هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات

غدا أفضل

ترامب يتراجع.. إلي حين!

 

تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - في اللحظات الأخيرة - عن توجيه ضربة انتقامية لإيران بينما كانت طائراته متجهة إلي أهدافها وسفنه في الخليج متأهبة لإطلاق صواريخها علي أهداف عسكرية إيرانية منتقاة رداً علي إسقاط طائرة التجسس الأمريكية المسيرة. ولم تتحدث تقارير الصحف الأمريكية عن أسباب تراجع ترامب المفاجئ مشيرة إلي أن قراره بضرب إيران مازال قائماً ولكن توقيت تنفيذه يخضع لاعتبارات أخري استراتيجية أو سياسية. مما يفسح المجال أمام احتمالات منها انتظار ترامب استكمال الاستعدادات النهائية لتوجيه الضربة الكبري المخطط لها منذ بداية الأزمة وكذلك توفير أكبر قدر من الحماية من ردود الفعل الانتقامية الإيرانية المنتظرة ضد الدول الحليفة للولايات المتحدة الأمريكية وفي مقدمتها إسرائيل التي كانت المحرض الأساسي واللاعب الرئيسي في القرار الصادم بإلغاء الاتفاق النووي الإيراني الدولي من الجانب الأمريكي وحده مما أوقع العالم كله في هذه الأزمة الخطيرة التي تهدد بإشعال النيران في الخليج حيث البترول يتدفق من منابعه بوفرة الآن. ولا أحد يدري ماذا يكون مصيره غداً.