هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حميدة عبد المنعم

نبضات فكر

دمج الطفل العربى

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الأحد 24 فبراير 2019

تمكين 100 مليون شخص بحلول عام 2030 ويشمل ذلك كل فئات المجتمع بما فى ذلك ذوى الاعاقة باستخدام التكنولوجيا المساندة بالطبع يقود الى احداث تغير فى العالم ، ووصول الاطفال بالمعرفة والتعليم وغرس القيم الانسانية مثل النسامح والاحترام وحرية التعبير والاعتقاد والعمل والصدق والعدالة والانصاف والابداع والتفكير الناقد من اجل بناء نسق فكرى مفتوح لتهيئة الاطفال للمستقبل هدف المجلس العربى للطفولة لعام

 2020 لدمج الطفل ذوى الاعاقة بالشراكة مع برنامج الخليج العربى (اجفند) ، وادارة الاسرة والطفولة بجامعة الدول العربية ،والمنظمة الكشفية ،والصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية والمنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم (اسيسكو)بمشاركة 13 دولة عربية

وفى تفرير للامم المتحدة عام 2018 اكد ان 41% من العلم اليوم يسعى لدمج ذوى الاعاقة مقارنة مع 17% عام 2013 ، واكد ان 1من 3 من الاطفال ذوى الاعاقة لايذهبون الى المدرسة فى المرحلة الابتدائية مقارنة 1 من 7 من الاطفال العاديين لايذهبون .

ودمج هولاء يسهم فى تنمية وتقدم المجتمع بمساندة تكنولوجية وبرامج متقدمة تساعد على تأهيلهم وهذا يتطلب توفير تلك الوسائل فى المؤسسات الحكومية وغير الحكومية .. ومن اجل هذا يقوم الشركاء بتقديم خارطة طريق لتقديم العون المعرفى للطفل العربى المعاق لدمجهم فى المجتمع خاصة فى ظل تزايد اعدادهم ، ومن أجل ذلك يقدم المجلس العربى للطفولة مدخل نظرى تطبيقى عملى يقوم على الاستفادة من التكنولوجيا المساندة للطفل المعاق بادلة استرشادية تتفق مع نوع الاعاقة سواء ذهنية او سمعية او بصرية  او حركية بالاضافة الى ضعف الادراك السمعى وصعوبات التعلم لتتماشى تلك الادلة مع الثورة الصناعية الرابعة فى العالم .