هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

د. إكرام منصور

نبض القلم

اللحظة التاريخية وسباق الزمن 

بقلم .... د. إكرام منصور

الأحد 14 أبريل 2019

كيف يمكن لأي دولة أن تخطط لنفسها مراحل الانجاز نحو مستقبل مشرق ومتطورلابنائها بينما دستورها في حاجة إلي تعديلات بما يتناسب مع المرحلة الحالية والمستقبلية . وعادة كل الأمم المتحضرة والمتقدمة تعتمد علي سواعد وأفكار أبنائها المخلصين الذين رفعوا شعار الانتماء وحب أوطانهم بصدق وتجردوا من نزعات الأنانية بأن وضعوا نصب أعينهم مصلحة بلادهم قبل مصالحهم الشخصية .

وفي الفترات الماضية كنا نتباهي بتراث أجدادنا فقط ونحن قابعون دون تحديث أو دفع لحركة النماء والتقدم بينما جاء الرئيس عبد الفتاح السيسي وقام بتغيير هذا النمط منذ تولية رئاسة البلاد حيث قام بابراز مقومات الازدهار والتقدم والتنمية المستدامة من خلال تطوير الطرق وشبكات الصرف الصحي والكهرباء . ومشروعات الاسكان الاجتماعي في العديد من المحافظات . والعاصمة الادارية الجديدة والتي سوف تصبح من ضمن المدن الذكية العالمية مثل استكهولوم بالسويد . ومشروع الاستزراع السمكي بشرق التفريعة . ومشروع قناطر أسيوط الجديدة واكتشافات الغاز والبترول التي سوف تجعل مصر مركزاً إقليميا لتجارة وتداول الغاز والبترول.

كما تقوم القيادة المصرية الحكيمة علي اقامة علاقات متوازية مع جميع شعوب العالم لتحقيق التوزان السياسي والاقتصادي معا . والعالم يحترم اللحظة التاريخية التي تعيشها مصر بإنجازتها في مشروعاتها القومية العملاقة والعديدة والمتنوعة في جميع المجالات سواء كانت بناء مدناً ذكية أو مشروعات اجتماعية بمختلف المحافظات لمحدودي الدخل ولمتوسطي الدخل أيضاً . وتحديث البنية التحتية وانشاء العديد من الطرق والكباري لسهولة الانتقال بين المحافظات المختلفة . وتحديث الكهرباء من خلال انشاء العديد من المحطات في بعض المحافظات مما يساهم في دفع عجلة التنمية الشاملة التي تشهدها مصرنا الحبيبة حالياً .

ولان الدستور ملك للشعب يجب أن يراعي احتياجاته ومتطلباته وظروف كل مرحلة يمر بها المجتمع . ولذلك نحن اليوم في أشد الحاجة لمعالجة الثغرات الموجودة بدستور 2014 لاستمرار التنمية والتقدم والازدهار نحن في سباق مع الزمن لتعويض ما فاتنا . ولهذا علينا من الآن وليس غداً أن نستدعي من أعماقنا المشاعر النبيلة تجاه وطننا الحبيب ونرفع عنه غبار التراخي واللامبالاة . 

[email protected]