بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

منى عمر

المباني التراثية ..عراقة وتاريخ

بقلم .... منى عمر

الاثنين 07 أكتوبر 2019

مرت مصر بالعديد من المراحل التاريخية المتعاقبة التى اثرت كل منها الموروث الحضاري وأضافت إليه بشكل جعلها تتصدر دول العالم من حيث الأصالة والعراقة

ولكن حينما ننظر إلى حجم الإستفادة من هذا الموروث التراثي الضخم نجد اننا لم نحقق حتى الآن الإستفادة المرجوة بل على العكس من ذلك فإننا ننظر أحيانا بعين الحسرة على إهمال الإستفادة من هذا التراث العريق

ومن هنا تبرز أهمية توفر الوعي بقيمة هذا التراث حيث أن هذا الوعي إذا توفر فإنه يتم على أساسه وضع أطر للحراك من أجل الحفاظ عليه وتعظيم الإستفادة منه

ولعل من المهم في هذا السياق الإشارة إلى ملف هام جدا وهو ملف المباني التراثية حيث أن بعض المدن المصرية العريقة لديها ثروة من المباني التراثية الرائعة ذات الطابع المعماري المتميز والتي تعود إلى حقبة زمنية معينة تميز فيها فن المعمار وبلغ من الرقي والجمال مايشهد عليه الجميع

ومن المعروف أن المدن المصرية في وقت من الأوقات كانت تضاهي أجمل واعرق المدن الاوروبية بل وتتميز عنها أحيانا
وإذا كانت مدينة القاهرة بإعتبارها العاصمة قد استطاعت الحفاظ على الجزء الأكبر من هذا التراث والعمل على إبرازه كأحد مكتسبات زمن العراقة فإن بعض المدن الأخرى وعلى الأخص مدينة الإسكندرية أصبحت تعاني من هجوم شرس على مبانيها التراثية تارة بالقضاء عليها في غفلة من الزمن مثلما حدث في فترة الإنفلات الأمني عقب ثورة يناير ٢٠١١ والتي شهدت عمليات هدم لعدد كبير من المباني وتارة أخرى بالطعن في توصيفها أمام القضاء وبالتالي الحصول على أحكام قضائية بخروجها من مجلد التراث وهذه الأحكام تبيح لأصحابها هدمها او التصرف فيها بالبيع

وجدير بالذكر أن الإسكندرية بها حوالي ١٣٥٠مبنى تراثي وأثري تم هدم اكثر من ٥٠مبنى منها وبالتالي لابد من إعادة حصر هذه المباني وتحديث بياناتها من أجل الحفاظ عليها ثم تأتي بعد ذلك أهم خطوة في هذا الشأن وهي المطالبة بإعادة النظر في القوانين والتشريعات المتعلقة بالمباني التراثية وبالتحديد القانون رقم ١٤٤لسنة ٢٠٠٦ ولائحته التنفيذية حتى لايكون القانون مدخلا للتلاعب والتربح دون أي إعتبار لقيمة هذه المباني التي تعتبر موروث حضاري له قيمة تاريخية كبيرة لاتقدر بمال لأنها تشكل جزء من وجدان هذه الأمة وتاريخها العريق