هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سوزان زكي

الصناعه الخضراء

بقلم .... سوزان زكي

الاثنين 12 أغسطس 2019

العالم يسعى لتطبيق اساليب الاقتصاد الاخضر بأعتباره الاقتصاد المستدام الذى يحقق وفورات ماليه عاليه وفى نفس الوقت يحافظ على الاصول والثروات الطبيعيه من التدهور حفاظا على حقوق الاجيال القادمه .

ولان الصناعه تعد من أهم أركان الإقتصاد القومى لاى دولة  من حيث المساهمة فى إجمالى الناتج المحلى والتى تقدر بحوالي 34%.

لذلك اتجهت الدول الصناعية المتقدمة الى تطبيق مفهوم التنمية الصناعية الخضراء كأحد مكونات الإقتصاد الأخضر والذى يحقق متطلبات التنمية للأجيال الحالية مع المحافظة على الموارد الطبيعية لصالح الأجيال القادمة. و يعتمد هذا المفهوم علي زيادة كفاءة استخدام الموارد من المواد الخام والمياه والطاقة مما يحقق النمو بمعدل يفوق معدلات استهلاك الموارد.

خبراء التنميه الصناعيه الخضراء  فى العالم يطالبون بضرورة تطبيق تكنولوجيات الإنتاج الأنظف والتوافق مع القوانين والتشريعات البيئية وقواعد السلامة والصحة المهنية مع تشجيع الشركات الصناعية علي تحمل مسئوليتها الإجتماعية

إن أهم مؤشرات تحقيق الصناعة الخضراء هو زيادة معدل النمو الصناعى مع تقليل الأثار البيئية لهذا النمو. ويمكن تحقيق ذلك من خلال زيادة الإنتاج دون زيادة مماثلة فى استخدام الموارد مما يحسن إقتصاديات الصناعة ويزيد قدرتها التنافسية خصوصاً مع الإرتفاع المستمر فى أسعار الطاقة والموارد الطبيعية الأخرى. وينطبق ذلك علي الصناعات القائمة والصناعات الجديدة .

يرى الخبراء ان تحقيق التنمية الصناعية الخضراء يمكن تحقيقه  بالعمل بالتوازي علي المحاور التالية:

1.    "تخضير" الصناعات القائمة من خلال تحسين كفاءة  وفاعلية استخدام الموارد مما يؤدى إلى زيادة الإنتاجية وتحسين الكفاءة الإقتصادية والقدرة التنافسية.

2.    خلق صناعات جديدة "خضراء" والتى تستهدف التوسع في تطبيق التكنولوجيات البيئية مثل المصانع التى تعمل فى إنتاج وحدات الإستفادة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والكتلة الحيوية، وذلك بالإضافة إلى الخدمات البيئية مثل الإستشارات فى مجال ترشيد الطاقة وتحسين نظم التعامل مع المواد الكيميائية.

ولعل الموقع الفريد الذى تتمتع به مصر من حيث توافر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مع توافر المخلفات الزراعية والمنزلية يفتح مجالاً جديداً واعداً للإستثمار في مجال التنمية الصناعية وخلق فرص العمل الخضراء لتحقيق التنمية الاقتصادية التى تحقق متطلبات الحاضر ولا تستنزف  الموارد المحدودة التى هى من حق الأجيال القادمة.