المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قدري الحجار

كلام .. بكلام

الشباب وازمة المهرجانات

بقلم .... قدري الحجار

الخميس 02 يناير 2020

تعانى السينما المصرية منذ عقود طويلة من ازمة لايستطيع اى احد انكارها ووجودها وتدنى فى مستوى الاعمال سواء علي الجانب الانتاجى او الفنى الا فيما ندر ، وكان الامل الوحيد للسينما هو تولي الدولة تجديد وتحديث هذا القطاع من خلال مجهودات وزارة الثقافة وظل هذا الجدل دائر لعقود طويلة وكان هناك من يحاول تدمير صناعة السينما بشكل ممنهج نظرا لجراة المواضيع السينمائية وقدرتها علي تنمية وعى المواطن من الخليج الى المحيط ، وقد كان لذلك ظروف لاتخفى على احد.

لكن فى هذا الوقت الذى تسعى فيه الدولة بشكل جدى لتنمية الوعى وخلق مواطن مصرى جديد على كافة الاصعدة صحيا وعلميا وفكريا ، وهذا ما نراه بشكل ملموس من خلال مبادرات رئيس الجمهورية والمجهودات الحثيثة التى لا يستطيع احد انكارها فى وزارة الثقافة من مبادارات وانشطة من اجل مجابهة الارهاب الفكرى والتطرف فى الراى والتعصب ايمانا بقدرة الابداع علي اعادة تشكيل الوعى والارتقاء بالوجدان ونطوير المؤسسات الثقافية وتفعيل دورها وتحقيق العدالة الثقافية وتنمية الموهوبين .

وفي ظل ذلك نستطيع ان نطلب الان وبشكل مباشر بتجديد دماء القائمين على اتخاذ القرارات السينمائية والخاصة بصناعة السينما ، فليس هناك اى غضاضة من ايجاد همزة وصل ما بين الجيل القديم من القائمين علي السينما فى وزارة الثقافة بخبراتهم التى لايمكن الاستغناء عنها والاجيال الجديدة من الشباب والتى تطمح ان تنال الفرصة لتقديم فكر لصناعة سينما جديدة تخاطب جيل الشباب ، وليعبروا عن احلامهم وطموحاتهم وفى خلق قنوات جديدة للتواصل ما بين السينما المصرية والعالمية والتى نكاد ان نكون قد انعزلنا عنها تماما لضعف مستوى المهرجانات المقامة وجمود وصلابة الفكر الذى يقود هذه المهرجانات متجها بنا نحو الانغلاق على الذات وعدم مواكبة العصر ، فعلي سبيل المثال الواضح للجميع ان جميع المهرجانات تعانى من مشاكل كثيرة منها الفكر والهوية واخطاء متكررة كل عام ونقص في الموارد المالية فيما عدا مهرجانى القاهرة والجونة وبعض المهرجانات الاخرى والاسباب واضحة وهى الاستعانة بدماء جديدة شابة استطاعت تجديد وتطوير المنظومة واللحاق بالركب العالمي .. نحن فى وقت لابد ان نعترف فيه بان هذا هو وقت الشباب .

 اناشد الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة بكل ما اعرفه عنها من اتساع فى الافق ورغبة حقيقية بالنهوض بالمجال الثقافى ككل فى ضخ دماء جديدة فى اروقة لجان المهرجانات وايجاد همزة وصل مع جيل جديد من الشباب يحمل الكثير من الرؤى والافكار والابداع بعيدا عن الفكر التقليدى الي جانب اهل الخبرة لتطوير المجتمع وترسيخ الهوية الثقافية ومد جسور التواصل بين الاجيال.

اعلم ان وزيرة الثقافة لن تدخر جهدا فى هذا خاصة وان الخطة الحالية للوزارة تستهدف تمكين الشباب والتنمية المستدامة والرؤية العامة لبرنامج الحكومة الذى يتضمن مسارا خاصا ببناء الانسان واعادة تشكيل الوعى واستغلال قوة مصر الناعمة لتحقيق المستقبل المشرق للبلاد.