المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

يسرا نصرالله

لا تجعل عيدك حزينا

بقلم .... يسرا نصرالله

السبت 23 مايو 2020

 

نظرا لما تمر به البلاد من ظروف ونحن علي مشارف استقبال عيد الفطر المبارك كل منا كان يتمني أن يخرج ويتنزه ويسعد بالعيد مع أولاده وأسرته وأقاربه وأصدقائه وأحبابه لكن ما نمر به ظروف انتشار فيروس كورونا يجعلنا نلتزم بالحظر المنزلي وما أجمل أن يكون عيدنا بين اسرتنا في المنزل حفاظا على سلامتنا وأرواحنا من انتشار العدوي ، ويمكننا مراسلة الأصدقاء والأقارب والأحباب عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ومكالمات الفيديو لكي تشعر بأنهم معك حقيقة تراهم ويرونك تراسلهم ويراسلونك إلي أن تنتهي الأزمة ونلتقي بهم مجددا وثق إنك مع الالتزام بالحظر وعدم التجمعات ستحافظ علي سلامتك وسلامة أسرتك وأرواحهم وستشعر بأدائك للواجب الوطني وتكون فرصة جميلة للتقرب من أفراد أسرتك وأولادك ،وكنا نتمني أن نفرح بصلاة وتكبيرات العيد في المساجد ولكن ممكن أن نصنع مسجدا صغيرا في كل بيت عن طريق إستغلال ركن صغير من المسجد وتزينه بسجادة صلاة جديدة وزينة العيد ويكون رب الأسرة هو إمام هذا المسجد الصغير ،ولن ننسي أن نفرح بتناول كعك وحلوي العيد مع أفراد الأسرة مع مراعاة عدم الأفراط في ذلك حفاظا صحة أجسامنا ورشاقتها لأن تجنب الأفراط في تناول السكريات فيه السلامة ، ولا يجب أن ننسي إخراج زكاه الفطر قبل صلاة العيد وياحبذا أن نخرجها للمحتاجين من الأقارب

ومن مظاهر الاحتفال بالعيد في ظل الكورونا وجلوسنا في المنزل مشاهدة التلفاز وسماع الأغاني المبهجة عن العيد ومشاهدة الأفلام والمسلسلات والبرامج الهادفة والترفيهية . 

واقترح عليكم العودة إلى هواية قراءة الكتب في فروع الأدب واللغة والدين والسيرة النبوية وعلم النفس والاجتماع فسنجد متعة كبيرة في إحياء هواية القراءة فالقراءة غذاء الروح والعقل

كل عام وقلوبكم بالإيمان عامرة وصدروكم بالفرحة غامرة ووجوهكم بالبهجة مستبشرة .