المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عمرو حافظ

نظرة

جبروت الإنسان أقوى من " الكورونا"

بقلم .... عمرو حافظ

الجمعة 06 مارس 2020

 
جلست  فى شرفة  منزلي ليلاً و صوت التلفزيون  يصلنى من الداخل  و نشرة الأخبار  تتحدث عن  فيروس "كورونا"فى العالم كله .. قلت فى نفسى ما هذا الفيروس  الذى أصاب الناس بالخوف  و الفزع

وفجأة إنقطع التيار الكهربائى  من المنزل وعم الصمت و السكون التام  و تعطل التلفزيون ، وسرح فكري فى هذا الفيروس اللعين الذى هو حديث العالم الأن  و تصورته شخصا يقف أمامى و نتبادل  أطراف الحديث و أقول له: أنت "كورونا" عدو  الأنسان

قال لى بأستعجاب:  عدو الأنسان !! كم تمنيت أن أكون فى قوة و جبروت  الإنسان فأنا مجرد شىء ضعيف

قلت  له : أيها الملعون أنت تدخل فى غفلة و لانراك وتصيب الناس و تريد أن تبرِئَ نفسك أيها السفاح.

قال لى : أنظر حولك  و أخبرنى من السفاح ... هل أنا من قتل الملايين  فى الحروب بالصواريخ و القنابل ...هل أنا من شرد الأطفال من أبناء سوريا الذين فروا هاربين من ويلات الجحيم ... هل أنا من أستأجر المرتزقة لقتل أهله فى  ليبيا ... هل أنا من خرب و دمر  و يكذب  و يصرخ ليل نهار  ليضلل الناس من أجل   الحصول علي الاف الدولارات مثل المتائب الالكترونية المبرمجة.. هل أنا من يبث الشائعات و يحرض على الإرهاب و قتل الأبرياء .. فأجبنى الأن من فينا السفاح؟! إذا كان عدد  من يموت فى حوادث السيارات في اليوم الواحد  بسبب  الرعونة و الغرور فى قيادة السيارات أضعاف من ماتوا بسببى
 
 فنظرت إليه نظرة تعجب  و قلت  له: آه من مكرك أيها الفيروس اللعين.

فقال لى :هل أنت تظن أننى شيطان وأنت ملاك ... أنظر إلى من ينحر و ينهش ويحطم و يدمر فى كل القيم الأخلاقية  بالقنوات و المحطات الأعلامية  و صفحات التواصل  الإجتماعى ...والمشاركات و المشاهدات التى بالملايين ممن يريدون أن يكون  الحشيش و المخدرات و الفواحش و المنكرات هو الطبيعى و المألوف  ،هل بعد كل هذا تنظرلى ايها  الإنسان على أننى شيطان... كل هولاء فيروسات مثل الكرة الثلجية تكبر يوم بعد الأخر وتحتاج إلى  علاج هم أخطر عليك منى أنا أموت فى دقائق أو فى  أيام أحياناً... و إذا أخذت الحيطة و الحذر لن أستطيع أن أنفذ اليك  أو أصل إلى جسمك  و أعرف أنها أيام و ستصل إلى السلاح  و الدواء الذى سيقضى عليّ

ورجع التيار الكهربائى و أنتبهت و خرجت مما كنت فيه وعاد التلفزيون  يعمل مرة أخرى و يبث تصريحا بأننا اخذنا كل الاحتياطات و الأجراءات  ضد  فيروس الكورونا وهنا تنفست الصعداء  ورفعت يدى بالدعاء إلى الله سبحانه و تعالى " أن يحفظ مصر و أهلها من كل شراً و سوء"