المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مؤمن ماجد

ارحموا الجيش الأبيض

بقلم .... مؤمن ماجد

الثلاثاء 12 مايو 2020

 

ردت كورونا الإعتبار للأطباء والممرضين...عادوا إلي المكانة الطبيعية من الإحترام والتقدير  ...خرجوا من دائرة الاتهام بالجشع والاستهتار واعادوا إلي ذاكرتنا وذاكرتهم انهم ملائكة الرحمة واطلقنا عليهم لقب الجيش الأبيض وبدأنا نرفع الشعارات ونردد الهتافات ولكن في نفس الوقت نغتال الجيش الأبيض ونهدم صفوفه نتيجة الاستهتار وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والحظر ...وإذا لم نستفق سيسقط خط الدفاع الأول وسنقف وحدنا أمام الطوفان.

وباء كورونا لم يسبق له مثيل في العصر الحديث ولم يكن أحد مستعدا لمواجهته ولذلك تداعت أمامه المنظومة الطبية في معظم الدول.

كانت الصورة مختلفة في مصر  رغم ضعف البنية الأساسية للمنظومة الطبية لان الأطباء و الاطقم الطبية قاموا بدور بطولي وهي احد الصفات العجيبة في الشعب المصري الذي لا يظهر معدنه الاصيل الا في أوقات الأزمات. 

غير أن الأزمة طالت والضحايا يتزايدون بين الأطباء و الاطقم الطبية وقدرتهم علي الاحتمال تتناقص  ..بعضهم غاب عن بيته وأسرته حوالي شهرين وكلهم أصبح معزولا عن الأبناء والآباء والأقارب وكثير منهم بات يعاني من ازمات نفسية وعصبية نتيجة ما يراه من من مآسي وما يتعرض له من إرهاق وضغط عصبي وقلة إمكانيات.

الوفيات بين الأطباء و الاطقم الطبية تتزايد والإصابات تنتشر سريعا لذلك تعالت صرخاتهم علي مواقع التواصل الإجتماعي وكل ما يطلبون ان نلتزم بالإجراءات الاحترازية. 

غالبية الشعب تتواكل اما عن جهل أو فقر أو استعلاء ويد الحكومة ارتخت في تطبيق الإجراءات وضعفت أمام تجار الشعارات وأصحاب المصالح الخاصة واعداد المصابين تتزايد والحظر الشامل يبدو مستبعدا وكشف الخسائر يتضخم لكن الخسارة الأكبر ستكون اذا خسرنا الجيش الأبيض...وقتها سنفقد خط الدفاع الأول وسنقف وحدنا أمام الطوفان.