المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مجاهد خلف

إلى الأمام

الانفتاح على الاسلام والمسلمين .. قسيسة امريكية تنصح باستخدام زر اعادة الضبط  

بقلم .... مجاهد خلف

الخميس 21 مايو 2020

 

من عجائب وغرائب هذا الزمان الذي لا تنقضي اعاجيبه علاقة مسلموهذا الزمان بالاسلام فهم غرباء عنه وبعضهم اكثر غربة وتغريبا واغرابا.

المدهش في حالة الاسلام انه كلما ازادادت وطأة المصائب والشدائد تفتح ابواب كثيرة الى الاسلام حتى ولو من باب العلم والمعرفة ومحاولة للفهم فيزداد اناس قربا منه بل وترتفع نسبة اعتناقه حتى وصل الى مرتبة الاسرع والاكثر اعتناقا في العالم وفقا لتقارير واحصاءات مراكز بحوث غربية مهتمة بالظاهرة الاسلامية.

ما يصيب بالحيرة والدوار ان كل العالم ينفتح على الإسلام الا المسلمون..لا يزالون يجهلونه وغارقون في مناطق الاحراش والسبخات العطنة التى وضعهم فيها اعداؤهم وبالتالي فهم غير قادرين على التقدم الى الامام اوالرجوع للخلف. وهم في كل يوم يغوصون ويغوصون وربما تجاوزوا الهاوية.

بينهم وبين الاسلام الحقيقي مسافات ومسافات..بل واشد اعدائه شراسة من يحملون جنسية مسلم ومن بين المسلمين عناصر تم تجنيدها وتوظيفها للقيام بالمهمة الخطيرة التى لم يقدر عليها الخصوم في كل عصر وحين فسلطوا على المسلمين هؤلاء يهرفون وينعقون بينهمليل نهار ويهدمون ما حاولوا وينشرون خرافات واباطيل ويثيرون على قدر ما يستطيعون وينشرون ما يستطيعونه من خبل وخرافة وخزعبلات في كل فضاء يهيمون.

لكن مايريح النفس ان تجد وسط هذا الركام والحطام المخزي شمعات يبعثها الله ليريح صدور قوم مؤمنين وليربت على قلوبهم وليزداد الذين امنوا ايمانا وليرتاب الذين في قلوبهم مرض ..

لفت نظري شمعتان كانتا الاكثر اضاءة في الفضاء الكوني.. شمعتان من اما مذبح كنيستين عريقتين واحدة في المانيا والاخرى  في امريكا..سر الاضاءة القوية..الفهم العميق للاسلام ولرسالته السامية في الارتقاء بالانسان.. فهم قد لا يدركه كثير من المسلمين  وكل المتأسلمين.

في برلين فتحت كنيسة مارتا ابوابها لصلاة الجمعة في رمضان ..وفق تعليمات وتنظيمات كورونا الاحترازية..اشرفت وتابعت عملية التنظيم القسيسة مونيكا ماتياس والتى وقفت وعلامات الارتياح والسرور بادية على وجهها المتهلل وهي تقول: ان شهر رمضان ثمين للغاية ونعتقد أننا نصلي ونفتح قلوبنا لبعضنا البعض ولله لأن ذلك جيد الإنسانية".

لم يكن هذا الفهم الواعي لمقاصد العبادات في الاسلام ببعيد عن القسيسة مالين كيندي وهي تلقى عظتها في كنيسة اتلانتا في الولايات المتحدة الامريكية.

السيدة مالين قالت بوضوح لشعب الكنيسة ان اكثر ما يعجبها في الاسلام انه دين عملي وانه يدعونا دائما للاهتمام بالاكثر اهمية لتحقيق اهدافنا في الحياة..

بدات مالين حديثا باعجابها بوجود مساجد كثيرة في اتلانتا بعكس الحال في فيرمونت التى تعيش فيها حيث لايوجد الا مسجد واحد.. وقالت ان هذه فرصة عظيمة تسمح لكم بالزيارة والتواصل مع اخوانكم المسلمين وليس لديكم عذر ان لم تفعلوا  قالت وهي تقف في وسط الكنيسة وبين جموع غفيرة من الحضور الاسلام اكثر الديانات التى يساء فهمها والاكثر عرضة للتشويه في هذا العالم ونحن يتم دفعنا دفعا للخوف من المسلمين والاسلام والخوف جزء من الغباء لاننا في هذه الحالة نستخدم جزءا ضئيلا من العقل ولا نتعامل بكامل قوانا العقلية.واستشهدت بقول الامام علي رضي الله عنه:" الناس يخافون مما لا يفهمون "وانا احفزكم اليوم وادعوكم الى القليل من الخوف فالاسلام عملي جدا واذا كنتم تبحثون عن السعادة فان الاسلام لديه احجار كريمة يقدمها لكم.

