هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سوزان زكي

قانون السلطة

بقلم .... سوزان زكي

الأحد 03 فبراير 2019

جمعني صالون ثقافي بمجموعة من الاصدقاء وزملاء الدراسة معظم الحضور شخصيات مرموقة من سياسيين واعلاميين تقلدوا مناصب رفيعة في بلدنا وكان محور النقاش في الصالون الكتاب الشهير قانون للسلطة . 


كتاب قانون للسلطة صدر في الولايات المتحدة الامريكية عام 1998 وكان بمثابة القنبلة التي رجت عالم السياسيبن والمثقفين للكاتب الأمريكي روبرت جرين الذي حدد في مقدمة الكتاب 48 قانونا يمكن لاي انسان علي وجه الارض اذا التزم بها ضمن له النجاح في ان يضع مقاليد السلطة بين يديه. 


سر الرقم 48 كما يقول الكاتب ان علم السياسة والقوة يتكون من ثمانية واربعون قانونا نوعيا وهو نفس العدد في لعبة الشطرنج التي تتكون من 48 خانة بمعني ان الحياة عبارة عن مباراة في الشطرنج اذا اردت الفوز عليك بالتركيز علي خصمك وكشف الخطة التي ينوي تنفيذها حتي يمكنك التصدي له وسرعة مواجهته.


اول نصيحة يقدمها روبرت جرين الا تثق كثيرا بأصدقائك وعليك دائما ان تأخذ حذرك منهم وعليك ان تتعلم كيف تستفيد من اعدائك ثم ينصح الكاتب الشخص الذي يسعي لتملك السلطة ان يسعي اولا الي التميز بين اقرانك بأي ثمن وبأي شكل وعليك ان تقل دوما من حديثك بأقل مما يجب او كما نقول نحن تكون قليل الكلام فالشخصية المهمة قلما تتحدث وعليك ان تحمي سمعتك من ان يلوثها اي شيء فهي بمثابة حياتك التي تحرص علي حمايتها ثم عليك ان تحاول دائما ان تلفت الانظار اليك مهما كلف ذلك من ثمن . 


الي هنا وافق معظم الحضور علي ما جاء في الكتاب الامريكي وان كانت هناك بعض الملاحظات التي قد يساء فهمها الي ان جاء القانون السابع والذي يطلب فيه الكاتب ان تدعپالآخرين يقومون بالعمل نيابة عنك وسجل ذلك لحسابك دوما ثم دع الآخرين يأتون إليك. واستخدم طعماً إن لزم الأمر هنا انقسم الحاضرون ما بين مؤيد لهذ الرأي واعتبره من متطلبات المرحلة والبعض الاخر اعتبر هذا سلوك غير اخلاقي ويعد نفاقا وتسلقا. 


وهكذا دوما جميع السلوكيات تجد من يتفق معها ومن يختلف سواء كانت تتفق مع سياق حياتنا او تختلف وللحديث بقية.