بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ليلى حسني

بدون رتوش

العروس الروسية

بقلم .... ليلى حسني

الخميس 07 نوفمبر 2019

بعد غد تحل ذكرى مولد رسول الإنسانية الهادى البشير محمد صلى الله عليه وسلم الذى أرسله الله تعالى رحمة للعالمين ليهديهم إلى طريق الهدى والنور،  وليكون لهم قدوة بأخلاقه الكريمة التى وصفتها أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها بأن خلقه القرآن  ,  وفى هذه الذكرى الشريفة يجب علينا أن نتأسى به فى تعاملاته مع الصحابة والمسلمين وغيرهم ممن كانوا يجاورونه فى المدينة المنورة،  وأن يكون قدوة لكل زوج يتطلع إلى حياة السكينة والمودة مع زوجته التى تقوم على رعاية الأسرة وتحتاج من الرجل لتكمل رسالتها إلى الكلمة الطيبة الحانية والمساندة فى تربية الأبناء لتنشأ أجيال سوية النفس صحيحة البدن ويكون مستقبل الوطن زاهر لشعب يستحق الحياة الكريمة على أرض مصر ..

والزواج علاقة وثيقة بين الرجل والمرأة يجب أن تقوم على مبدأ التأبيد  ,  وحسن إختيار كل طرف للآخر هو أول ما يجب على الشريكين الإلتزام به  مع وجود القبول بالمميزات والعيوب التى وجدها كل منهما فى الآخر لتقوى الروابط التى تجمعهما وتستمر الحياة بينهما  ,  وقد يبحث البعض فى شريكة الحياة عن الجمال والهدوء  ,  أويرغب آخرين فى ثراء أحدهما لأن الحياة لا يمكن أن يتكفل بها فرد واحد , وقد يسعى بعض الشباب أو حتى كبار السن ممن فاتهم قطار الزواج البحث عن شريكه من بين رواد مواقع التواصل الإجتماعى لأنها توفر لهم بدء التعارف بلا مسئولية أوإلتزام , وقد تدوم العلاقة وتنتهى بالزواج وترفرف على بيتهما السعادة  ,  وقد يختلف الإثنان ويبتعد كل منهما عن الآخر نتيجة أن ما كان يحلم به أو يتخيله قد بات واقع مرير لا يصلح معه الإستمرار ولكن بعد أن يكونا قد تزوجا ولا سبيل إلا فى الإنفصال  ,  وهذا ما حدث وشاهدته فى فيلم ( العروس الروسية ) سيناريو وإخراج مايكل .س أوخيدا ) وبطولة كوربين بيرنسن , أوكسانا أورلان , كريستينا بيمنوفا , ليزا جودمان ومايكل روبرت براندون ..

يحكى الفيلم عن ( نينا ) المرأة الروسية المطلقة التى عانت فى حياة زوجية فاشلة مع زوج سكير ,  فتحاول أن توفر لإبنتها ( داشا ) حياة آمنة تضمن لها فيها مستقبل أفضل مما عاشته مع والدها  ,  فتبحث فى أحد المواقع المخصصة للزواج عبر الإنترنت على رجل يقبلها كزوجة وأم لطفلة فى العاشرة من عمرها  ,  وتحدد أن من مواصفاتها أنها طاهية جيدة للطعام الروسى  ,  فيتواصل معها الأمريكى ( كارل ) عبر الشاشة دون أن يعرض عليها صورته خوفا ألا توافق خاصة بعد أن رأى أنها إمرأة جميلة  ,  لكنه يخبرها بأنه رجل ثرى وسيوفر لها وابنتها حياة رغدة ويعرض عليها الزواج فتوافق وتحلم بما سيحققه لها من وعود ..

