هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

منال عازر

السح الدح امبو ... مهرجان عدوية

بقلم .... منال عازر

الخميس 15 نوفمبر 2018


اغنية ( السح الدح امبو ) غناها المطرب الشعبى احمد عدوية فى بداية السبعينيات ... ووقتها تعرض لهجوم كاسح من المثقفين والموسيقيين واتهم بافساد الذوق العام !
ومرت السنين ونسى الامر وتربع عدوية على عرش الاغنية الشعبية ... واتضح ايضا انه لم يفسد الذوق العام هو تحدث بلغة الفراعنة ( اللغة المصرية القديمة )...
(السح ) تقال لاسكات الطفل الباكى...والدح ... عند حمل الطفل وتخويفه من شىء سيضره ... وامبو ... يقولها الطفل عندما يكون عطشان !
وبعد نجاح الاغنية ... دخلنا فى ( زحمة يا دنيا زحمة )
و( سيب وانا اسيب ) و ( سلامتها ام حسن )...
ورغم الهجوم المستمر عليه الا انه لم يستسلم واستمر حتى لحن له كبار الملحنين بليغ حمدي، وكمال الطويل، وعمار الشريعي، سيد مكاوي، وكتب له عبد الرحمن الأبنودي،و مأمون الشناوي، واعتمد في النهاية من الإذاعة عام 1980. ..
قصدت بكلماتى هذه ان اؤكد ان الاغنية الشعبية فن له جمهوره بدأ ومستمر وسيستمر ...
اما اذا تحدثنا عن المهرجانات فهى بالتاكيد لا تحسب على الاغانى الشعبية هى فى معادلة بسيطة ...
كلمات مبتذلة + أصوات تنهق + عشوائية موسيقية والنتيجة ( صداع مزمن )...
ومؤخرا خرج علينا نقيب الموسيقيين بقرار وقف ثلاث حفلات لمطرب مهرجانات ظهر مؤخرا ... وفى الحقيقة لا أحد يلومه فتلك هى طبيعة عمله وواجبه ...
ولكن السؤال هل انتهت الظاهرة ؟ هل الحل هو الغاء الحفلات ؟
بالطبع لا ... عندما تلغى له حفلة ليلا ... ستجده باكرا بحفلته وجمهوره على منصة اليوتيوب !
فكل اغنية تنادى صاحبها وتشبه جمهورها ... فأنت أمام أغانى العشوائيات والميكروباصات.. والحرفيين ... واغانى الافراح الارتجالية وغيرهم ...
بالتأكيد ستقف عاجزا ...
ولكن اذا اردت محاربة الفن الهابط عليك باكتشاف الناجح وتدعيمه ...
عودوا بحفلات أضواء المدينة ... ولا اقصد حفلات الساحل الشمالى فهى مكتوب عليها للاغنياء فقط !
انتجوا الاغانى للاصوات الراقية الواعية دون أن تحملوهم عبء مادى ... يضغطهم فيحبسوا أصواتهم ! ولاحقا ستجدهم من مشجعى المهرجانات !!!
أحمى الكلمة قبل ان تكتب وتخرج فتلوث وتدمر ...ودعم تدشين نقابة للشعراء ...
أعلن الحرب فى ساحة الغناء ...
وفى مقابل كل صوت مبتذل ونشاذ... أخرج لنا عشرات بل مئات الاصوات المميزة ووجهها لكل فئات المجتمع ولا تقصرها على المثقفين والاغنياء ...
فامامك ايضا ملايين الفقراء والجهلاء ...
من حقهم شوية دندنة بفهم وسلطنة...

رئيس تحرير بالتلفزيون المصرى...