأوقاف‭ ‬أى‭ ‬بيان‭ ‬رسمى‭ ‬أو‭ ‬تعليمات‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬العكس‭ .. ‬رمضان‭ ‬هو‭ ‬شهر‭ ‬القرآن،‭ ‬نتقرب‭ ‬فيه‭ ‬إلى‭ ‬اللَّه‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬بتلاوته‭ ‬ومدارسته‭.


يا‭ ‬سادة‭ ‬يا‭ ‬كرام‭.. ‬لا‭ ‬تستجيبوا‭ ‬لشائعات‭ ‬الفتنة‭.. ‬ وأن‭ ‬مخالفة‭ ‬قرارات‭ ‬الأوقاف‭ ‬بتعليق‭ ‬الصلوات‭ ‬فى‭ ‬المساجد‭ ‬وصلاة‭ ‬التراويح‭ ‬هى‭ ‬المخالفة‭ ‬بعينها‭ ‬لشرع‭ ‬اللَّه‭ ‬تعالى‭ ‬لأن‭ ‬درء‭ ‬المفاسد‭ ‬مقدم‭ ‬على‭ ‬جلب‭ ‬المصالح،‭ ‬والمصلحة‭ ‬العامة‭ ‬مقدمة‭ ‬على‭ ‬المصلحة‭ ‬الخاصة،‭ ‬والفتوى‭ ‬العامة‭ ‬وقت‭ ‬النوازل‭ ‬تخص‭ ‬الجهة‭ ‬الرسمية‭ ‬فقط،‭ ‬ولا‭ ‬يحق‭ ‬للأفراد‭ ‬التعليق‭ ‬عليها‭ ‬أو‭ ‬رفضها،‭ ‬وأن‭ ‬قرار‭ ‬التعليق‭ ‬ليس‭ ‬فيه‭ ‬تعارض‭ ‬مع‭ ‬شرع‭ ‬اللَّه‭ ‬تعالي،‭ ‬كما‭ ‬أقرت‭ ‬بذلك‭ ‬دار‭ ‬الإفتاء‭ ‬المصرية‭.. ‬ومن‭ ‬كان‭ ‬معتاداً‭ ‬الذهاب‭ ‬إلى‭ ‬المسجد،‭ ‬فَحَبَسَهُ‭ ‬العذر‭ ‬المعتبر‭ ‬شرعاً،‭ ‬كتب‭ ‬له‭ ‬ثواب‭ ‬ذهابه‭ ‬إلى‭ ‬المسجد‭ ‬كاملاً‭ ‬غير‭ ‬منقوص‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬العذر‭ ‬القائم‭ ‬فى‭ ‬ظروفنا‭ ‬الراهنة‭.‬

‬وختاماً‭ :‬ قال‭ ‬تعالي‭:‬ ‮«‬واتَّقُوا‭ ‬فِتْنَةً‭ ‬لاَ‭ ‬نُصِّيِبَنَّ‭ ‬الَّـذِّينَ‭ ‬ظَلَمُوا‭ ‬مِنْكُمْ‭ ‬خَاصَّة‮»‬ صدق‭ ‬اللَّه‭ ‬العظيم‭

سورة الأنفال الآية ‬25