يرسل (كارل)  تذكرتى الطائرة للعروس وإبنتها ويستقبلهما فى المطار حاملا باقة ورد ويحمل خادمه بطاقة مدون عليها إسمها لتعرف العريس  ,  لكن الدهشة تبدو على وجهها حين ترى أنه رجل مسن وليس الذى تمنته فى خيالها  ,  ولكنها لاتتراجع وتقدم على المغامرة آملة أن تحظى هى وإبنتها بحياة فيها من الراحة والرفاهية مالم تحظ به فى زيجتها الأولى , خاصة حين ترى أنها ستعيش فى قصر كبير تحيط به الغابات والجبال التى يغطيها ثلج الشتاء وكأنه أحد قلاع العصور الوسطى  ,   ويخبرها كارل أن منزله يبعد حوالى عشرين ميل عن أقرب مدينة  ..

بعد حفل الزواج يأمر كارل خادمه ملاحقة ( يورى ) عم عروسه ليقتله لأنه كان يعرف حقيقة ماضيه  ,  فيصدم الخادم سيارة العم فتنقلب ثم يشعل فيها النار ويموت العم محترقا دون أن يخبر إبنة أخيه ما كان يعرفه عن زوجها , لكن العروس تكتشف أن زوجها كان طبيب ترك مهنته وأدمن الكوكايين ,  وأنه لم يكن أعزب كما أخبرها بل كانت له زوجة تركته وغادرت المدينة ومعها إبنهما الوحيد  ,  لكن الإبنة تكتشف جثة فى القبو ترتدى فستان زفاف أبيض عندما تدخل إلى حجرة صغيرة فى قبو القصر لتبحث عن أمها  ,  فتطمئنها الأم أنها مجرد تمثال ويؤيد كارل قول زوجته  ,  ولكن كانت الحقيقة أنه قد لحق بزوجته وأخذ منها إبنه  ,  ثم قتلها ووضعها حيث عثرت عليها داشا ..

يقترح كارل على نينا أن تركب معه الخيل ليقوما بجولة فى الغابة  ,  ولكنه يقطع سرج الحصان الذى تركبه ويضرب الحصان بقوة لينطلق بها لعلها تقع من فوقه وتموت ,  ولكنها بعد أن تقع ينقذها ويعود بها إلى القصر ,  وتقرأ على نافذتها رسالة من الخادم فتعرف أن السرج كان قد قطع عنوة  ,  ولكنها تتحمل إضطراب زوجها النفسى لأن إبنتها كانت سعيدة بحياتها الجديدة التى لم تحظ بها  فى روسيا  .. 

تخرج داشا فى نزهة للتزحلق على الجليد فى صحبة الخادم الأخرس الذى لاحظت أنه كان ينظر إليها ووالدتها كلما رآهما نظرات تنبىء عن الشر الكامن فى نفسه تجاههما  ,  ولكن حنوها عليه ومعاملتها الإنسانية له ورغبتها فى الترفيه عنه جعلته يحبها ويطيعها ويخاف عليها  ,  ثم تمرض بعد هذه الجولة داشا وترتفع حرارتها فتقوم والدتها على رعايتها , ولكن كارل يوصى ( ماريا ) الممرضة ومديرة المنزل بعلاجها , وفى منتصف الليل يترك زوجته ويذهب إلى حجرة الطفلة ليتفقد أحوالها ..

تحكى ( داشا ) لأمها عن زيارة كارل لحجرتها ولمساته لها , فتثور نينا وتعتقد أن زوجها أراد اغتصاب إبنتها , فتهدده بالقتل إذا قام بإيذاء طفلتها ولكنه يخبرها بأنه كان يريد الإطمئنان على أن السخونة قد زالت عن جسمها ,  ولكن تختفى ( داشا ) بعد ذلك فتبحث عنها أمها فلا تجدها فى القصر فتذهب إلى زوجها حاملة بندقية تصوبها إلى زوجها معتقدة أنه السبب فى فقدانها لطفلتها فيضربها على رأسها وتغيب عن الوعى ,  وحين تفيق تجد نفسها عارية فى حجرة مولد الكهرباء الباردة  .. وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية .

[email protected] Com