المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قدري الحجار

كلام .. بكلام 

الثقافة والاعلام فى عمان

بقلم .... قدري الحجار

الاربعاء 04 مارس 2020

ربع قرن مرّ على تنظيم أول دورة لمعرض للكتاب في سلطنة عمان، بمشاركة عربية محدودة. كانت البداية بسيطة ولكنها واعدة، فالرغبة في التواصل العماني مع حركة النشر وصناعة الكتاب كانت كبيرة، ومع مرور الوقت وتعاقب السنوات اتسعت المشاركة حيث شارك في المعرض هذا العام 946 دار نشر من 32 دولة، وكانت محافظة مسندم بأقصى شمال السلطنة ”ضيف شرف“ الدورة واختير السلطان السابق قابوس بن سعيد ”الشخصية المحورية“ للبرنامج الثقافي للمعرض كما شهد المعرض هذا العام برنامجا ثقافيا مكثفا في شتى مجالات المعرفة، وقدم برنامجا خاصا للأسرة والطفل، وحلقات عمل متخصصة لفئات ذوي الإعاقة لإبراز إنتاجهم الإبداعي بالتكامل بالتنسيق مع المؤسسات المعنية، بالإضافة إلى اختيار 25 مبادرة قرائية من بين أكثر من 150 مبادرة قرائية ، كما شهد العرض برنامجا متنوعا شمل ندوات فكرية وأمسيات شعرية ومعرضا للصور وآخر للفنون التشكيلية، إضافة إلى عرض لوثائق ومخطوطات نادرة خاصة بالمحافظة.

واصبح معرض مسقط الدولي للكتاب منذ أولى دوراته حتى اليوم يسير بخطوات سريعة من التطور والتوسع، ساهمت في تفعيل الحراك الثقافي بالسلطنة، مما أهله لأن يكون ضمن المعارض والملتقيات الثقافية المهمة على خارطة المعارض الدولية، وملتقًى ومنتدى ثقافياً وفكرياً وأدبياً هاما.

كما شهد المعرض هذا العام تطور كبيرا وانتقل من معرض صغير يقام في الفنادق إلى حدث يقام في أكبر القاعات الثقافية والتي تستوعب مئات الناشرين إلى جانب الفعاليات الثقافية المتعددة والمواكبة.

واهم ما يميز هذا المعرض أنه فائق التنظيم ويتميز بتجهيزاته الكبيرة 

 هناك ملامح للمزيد من النجاح   مما يعتبر إنجازا للأدب العماني

لكنى اتمنى من معرض مسقط فى العام القادم أن يُفعِّل جانب الأمسيات النقدية السردية من خلال استضافة نقاد معروفين لقراءة الأعمال السردية  بشكل مكثف بالاضافة الى قسم خاص بالفنون.