هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ليلى جوهر

حوار من القلب 

رحلة   عبر الأثير

بقلم .... ليلى جوهر

الأحد 03 فبراير 2019

رحلة عبر الأثير نحلق فيها ،فوق سماء وطننا العربى من المحيط إلى الخليج ،مع مواطن عربى من بلد شقيق ،
نتجول فيها فى بلادنا العربية،
ونبحر فى رحلة  أعماق التاريخ ،فوق سمائنا العربية ،مع مواطن 
هو رمز لكل مواطن عربى، من المحيط الى الخليج،
نفس المشاعر والأحلام والأمال ،فلغتنا واحدة ، مهما أختلفت اللهجات و الملامح   والوجوه  ،
(ليلى )
أهلا بك سيدى فى رحلتنا عبر الأثير ،نحلق فيها فى سمائنا العربية ،
فهل أنت مستعد لأن تقلع معى فى رحلتنا عبر الأثير .
(المواطن العربى)
شرف لى مرافقتك سيدتى، فى رحلتنا فى سماء أرضنا العربية ،فهذه رحلة  يسعد بها كل عربى ،وحلم جميل أن نزور أوطاننا العربية ،مهد الحضارة الإنسانية مسرى الأنبياء ، أنعم الله على أوطاننا العربية بمنح ربانية، لكى يكمل بعضه بعضا ،جمال الطبيعة والبحار والأنهار ،وثروات طبيعية  ومعدنية ،فما أجمل نعم الله على أوطاننا العربية ،ولكن دعينى أسألك سؤال ،
من أين سنبدأ رحلتنا  سيدتى الجميلة .
( ليلى )
اربط الحزام وسنطير  محلقين سويا عبر الأثير، نتفقد أحوال الوطن العربى ،
وسنبدأ من العراق.
(المواطن العربى )
اتقولين العراق !!
(ليلى )
نعم العراق لما تستعجب أيها الأخ الشقيق ، وسنحلق سويا  فوق نهرى دجلة والفرات،
وسنرى حدائق بابل المعلقة،
وسنزور مكتبة بغداد ،فقط أربط الأحزمة لنستعد للأقلاع .
(المواطن العربى )
  سيدتى دعينى  أيقظك اتحلمين !!
(ليلى )
لا يا سيدى لا أحلم، فلكل جواد كبوة والأمم مراحل،وسوف تعود العراق ، هل نسيت
 قديما ما حدث من المغول فى العراق ، وبعد ذلك كانت العراق مهد للحضارة والعلم والثقافة ،فلا تيأس 
فغدا ستشرق الشمس على نهر دجلة،
وسأدعوك لطعام الأفطار على سفينة فى نهر دجلة والفرات .
(المواطن العربى )
لديكى أمل سيدتى !!
(ليلى )
نعم يحدونى الأمل والتاريخ يثبت ذلك،فالأمم مراحل ولكل أمة كبوة ،وغدا ستصبح العراق منارة للحضارة و العلم والتقدم والبناء ، فقط نمتلك الإرادة وسننجح ،وسنجتاز كل المحن ، وسيعم  الخير والسلام والتقدم والبناء  بسواعد أبناء العراق الحبيب .
(المواطن العربى)
إلى إين وجهتنا القادمة ،
الى اين سنتجه فى رحلتنا ، لا تقولين سوريا !!
(ليلى )
ولما لا فسوريا باقية أبد الدهر، الأن حروب وقتل ودمار ،ولكن دعنا  نسترجع تاريخ سوريا وباستينها ،
هل نسيت سوريا  وتاريخها ، والحضارة الإنسانية على مر التاريخ ،دعنا نتجول فى مدينة دمشق ،ونشاهد 
قلعة الحصن والجامع الأموى وقبر صلاح الدين ،
تلك هى دمشق الحلم والتاريخ،
غدا سيعود  أهل سوريا إلى ديارهم ،ويشعلون الحطب، ويتسامرون فى ليالى الشتاء وعلى ضوء القمر و النجوم ، يقصون لأحفادهم كيف أعادوا بناء سوريا من جديد ،ولكن يا سيدى لابد أن نحافظ على أوطاننا فليس لنا وطنا سواه ،نحميه ونفتديه ونبنيه ،كما حافظ عليه الأجداد وكتبوا تاريخهم بالدم والعمل والعرق ،فلابد للأحفاد أن يكملوا مسيرة الأجداد ،حتى نحمى أوطاننا من الأعداء ،ونصنع للأجيال الجديدة وطن يقوم على العلم والحضارة والبناء .
(المواطن العربى )
ما أروع حلمك سيدتى ، فلابد أن نتكاتف جميعا، ونتحد من أجل بناء وطنا عربى ترفرف عليه طيور السلام ، 
ولكن أخبرينى الى أين ستتجه رحلتنا   ؟
(ليلى )
أين تتوقع  أن أحلق بك سيدى ،
فلنربط الأحزمة  إلى أرض فلسطين .
(المواطن العربى )
أبتسم أبتسامة ولكنها بمرارة السنين،
