هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مصر للطيران
ليلى جوهر

إرادة وطن

دار الإنسان

بقلم .... ليلى جوهر

الأحد 13 يناير 2019

دار الإنسان  لرعاية المسنين،
  دار المحبة والتكافل والأخوة  والإنسانية   والتراحم بين البشر فى الحياة .  ،دار تعلو بقيم الإنسانية والتسامح والتكافل بين أبناء  الإنسانية  ، دار الرحمة  والمحبة ، لرعاية كبار السن من أهلنا أبائنا وأمهاتنا   ،الذين  أتعبتهم وأنهكتهم الأيام ، بعد رحلة عطاء وعمل ، ولم يجدوا ملجأ  إلا الشوارع سكنا ومستقرا  ،فتعالوا معا فى إرادة وطن  ،نتحاور فى دار الإنسان  لرعاية المسنين .
(الهدف)


 هو أقامة دار الإنسان، لرعاية كبار السن ،من السيدات والشيوخ ،الذين ضاقت بهم الحياة ، ولم يجدوا المأوى والملاذ ، فنقيم دار لتوفير السكن والأمان والرعاية  لهؤلاء البشر، لكى ينعموا بالراحة بعد رحلة تعب وشقاء فى الحياة .


(كيفية تنفيذها ) 
- أن تقام دار الإنسان فى كل محافظة ومدينة  .
- أن تخصص كل محافظة قطعة أرض لهذه الدار .
- أن لا تقل مساحة الأرض عن( 500 )متر كحد أدنى لأقامة الدار .
-أن يتم البناء عن طريق الهيئة الهندسية للقوات المسلحة .
- أن تخصص ميزانية البناء عن طريق  المساهمة بين   الدولة والمواطنين.


(مواصفات الدار ) 
- أن تكون الدار عبارة عن مكان واسع ،يتوافر فيه الهدوء والجمال ،حجرات معيشة ،عيادة طبية ،صيدلية  ، حجرة علاج طبيعى ، مطعم ،قاعة أحتفالات .
- أن تحيط بهذه الدار حديقة للتريض والأستشفاء.
- أن تكون الدار فى منطقة هادئة لزوم الراحة والأستشفاء والهدوء .


(كيفية الأنفاق )
يتم الأنفاق على هذه الدار بالأشتراك بين الدولة  ،والمواطنين . 
(الدولة )
متمثلة فى الوزارات المعنية ،سواء وزارة التضامن  الأجتماعى  ،وزارة الصحة ،وزارة التموين .
(وزارة التضامن  الأجتماعى )
- يتم عمل كراسة شروط للإلتحاق بالدار ممن توافر الشروط الخاصة بالحصول على الأعانات من وزارة التضامن الاجتماعى .
- كبار  السن والعجزة ،الذين ليست لديهم  لقدرة على نفقات الحياة .
- عدم وجود عمل يعيش منه الإنسان  أو معاش .
- عدم وجود مكان يحيا بها الإنسان ،بعد بحث الحالة من قبل وزارة التضامن الأجتماعى .  
- عدم وجود الكفيل الذى يتولى الرعاية .
- عدم القدرة على العمل بالنسبة للرجال .
-عمل أحصائية من الوزارة ، للمستحقين للأقامة بالدار، مع الأستعانة بالأحصائيات السابقةلبرنامج  تكافل وكرامة .
(وزارة الصحة )
إشتراك وزارة الصحة بالعناية والرعاية الطبية للمقيمين بالدار .
- انتداب طبيب وممرضة ،وأخصائى علاج طبيعى  لرعاية المقيمين  بالدار . 
- عمل بطاقة صحية وتأمين صحى  لساكنى الدار ،للرعاية الصحية فى المستشفيات .
(وزارة الصناعة )
امداد الدار بالملابس المصنعة فى المصانع التابعة للدولة ،سواء مصانع غزل المحلة ،أو مصانع الغزل والنسيج .لكى يتم توفير أحتياجات المقيمين فى  دار الإنسان .
(وزارة التموين )
 أن تشترك وزارة التموين بتقديم مستلزمات الدار من الأغذية  والأطعمة الازمة للحياة . 
- تقديم مصانع الأغذية للقوات المسلحة منتجاتها للدار. 
 (المواطنين )
- يتم عمل أستمارة أشتراك لمن يرغب من المواطنين  فى  تقديم الدعم المالى  لهذه الدار.
- يكون قيمة الاشتراك بحد أدنى (100 )جنيه شهريا  كألتزام من المشترك ، لكى يتم أشتراك أكبر قدر من المواطنين .
-يكون الأشتراك أختيارى، ومن يرغب فى عدم الأستمرار ،يكون هناك نموذج معد لذلك يسمى  (أعتذار إنسانى ).
- يتم فتح حساب بنكى فى البنك المركزى لإيداع الأموال الازمة لدار   الإنسان  .
- أشراف الجهاز المركزى للمحاسبات على الحساب المالى للدار  .


(كيفية الأشراف )
-  يتم الأشراف عن طريق مجلس إدارة الدار ،المشكل من جميع  الجهات المعنية ، ومندوب من الوزارات فى مجلس إدارة الدار .
-  أن يكون هناك تمثيل مشرف، لمقيم فى  الدار ،يمثل المقيمين يتم أنتخابه من المقيمين بالدار  .
- يتم الإشراف على الدار  من وزارة التضامن الأجتماعى.
- أشراف الجهاز المركزى للمحاسبات على الأمور المالية المتعلقة بالدار .


(كيفية الحياة داخل الدار )
- رعاية المقيمين بالدار عن طريق اخصائيين أجتماعين ونفسين وأطباء  .
- أقامة نشاطات للمقيمين حسب المهارات لتشجيعهم على العمل .
- أقامة معارض لمنتجاتهم  سواء كانت  مشغولات يدوية أو فنية  ،أو فندقية كمأكولات وحلويات  وبيعها لحسابهم ،وأعطائهم نسبة من الربح لأعمالهم،لتشجيعهم على العمل وبث الأمل فى نفوسهم لمواصلة الحياة .
- أقامة ندوات لهم من أطباء نفسيين وكتاب ولأساتذة فى علم الأجتماع لتثقيفهم ومراعاتهم نفسيا وفكريا .
-أقامة لقاء أسبوعى فى يوم العطلة للترفيه عنهم وللزيارة من محبى هذه الدار .
- أقامة رحلات خارجية للمقيمين فى المتنزهات والأماكن السياحية وأماكن التسوق لكى ينعموا بالحياة . 
كانت هذه فكرة مبسطة لدار الإنسان ،لرعاية كبار السن، الذين  ضاقت به الحياةة،فلنكن لهم الرحمة والمحبة والأخوة والحنان  فى دار الإنسان،  لرعاية المسنين فى الحياة .
دار الإنسان لرعايةالمسنين