هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مصطفى البلك

لاتفهمونا غلط

الرئيس وحديث بالارقام عن الاعلام

بقلم .... مصطفى البلك

الاثنين 05 أغسطس 2019

اسعد دائما بالاستماع الي سيادة الرئيس وهو يتحدث خاصة في مؤتمرات الشباب حيث يكون حديث المصارحة وكشف الحقائق والحديث بالارقام ، وادركت ان الرئيس يضع كل ما يخص مصر نصب عينيه واري هذا علي ارض الواقع من انجازات تتم بسرعة البرق واراها امام عيني واقعا ملموسا واننا نسير نحو المستقبل بالعمل والجهد  ، فتعددت الانجازات وكان النجاح حليفا لها  لان القائمين عليها من ذوي الخبرة والمهنية في تخصصاتهم فراينا طرقا و مصانع وكباري وبنيه تحيه وافاق حديثة لتكنولوجيا المستقبل ، والاعتماد الكامل علي اصحاب التخصص والخبرة هو سر النجاح الذي يتحقق علي ارض الكنانة ، وعندما تحدث في مؤتمر الشباب في دورته السابعة عن الاعلام كان حدثا مختلفا عن الاحاديث السابقة ، فكان حديثه عن اعلام متقاعس لا يقوم بدوره المنوط به ، وقالها بكل صراحة " يا بخت عبد الناصر باعلامه " لانه مدرك ان اعلامنا لا يقوم بدوره ، وكان كثيرا ما يوجه اللوم للاعلام المصري ، راجيا ان يدرك القائمون علي العملية الاعلامية موطن الخلل ويحاولون اصلاحه ، ولكن للاسف هذا لم يحدث فجاء حديثه في المؤتمر السابع عن الاعلام بالارقام وبشكل مختلف محددا مواطن الخلل والضعف وهما سبب دمار هذه الصناعة وتراجعها ، فعندما يقول الرئيس ان  عائدات الإعلام تبلغ 2 مليار في حين أنه يتم صرف ما يقرب من 6 مليار جنيه عليه تنفق ثلاثة أضعاف العائد منها ، مؤكدًا على أن المحتوى الإعلامي يحتاج إلى تعديل لأن العديد من المصريين مثقفين ومفكرين غير راضين عنه ، وما جاء علي لسان سيادة الرئيس حقيقة تحتاج التحرك السريع والعمل الجاد من اجل اعادة الاعلام المصري الي مساره الصحيح ، ولكن كيف يتم هذا ؟ هل نستطيع تنفيذ ما اشار اليه ؟ اسئلة كثيرة تحتاج الاجابة عنها من خلال مجموعات عمل متخصصة تملك الخبرة والمهنية وتكون قادرة علي صناعة المحتوى وادارته ، مجموعة عمل من اعلامي مصر اصحاب الخبرات مهنيين مدركين لقيمة ودور الاعلام في التنمية وانه صناعة واستثمار مع استبعاد الدخلاء علي المهنة من الحنجورين الذين يتحدثون الي انفسهم فهم معاول هدم لا تبني مجتمع ولا تخدم تنمية .

فالاعلام عنصر اساسي في أنسجة المجتمع المصري السياسية و الثقافية و الاجتماعية ووالتنموية  غيرها ولابد ان يكون مؤثرا في المجتمع قادرا علي التفاعل معه لانه رسالة تغييير مسارات الوعي لدي الشعوب والعامل الاساسي علي تحريكها ، فهو صناعة أساسية تعتمد علي صنايعي ماهر قادر علي النجاج مثلما نجح من كانوا وراء انشاء الطرق والكباري والمصانع وغيرها من نجاحات وانجازات علي ارض الواقع ، فالتخصص مهم والمهنية اداة والعمل ادارة تسبقها ارادة افتقدها من كانوا وراء تراجع الاعلام المصري وغيابه عن الساحة المصرية والعربية ، ولابد ان نضع امامنا ان هناك قناة اخبارية صنعت دولة ، وان هذه الدويلة بقناتها هي مصدر الشر والارهاب علي الارض ، لانهم استخدموا الاعلام رسالة تدعم مخططاتهم المتطرفة  ومن خلاله يسعون في الارض فسادا .

الاعلام صناعة ورسالة هدفه تنمية الوعي لدي المجتمع وتحقيق مفهوم ثقافي خلاق مبدع لنشر المفاهيم الجيدة كالإبداع والتفكير الإيجابي و الإدراك الحقيقي لمعطيات الواقع و منطلباته المتنوعة و التي يجب أن تبتعد بشكل كامل عن تأثير الاجندات وقوى رأس المال و توجيهات شركات الإعلانات المختلفة التي تسيطر وتحرك الإعلام وفقاً لمصالح محددة بل تملكت أصول صناعة الإعلام وصار في ركابها فتراجع دوره ، ولابد ان ندرك ما جاء في كلام الرئيس ونكون قادرين علي تحقيقه وفق معايير اعلامية مهنية موضوعية من خلال منظومة ادارة جيدة متميزة تعرف للمهنية قدرها وللخبرة مكانها تتمسك بميثاق شرف ينظم محتوي الرسائل الاعلامية ويصنعها بحرفية يتقبلها المتلقي ويعمل بها ومن اجلها ، يجب ان نكون قادرين علي الخطاب الاعلامي ومخاطبة الاخر ودعم التنمية والنظر للمستقبل باعلام قوي خلفه ام الدنيا مصر صاحبة التاريخ والحضارة ، صاحبة السبق في صناعة الاعلام  واسالوا جدران المعابد فهي ما ملكت الريادة والهوية والحرفية والمهنية والخبرة منذ عصر الفراعنة .

[email protected]