المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قدري الحجار

كلام .. بكلام

عمر خيرت .. ساحر القلوب

بقلم .... قدري الحجار

الخميس 13 فبراير 2020

 

 

توقفت كثيرا وانا اسمع موسيقى ساحر القلوب عمر خيرت الذى استطاع أن يصل بموسيقاه إلى جميع طبقات المجتمع المصري وتذكرت العديد من الجلسات التى جمعتنا معا حينما روى لى  ان سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة التى كان لها دور كبير في إعادة توجيه مساره وأهدته إلى السينما المصرية في أول أعماله في الموسيقى التصويرية من خلال فيلم " ليلة القبض على فاطمة " ثم توالت أعماله السينمائية بعد ذلك .. واضاف لى وكما كان لفاتن حمامة دوراً في تقديمى للسينما فقد حرص المخرج الكبير يوسف شاهين أن يقدمنى بالموسيقى وشخصيتى في فيلم " سكوت هنصور " بلمسة استعراضية ترافق الموسيقى.

     ومن يبحث فى عالم عمر خيرت الموسيقي سيجد انه ملئ بالروائع خاصة موسيقى الأفلام التي ظلت راسخة في أذهاننا ، وسنلاحظ أنه يمتلك أسلوباً من أكثر الأساليب تميزاً بين مؤلفي الموسيقى التصويرية وأصبح من أهم المؤلفين الموسيقيين المصريين الذين قدموا عطاءاتهم أداءاً وتأليفاً فهو مبدع يعرف كيف يشكل إقاعاً خاصاً للحياة من خلال لغة تعرفه كما هو يعرفها ، إنها الموسيقى التي يجيد تشكيلها مبدعاً بأنغاما وألحاناً وصياغة أثرت حياتنا بالعديد من المؤلفات الموسيقية من موسيقى الأفلام والأغاني لكبار المطربات والمطربين كما انه يعد من أبرع عازفي البيانو سواء بالأسلوب الشرقي اوالأجنبي ولقد سار عمر خيرت في كتابة مؤلفاته بأسلوب أكاديمي مدروس حيث طبق دراساته المختلفة عربية وأوروبية في مؤلفاته واستغل القوالب الموسيقية الأوروبية لكتابة مؤلفات العربية الأصيلة .. واستطاع أن يضفي من روحه على موسيقاه .

     ولا جدال حول ان للموسيقى وظيفة فعالة في مجال التعبير السينمائي وذلك على أساس أن السيناريو الموسيقي متلازم تلازماً منطقياً ووجدانياً مع سيناريو الفيلم وموازياً مع التشكيل الجمالي للصورة وهذا التناول الموسيقى الابداعى سنجده فى أعمال عمر خيرت وقدرته على تطويع الالحان لتناسب آلة البيانو والوقوف على ما بها من أساليب تعبيرية وتكتيكية مختلفة للارتقاء بالمستوى الفني وقد ظهر ذلك واضحا فى العديد من الاعمال التى قدمها ولعل ابرزها فيلمي " خلي بالك من عقلك " و" قضية عم أحمد " .

     بوصفي أحد معجبي موسيقى عمر خيرت في المقام الأول وأحد المتابعين والمحبين للسينما فيمكننى ان اقول كمستمع يدعى معرفته بالموسيقى  أن جميع الأعمال السينمائية التي قام عمر خيرت بعمل الموسيقى التصويرية لها لم يخرج فيها قط عن ثوبه ولم يغير الموسيقى الكلاسيكية بالمرة ولكنه قدم ما هو أكثر إبداعـــــاً فقد استخدم موسيقاه ليعبر بها عن روح العمل أي كان موضوعه وفكرته سواء كان ســــياسياً أو اجتماعياً أو كوميديـــــاً فنجد أنه فـــــــي أفـــــــلام مثل " الإرهابي ، مافيا ، دم الغزال ، إعدام ميت " استطاع عمر خيرت بحرفية شديدة أن يطوع الموسيقى الكلاسيكية ليعبر عن الروح الوطنية الموجودة في كل من هذه الأعمال على حدة بل والأكثر أنه في فيلم " مافيا " بالتحديد غير مجرى الأغنية الوطنية وانتهج درباً جديداً لم يسبقه أحد فأول مرة نستمع إلى الأغنية الوطنية بحس كلاسيكي راقي مدمج مع الموسيقى النوبية الأصيلة وهى تركيبة لا يستطيع أحد تركيبها سوى عمر خيرت معبراً بها عن كلمات غاية في البساطة تلمس القلب والمشاعر بنعومة شديدة .، ولا تعد شهادتى مجروحه فى حق عمر خيرت بسبب عشقى  لما يقدمه من موسيقى مختلفة لان الجميع النقاد الموسيقيين قد اجمعوا على تفرد عمر خيرت فى اسلوبه ونوعية موسيقاه التى تخرج بالمستمع من حالة الحزن والقلق والتوتر الى افاق بعيدة عن الواقع .