وقال أه يا فلسطين الحبيب.
(ليلى )
فلسطين سوف تعود،
وهذا وعد الرحمن لنا،
وهذا ما عهدناه على مر التاربخ ،
هل تتذكر تاريخ فلسطين ،و  الحملات الصليبية والناصر صلاح الدين ، وكيف عادت بعد ذلك  فلسطين ،بالأمل سيدى والأتحاد فى وحدة مصير ستعود فلسطين ،
غدا يا سيدى سوف تحلق الطيور فوق المسجد الأقصى حاملة أغصان الزيتون ،
وسنصلى سويا فى محرابه،
وسندعو الله أن يحفظ فلسطين والقدس مسرى الأنبياء، أولى القبلتين ،
وسيحج المسيحيون الى كنيسة القيامة ،
وسيعم الأمان والسلام، وستحلق الطيور حاملة
 أغصان الزيتون فى سماء فلسطين .
(المواطن العربى )
 أرجو من الله أن تعود  فلسطين، وأن نصلى جميعا فى المسجد الأقصى الشريف .
(ليلى )
الأمل والإرادة والأتحاد بين أوطاننا العربية ، السبيل لأستعادة كل شبر من أرضنا العربية ،وبناء أوطاننا من جديد ،
(المواطن العربى )
معا فى أتحادنا سنستطيع هزيمة اليأس ونزرع الأمل ،ولكن أخبرينى إلى أين سنتجه عبر الأثير لأستكمال رحلتنا .
(ليلى )
سنحلق سويا فوق مهد الحضارة الإنسانية ،وطنى الحبيب مصر ،وطن الحلم والتاريخ والعلم والثقافة والحضارة  ،فقد  أشتقت إلى وطنى الحبيب ، وأن كانت رحلتى عبر الخيال، ففى مصر المستقر والأمان .
(المواطن العربى )
مصر مهد الحضارة الإنسانية ،وطن لكل عربى ،ملاذ العرب وحامى الحمى عبر التاريخ وطنى الحبيب ،ووطن لكل عربى أصيل .
(ليلى )
هيا سنحلق فوق أرض وطننا الحبيب ،
هل ترى نهر النيل العظيم  شريان الحياة يمدها بالخير على جانبيه بساتين خضراء أرتوت من نهرنا العظيم ، هاهى  الأهرامات شاهدة على حضارة المصريين،
دعنا ننتقل فى سماء وطننا الحبيب ، هل ترى  الأزهر الشريف وقلعة صلاح الدين ، وها هى أثار العصر الحديث فمصر منارة الثقافة ،ها هى  الأوبرا المصرية ،ومكتبة الأسكندرية ،والمسارح  القومية ،وتعال نتجول فى   الحسين،  ونتجول فى شارع المعز بقصوره التاريخية ، وفى نهاية رحلتى سنستمتع بالطرب الشرقى الأصيل  على يخت على ضفاف النيل ، حيث تترقرق مياهه، 
وعلى صوت عبد الوهاب نستمع لقصيدة  النهر الخالد ،ففى القاهرة  الفن والثقافة  والتاريخ ،فكل  شبر من أرض  مصر  شاهد على حضارة الأجداد ،تعال سنحلق فى سماء الأقصر وأسوان حيث معابد أبو سمبل والكرنك ،   فهذه المعابد شاهدة على تاريخ وحضارة الأجداد ، ودعنا نحلق فوق مدينة  الأسكندرية ،عروس البحر الأبيض  المتوسط ،أنظر ها هى قلعة قايتباى، وحدائق المنتزه، ومكتبة الأسكندرية ، والشواطئ الجميلة الساحرة ،فهى الأسكندرية الجميلة مزيج من الثقافات المختلفة أمتزجت برمال الأسكندرية ،   ولنستكمل رحلتنا لأرض الفيروز أرض سيناء ،ها هو جبل الطور،وها هو الوادى المقدس طوى ، حيث كلم الله سيدنا موسى فى هذه البقعة الطاهرة ،وها هو مسرى العائلة المقدسة ،ودير سانت كاثرين ،فأرض سيناء أرض مسرى الأنبياء ، سيدى  أن ظللت أتحدث عن وطنى وجماله فلن تنتهى رحلتنا ،  ولكن أوعدك برحلة أخرى فوق بساط الريح فوق أرضنا الطيبة أرض مصر  ،ولكننا سنعود إلى القاهرة حيث ستنتهى  رحلتنا مع ضوء الفجر ،
وسنصلى سويا فى رحاب  الأزهر الشريف ،
ونستمتع بترتيل الشيخ محمد رفعت ،وأدعية النقشبندى ،وصوت الإذاعة المصرية ،تقول هنا القاهرة
بلد الأمن والأمان والسلام .
(المواطن العربى )
ما أجمل رحلتك سيدتى عبر معالم الزمان والمكان فوق أرضنا العربية ، 
 مع وعد برحلات  فوق بلاد من وطننا العربى ، وندعو بالوحدة العربية  لكى يعم السلام والتقدم  والبناء وطننا العربى الحبيب  .