رَمَضَانَ والناس
هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فريد ابراهيم

بالحسنى

عودة نادى السكة

بقلم .... فريد ابراهيم

الاربعاء 19 ديسمبر 2018


زرت نادى السكة الحديد منذ سنوات فكان أشبه بالبيت المهجور أو البيت الذى طال عليه الامد دون ترميم أو إصلاح ،وإن بدت عليه آثار عز قديم،ومظاهر أبهة عاشها هذا النادى  فى سالف أيامه نال منها الزمن كثيرا .. فحزنت على ناد كان له تاريخه الرياضى المشرف إلا أن زيارتى الاخيرة للنادى أشعرتنى بعودة قوية لهذا النادى الى مجده القديم الذى كان فيه متصدرا المشهد . بمعنى آخر إن حسن الادارة ـ كما هو معروف ـ يستطيع أن يبث روحا جديدة فيما تهالك من عزيمة وما تراجع من إمكانيات وما حوصرمن جهد ليكون فى ذيل القافلة .إذن فالنادى العريق يسترد انفاسه ويملأ الفراغ الذى تركه بغيابه بعد تجديد الإدارة التى تعمل صباح مساء.
  لكن الذى أدهشنى ما عرفته من حالة الحصار المادي الذى عاشها  النادى بعد تولى الادارة الجديدة  برئاسة الدكتور محمد عيد فى 10/11/2018م فقد فوجئت هذه الادارة المصممة على النجاح بمنع هيئة السكة الحديد الدم السنوى للنادى والذى كان يقدم للإدارة القديمة على مدى خمس سنوات بواقع مليون جنيه سنويا.
 لم تيأس الادارة الجديدة وهى تجد 75الف جنيه فقط فى حساب النادى  والنادى يحتاج الى أعمال كثيرة وتغييرات جذرية وانفاقات طائلة  فقررت التفكير خارج الصندوق كما يقولون  وآمنت بمقولة " الشاطرة تغزل برجل حمار " فلم تتوقف طوبلا أمام منع الهيئة للدعم فقام الدكتور محمد عيد ورفاقه بتأجير الملعب لمدة اربع ساعات فى اليوم لإحدى الشركات التى قاكت بإعداد الملعب إعدادا جيدا  والإفادة به، كما قامت الادارة بتطوير حمام السباحة الذى شهد إقبالا كبيرا الامر الذى أوصل حساب النادى الى 5/2 مليون جنية . ليس هذا فقط وإنما استطاعت الإدارة الجديدة بحسن اختيارها للمدربين وبرعايتها للاعبين أن تصل بالفرقة الاولىلأن تكون الأولى فى دوري القاهرة ولديها أمل كبير فى أن تصعد الى الدوري الممتاز كما منحت الناشئين مكافآت وهو أمر لم يكن موجودا فى ظل الادارة السابقة فضلا عن صرف وجبات للاعبين كما زادت مكافآت العاملين.
 فرغم حرمان النادى من الدعم السنوي التى كانت تقدمه الهيئة انجزت الادارة الجديدة التطور الواضح  الذى يمكن أن يتعاظم ليعود النادي الى مكانته القديمة التى تليق به  بل ليصبح مصنعا للرياضيين البارزين فى جميع الانشطة يتصدر به المشهد ويصبح مصرا لها الى النوادى العالمية تدر عملة صعبة وترفع اسم مصر فى كل مكان كما يحدث الان من بعض الاندية الاخرى .
  فتحية للدكتور محمد عيد ورفاقه الذى لم ييأسو ولم يشكو وإنماعملوا بالمتاح ودعوة لهيئة السكة الحديد لأن تدعم ناديها كما كانت تفعل فى السابق فنجاحه نجاح لها.