المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قدري الحجار

كلام .. بكلام

ام كلثوم تاريخ وطن

بقلم .... قدري الحجار

الثلاثاء 31 ديسمبر 2019

 

فى ذكرى السيدة الرائعة ذات الاعمال الخالدة كوكب الشرق ام كلثوم والتى تمر هذا اليوم 31 ديسمبر ذكرى ميلادها  ، وجدت نفسى انظر فى تاريخها الطويل حتى انظم بعض الكلمات والتى مهما كانت منمقة فلن توفيها حقها ولكننى بعد البحث اكتشفت ان ام كلثوم ليست تاريخا غنائيا فقط وان ذكرى ميلادها لا يجب ان يقتصرعلى ذكرى اعمالها الفنية او بعض من سيرتها الذاتية او عرض مسلسها الشهير الذى قدمته الفنانة صابرين .

ام كلثوم تاريخ وطن ونموذج يحتذى بها واكاديمية فى الوطنية يجب ان يتتلمذ فيها جميع الفنانين تلك السيدة التى كانت تبلغ من العمر 65 عاما وتعانى من مرض عضال وبالرغم من ذلك كانت تقاوم الالام ومرضها وتجوب البلاد باغانيها وصوتها لجمع التبرعات لمصر فى احلك اوقاتها وبالتحديد بعد نكسة 67  ورفعت أم كلثوم بعد النكسة شعار الفن من أجل المجهود الحربي، وقالت "لن يغفل لى جفن وشعب مصر يشعر بالهزيمة" ولم تكُن أم كلثوم وحدها التى دعمت مصر من خلال التبرعات، كان للسيدة تحية كاريوكا دور وطنى أيضاً فى تسليح الجيش المصرى فقامت بحملة جمع تبرعات، ، والفنان عبدالحليم حافظ لم يكُن أقل وطنية فى الدور الذى قام به بالتبرع لدعم المجهود الحربى ، إذ قدَّم كل إيرادات حفلاته أيضاً، فالتبرع ودعم المجهود الحربى كان سمة تلك الفترة التاريخية، فالفنانون والأدباء والشعراء كانوا يدركون ما تمر به مصر من ظروف صعبة ، لكن بقيت مبادرة أم كلثوم هى الأبرز من بين كل المبادرات للأدباء والفنانين، كانت أول من تبرعت بمجوهراتها وجابت قرى ومدن مصر لجمع التبرعات والغناء وتخصيص إيرادات حفلاتها للمجهود الحربى، وعلى الرغم من ظهور بعض الأعراض المرضية عليها، فإنها كانت لا تستكين للمرض، وأحيت عدداً كبيراً من الحفلات وتحملت أم كلثوم عناء السفر والتجول والغناء على حساب ظروفها الصحية ، فقد كانت تدرك أن الوطنية وحب مصر وعطاءها هى غذاء للروح ، فمصر لم تكن بالنسبة لـ ام كلثوم مجرد وطن يعطيها عشاق لصوتها ويرضى غرورها بالكثير من المعجبين ولكنة كان بمثابة الروح التى تدافع عنها بكل ما تملك .

اتعجب كيف لسيدة فى مثل سنها حين ذاك تضحى بان تدخر لنفسها بعض المال وان تعطى كل ذلك لمصر بلا مقابل ياليت كل فنان على ارض هذا البلد ان يفهم معنى الوطن كما فهمته السيدة ام كلثوم 

اننا اليوم امام نجوم هدفها الاساسى جمع المال والمبالغة فى الاجور والعزوف عن المشاركة فى دعم بلادهم التى صنعت مجدهم وشهرتهم وثرواتهم والمساهمة فى حفلات لدعم الاقتصاد المصرى

ان مصر ياسادة وطن وليست مركزا تجاريا.