وتحدثت عن ضرورة تحديد ما هو الاهم وما الهدف حتى تتمكن من العمل والوصول اليه وقالت الاجابة في الاسلام واضحة جدامنذ البداية في الشهادتين لا اله الا الله وان محمدا رسول الله..المصدر الاله الواحد..كيف تقول ان الحب اعظم ما يمكن لنا معرفته هذا هوبيت القصيد فمحمد رسول الله هو رسول الحب.

واضح ان السيدة مالين قامت بدراسات متعمقة لشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف كان لها اعظم الاثر في التعامل مع البشر وفي تحقيق الاهداف السامية لرسالته وقد استشهدت في مواضع كثيرة من عظتها بذلك.

تتوقف القسيسة مالين عند فريضة الصلاة واثرها وتاثيرها تقول اننا في ظل الضغوط والانشغالات بامور كثير يصيبنا التشتت والبعد عن الهدف الذي نقصده ونخطط له.ماذا نفعل حتى لا تضيع منا حياتنا الثمينة ؟

تجيب نحتاج الى نضغط على زر اعادة الضبط  الذي يعود بنا الى المركز الى القلب الى ما نعرف انه سبب وجودنا.

هذا الزر عند المسلمين هو الصلاة..من اجل العودة الى ما يهمنا ويلزمنا.. والصلاة بالنسبة للمسلمين ليست نشاطا ذهنيا فقط بل جسماني ايضا .. وهنا قامت بفرش قطعة من القماش الابيض امام الحضور وكانه سجادة صلاة ونوت الصلاة الله اكبر وقرات الفاتحة بالعربية وركعت وسجدت سجدتين.. تمثيل حقيقي للصلاة ..ثم نظرت للحضور وقالت كم سيكون المرء رشيقا اذا كرر ذلك 17 مرة في اليوم..اضغط على زراعادة الضبط لتسمع ذلك الصوت الخافت الذي سمعتموه الان.

وفي تقديمها للحديث عن الزكاة قالت الاسلام يذكرنا دائما بمن هم في وضعية صعبة..وفي القران حديث طويل عن الاهتمام بالارامل  والايتام والمساكين كما يحث على الكرم واهمية العطاء والتبرع للجمعيات الخيرية وتقديم الطعام للاشخاص الذين يحتاجون.

انا افكر في محمد..فهو شخص روحي وعبقري واجتماعي في نفس الوقت فهو نفسه كان يتيما اذ فقد والديه صغيرا كان يعرف معنى ان تكون على الهامش وما الذي يحدث عندما يكون هناك خلل في المجتمع حيث يملك البعض الكثير والبعض ليس لديه ما يكفي ..مالذي يحدث فريق يعانون بسبب افتقارهم للتغذية والطعام والرعاية الصحية و في معاناتهم قد يتعرضون للمرض وينتقل المرض للناس ومن يعانون قد يفكرون في الانخراط في نشاط اجرامي من اجل لقمة العيش وهذا يزعزع استقرار مجتمع باكمله ..

الذين يملكون الكثير فهؤلاء مصابون بالجشع والجشع افلاس روحي  ونحن لايمكننا ان نشعر بالرفاهية في قلوبنا عندما نملك الكثير  بينما يعاني الاخرون لان النتيجة الطبيعية خلق عدم الاستقرار لذلك كان محمدا عبقريا روحيا حيث كان يدعو للعدل والانصاف والعطاء والكرم وانا احب ذلك في الاسلام.

وتحدثت طويلا عن الصوم ودوره في تغيير العادات والتقاليد وانماط الحياة واعتبرته اقوى علاج للعادات الضارة واقوى من علاج الادمان وايضا لخلق الشعور بالاخر والامه ومواجعه لتنتهي الى النتيجة التى خرجت بها من الزكاة والتى تؤكد ما قام به محمد العبقري الروحي الاجتماعي من اجل خلق التناغم والاستقرار في المجتمع.

وخلصت الى نتيجة في نهاية عظتها هذه هي اركان الاسلام الخمسة تمدنا بنصائح عملية عظيمة من اجل حياة هادفة..لا تنسوا ان تضغطوا على زر اعادة الضبط لتعودوا لاهدافكم وتستقيم حياتكم.

 والله المستعان ..

[email protected]