أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أمجد المصري

برنيس .. مصر قادرة 

بقلم .... أمجد المصري

الخميس 16 يناير 2020

 

إذا اردت أن تمنع الحرب فكن دائماً مستعدًا لها ... بهذه الكلمات القويه الرائعه وتحت هذا المعني وعلى ارض مصر الغاليه وبحضور الأشقاء والأصدقاء وعلى رأسهم ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد ورئيس أرمينيا أرمين سركيسيان ونائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان وعدد من وزراء الدفاع العرب يرفع الرئيس عبد الفتاح السيسى العلم المصرى العزيز على قاعدة برنيس العسكرية أكبر قاعدة عسكرية بمنطقة البحر الأحمر إيذانا بإفتتاحها لتكون دعامه جديده للأمن والأستقرار لوطنا الحبيب واضافه قويه لجيشا العظيم صاحب الرساله والفضل فى الحرب والسلام .

سيشهد تاريخنا العسكرى المعاصر أن مصر قد افتتحت خلال فتره قصيره جدا قاعدة برنيس التى تعد أحد أضخم القواعد العسكرية فى الشرق الأوسط  بعد ان كانت قد افتتحت من قبل قاعدة محمد نجيب العسكرية فى شمال غرب البلاد لتكونا نقطتي ارتكاز وتحركات للقوات المسلحة المصرية لمواجهة كافة التحديات وتامين الحدود الثابته للوطن ضد اى تهديد او عدوان حيث تقع قاعدة برنيس فى جنوب البحر الأحمر وتختص بتامين السواحل المصريه الجنوبيه وحماية الأستثمارات الأقتصاديه والثروات الطبيعيه ومواجهة اى تحدى امنى فى البحر الاحمر وتامين حركة الملاحه العالميه به وقد تم انشائها فى حوالى سنه واحده لتكون شاهده على عظمة العسكريه المصريه والاراده التى لا تعرف المستحيل لتصبح إحدى قلاع العسكرية المصرية على الأتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو ارتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية .

جاء افتتاح القاعده الجديده بهذا الشكل الرائع فى ختام المناورات والتدريبات العسكريه التى اجراها الجيش المصرى تحت عنوان قادر 2020 وفى توقيت تعيش فيه منطقتنا العربيه احداثا متسارعه وسط اجواء ملتهبه شرقا وغربا وجنوبا لتثبت مصر للعالم بأسره اننا قادرون ومستعدون دائمًا لحماية امن وإستقرار بلادنا من اى تهديد محتمل وان القوات المسلحه المصريه كانت وستظل دائمًا هى الدرع والسيف لهذا الوطن ضد اى عدوان او غرور خارجى فهنا مصر مقبرة الغزاه وحائط الصد المنيع الذى تتكسر عليه كل اوهام الحمقى والطامعين وهذا جيشها الأبى الذى يعى جيدًا ان الأستعداد الجيد والتدريب المستمر هما اهم عوامل احلال السلام وتثبيت ركائز الدوله المصريه وهى تنطلق نحو البناء والتنميه 

مبروك لمصر قيادة وشعبًا وجيشًا هذ الصرح الجديد الذى تابعنا جميعًا افتتاحه عبر الشاشات بكل الفخر والعزه وبث فى نفوسنا كل درجات الطمأنينه فمن يملك القوه قادر على ان يرسم بيده وحده ملامح مستقبله ومستقبل اجياله القادمه . هكذا هى مصر دائمًا وليبقى العلم خفاقا مرفرفا فوق كل شبر من اراضينا وليشهد التاريخ لنا اننا قادرون دائماً على فعل كل شىء مادام لدينا رجالاً لا يهابون الموت وهبوا حياتهم للوطن واهله ليظل القاصى والدانى يردد بكل يقين تحيا مصر وعظيمه يا بلدى .