• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محمد السيد العزاوي

في الصميم

صحة المواطن في مقدمة الأولويات 

في مبادرة هي الأولي من نوعها في العالم أقبلت مصر علي تطبيقها في معظم محافظات الجمهورية اهتماماً بالحفاظ علي صحة المواطنين ووقايتهم من مخاطر الأمراض السارية وفيروس سي.. أجهزة البحث في وزارة الصحة من أطباء وأخصائيين وفنيين تم تخصيصهم لإجراء الفحوصات علي ابناء المحافظات التي تقع في نطاق المبادرة وقد تمكن الأطباء والفنيون من فحص أكثر من 20 مليون مواطن وذلك خلال انتشارهم بالمدن والقري والنجوع وأقبلت الجماهير علي مواقع الأطباء والاخصائيين للاطمئنان علي صحتهم مرحبين بهذه الإجراءات وفي ذات الوقت أخذوا في تجميع الأهل والجيران لإجراء الفحوص التي تتم مجاناً علي نفقة الدولة ومن خلال الفحوص الطبية اتضح أن هناك أعداداً كبيرة تجاوزت العشرة ملايين مصابين بالسمنة مما يتعين علي هؤلاء اتخاذ التدابير والسعي جدياً لاستعادة الرشاقة وذلك من خلال الأنشطة الرياضية المتعددة التي تحافظ علي صحتهم وتقيهم من الأمراض. 
ولا شك أن هذه المبادرة حققت نتائج مبهرة وصنفت الأعداد المصابة بفيروس سي وغيره من الأمراض واتخذت الإجراءات التي توفر لهم العلاجات المناسبة.. ولا تزال هذه المجموعات من الأطباء والاخصائيين تجوب المدن والقري وكافة المواقع للانتهاء من عملياتپالفحص والتشخيص ومنح العلاج المناسب لسائر المواطنين.. المبادرة التي انفردت بها مصر أثارت انبهار العالم والاشادة بكلپما انتهت إليه من نتائج..حملة 100 مليون صحة التي تضمنتها المبادرة اكدت أن صحة المواطنين علي رأس اولويات اجهزة الدولة بكل مكوناتها وأن القيادة السياسية تتابع عمليات الفحص وتقديم العلاج أولاً بأول وتناقش كل النتائج التي تكشفت خلال مراحل تطبيق المبادرة. 
المواطن البسيط في سائر المدن والقري شعر بأنه في بؤرة اهتمام الدولة التي تعطي الأولوية لصحته ووقايته من كل المخاطر التي تترتب علي هذه الأمراض.. كما أن الثروة البشرية هي أهم عنصر يجب ألا تغفل عين الدولة عن الاهتمام به بالاضافة إلي أن هناك مستشفيات ومراكز طبية متخصصة تقدم خدماتها علي أعلي مستوي لكل المترددين عليها وقد أوضحت هذه الاجراءات مدي الفارق بين هذه الحقبة الزمنية وما سبقها من أعوام كانت معاناة المواطنين فيها من الأمراض المتوطنة متعددة واهتمام الأجهزة كانت نتائجه ضعيفة.. هذه المبادرة تدفع المواطن للإقبال علي العمل الجاد والمشاركة في عمليات البناء والتنمية وسائر المشروعات التي تطبقها الدولة من أجل مستقبل أفضل.. إن المهمة الملقاة علي عاتق أي مواطن تتطلب الاستمرار في العمل الجاد والمشاركة في بناء مصر الحديثة دون تقاعس أو تردد.. 100 مليون صحة مبادرة قدمت أفضل النماذج لخدمة المواطنين والعمل من أجل بناء أجيال المستقبل علي أسس علمية وأبحاث طبية تؤهلهم للنهوض بوطنهم وفتح آفاق جديدة لغد أكثر إشراقاً.