أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هشام سلطان

طيبة   " شكراً لكم "

بقلم .... هشام سلطان

الجمعة 28 يونيو 2019

التكريم، كثقافة وقيمة  وسلوك سنة حميدة، وبادرة إنسانية رائعة، ومنهج تربوي هادف، اتطلع ﻷن تتبناه كافة المؤسسات  وأن يتم تكريم الشخصيات الذين أثروا فى مجالهم  إبداعًا وفنًا، وقيمة  انسانية نبيلة، وفكر حضاري اصيل لا يصدر إلا من نفس كريمة، وهمة عالية، وهي من أسعد اللحظات التي يعشها الإنسان، لما تمثله من أسمى المعاني الإنسانية    لأن جميع من قدموا لوطنهم من جهد وتضحية يستحقون التكريم. . لقد أدركت الخبيرة التربوية د صبورة السيد   مبكرًا أهمية تكريم الطلبة    وايضا  الشخصيات   التى تقدم نموزج من العطاء  ، ووظفت   مؤسسة طيبة التعليمية كل إمكاناتها المادية والبشرية لإنجاح هذه الظاهرة الرائعة منذ سنوات . وعندما تحتضن د صبورة السيد  نخبة من الكتاب والمفكرين   والاعلاميين والفنانين   فإنما يؤكد هذا  التزامها بمعايير الوفاء والامتنان.


فى الحقيقة ، قد تشرفت بأن أكون أحد المكرمين مع  عدد من النجوم  مع حفظ الألقاب  فى مقدتمتهم  الفنان احمد السقا عن دوره في مسلسل ولد الغلابة، والفنان عماد زيادة وانجي المقدم وكريم عفيفي وعمر السعيد وريم سامي وأحمد فهيم و الفنان مصطفي خاطر  و الفنان عمر السعيد عن دوره في مسلسل ” زي الشمس ” بالاضافه الي تكريم الفنانه دينا فؤاد و الفنانه رحاب الجمل  وذلك عن تميزهم في الأدوار التي قدموها للجمهور   كما تم تكريم عددأ من سيدات الأعمال منهم مني عبود  وعبير عصام وابتسام الشافعي  ورباب عبد العاطي  والأعلامية القديرة سهير شلبي والاعلاميه بوسي شلبي  والاعلامي طارق علام والمخرج عمر زهران    وآخرون لا يمكن ذكرهم لضيق المساحة. ويأتي هذا التكريم  تقديرًا وعرفانًا من كلية طيبة  الأمريكية   إلى كل هؤلاء على ما قدموه خلال  عام  


إنها بادرة طيبة تنتهجتها هذا المؤسسة التعليمية   والذي يعد استمرارًا لمسلسل الوفاء والتقدير لجهود  الجميع  واحتراما لمشاعرهم وعرفانا بإسهاماتهم

  كانت ليلة  رائعة رغم بساطتها إلا أنها كانت ذات دلالات ومعانٍ كبيرة. ويبدو ان هذه الليلة الجميلة وفعاليات حفلها البهيج  ﻻ لتنتهي بانتهاء فقرات حفلها وانما لتأسس لمشروع مستقبلي إنساني نبيل يستهدف التكريم  والوفاء 


لست هنا بصدد الشكر للدكتورة صبورة ، السيد  ومجلس إدارة مؤسسة طيبة  التعليمية ، فهم ليس بحاجة إلى ثنائي، أو ربما يقال كوني أحد  المكرمين ، بل لأن مدارس  طيبة  الأمريكية    تقدم كثيرًا لهذا الوطن رجالات وكفاءات متميزة من الخريجين  استطاعوا أن يصلوا إلى أعلى الوظائف الإدارية والعسكرية والأمنية والأكاديمية والعلمية، وأن يساهموا في بناء الوطن ورقيه. شكرًا د صبورة السيد  والدكتور سامى عبد العزيز رئيس وأعضاء مجلس إدارة  طيبة والعاملين  على التكريم والحفاوة ولكل من حضر تلك الاحتفالية